قصور جارات الدرقية – كل ما تحتاج إلى معرفته عن الحالة

9 مارس، 2021
حالة قصور جارات الدرقية تُعرف أيضًا بقصور الدريقات. واليوم نرغب في استعراض جميع المعلومات المهمة حول هذه الحالة، بما في ذلك كيفية الوقاية منها والمضاعفات المحتملة.

قصور جارات الدرقية هو اضطراب غدد صماء ينتج اختلالًا في الغدة الدرقية. هذا الاضطراب يؤدي إلى إنتاج الغدة الدرقية القليل جدًا مما يُعرف بالهرمون الجاردرقي.

نتيجة لذلك، تنخفض مستويات الكالسيوم، وترتفع مستويات الفسفور بشكل غير طبيعي. في حين أن قصور جارات الدرقية يظهر كمرض منفرد، إلا أنه قد يظهر مصاحبًا لأنواع أخرى من الأمراض.

على عكس أنواع اضطرابات الغدة الدرقية الأخرى، والتي تعتبر شائعة نسبيًا، حالة قصور الدريقات تعتبر من الحالات النادرة. برغم ذلك، خطورتها والمضاعفات التي قد تنشأ عنها تجعل التعامل معها في أسرع وقت ممكن أمرًا ضروريًا.

ننصحك بقراءة:

فرط نشاط الغدة الدرقية – عناصر غذائية مهمة للمرضى

مسببات قصور جارات الدرقية

حسب تقرير حديث، يظهر المرض في 75% من الحالات بعد خضوع المرضى للتدخلات الجراحية. هذا هو السبب الأكثر شيوعًا، ولكن المسببات الأخرى المحتملة تشمل الآتي:

  • مسببات مناعية ذاتية: يمكن لقصور الدريقات أن يظهر نتيجة استعمال العلاجات المناعية التي تهدف لعلاج بعض أنواع الأمراض، كالسرطان على سبيل المثال.
  • مسببات وظيفية: ارتفاع أن انخفاض مستوى المغنيسيوم في الدم يمكن أن يؤدي أيضًا إلى قصور جارات الدرقية.
  • تلف ناتج عن الإشعاع: نتيجة الخضوع لعلاج قصور الغدة الدرقية، وهو ما يشمل استعمال اليود المشع.
  • هجرة الخلايا السرطانية: تحدث مع تكاثر الخلايا السرطانية، خاصةً في حالة سرطان الثدي.

هجرة الخلايا السرطانية

بجانب هذه المسببات، يوجد أخرى يمكن أن تشمل متلازمات مختلفة (متلازمة دي جورج، متلازمة HDR، إلخ.) أو اضطرابات (ميتوكوندريا جين غير معلوم).

ولا يجب أن ننسى أيضًا أن قصور الدؤيقات يمكن أن يظهر في حالات منفردة. على سبيل المثال، بسبب طفرات جينية معينة.

اقرأ أيضًا:

سرطان الغدة الدرقية – الأعراض والعلاجات

المضاعفات المحتملة

يمكننا أن نبدأ بالمضاعفات الأقل خطورة. على سبيل المثال، إصابة الجلد بالجفاف الشديد والتقشر، تقلص العضلات، والشعور بالوخز في الأطراف.

في حالة النساء، يمكن للمصابات المعاناة من دورات طمث مؤلمة أكثر من المعتاد. في نفس الوقت، يمكن لبعض المرضى المعاناة من هشاشة الأظافر، جفاف وتكسر الشعر وألم متكرر في البطن.

ويمكن لهذه الأعراض أن تتفاقم إلى درجة ظهور المضاعفات التالية:

  • التشنجات
  • الكاتاراكت
  • تراكم الكالسيوم في الأنسجة
  • حالة من انخفاض الوعي

في بعض الحالات، يمكن لقصور الدريقات أنيؤدي إلى الخرف، كما يشير تقرير حديث منشور بعنوان Idiopathic hypoparathyroidism and dementia.

ولكن، وفقًا لدراسات واختبارات عدة، العلاج باستعمال فيتامين د يمكن أن يساعد على عكس تأثيرات الحالة. ولكن، هذا الأمر يمكن أن يحدث فقط قبل ظهور نقص كالسيوم الدم، وهو ما يعني ضرورة تشخيص الحالة في أسرع وقت ممكن.

اكتشف:

خمول الغدة الدرقية – 3 علاجات مكملة تستطيع الاستعانة بها

الوقاية

قصور جارات الدرقية

حاليًا، لا يوجد ما يسمح لنا بمنع أو تقليل احتمال تطور هذا المرض. ولكن يوجد بعض الإجراءات المعينة التي يمكن أن تساعدنا على التعامل مع المشكلة في أسرع وقت عند ظهورها.

على سبيل المثال، عند الخضوع لجراحة في الغدة الدرقية أو الرقبة، من المهم الانتباه لأعراض قصور جارات الدرقية المحتملة. إذا ظهر شعور بالوخز في الأطراف أو أي من الأعراض الخفيفة التي ذكرناها، تحتاج إلى إعلام طبيبك سريعًا.

بعد ذلك، وبعد تشخيص الحالة، يمكن البدء في العلاج سريعًا لمنع قصور الدريقات من التقدم وتجنب المضاعفات الخطيرة المرتبطة بذلك.

من المهم عدم تجاهل أو الاستخفاف بالأعراض لأنها تبدو خفيفة. فيجب تذكر أن مضاعفات هذه الحالة تظهر بشكل تدريجي. وإذا لم تُعالج، ستستمر في التفاقم أكثر وأكثر.

قد يهمك:

7 إشارات يرسلها جسدك لينبهك إلى وجود مشكلات تتعلق بالغدة الدرقية

خاتمة

أفضل طريقة لتجنب المضاعفات التي قد تنشأ عن قصور الدريقات، كالكاتاراكت، تراكم الكالسيوم في الأنسجة، التشنجات، الإغماءات وغيرها هي التحرك سريعًا عن ظهور أي أعراض خفيفة واستشارة طبيب متخصص، ثم اتباع خطة العلاج التي سيحددها.

  • Albalate Ramón, M., de Sequera Ortiz, P., & Rodríguez Portillo, M. (2012). Trastornos del calcio, el fósforo y el magnesio. Nefrología7(1), 0.
  • Barquero Melchor, H., Delgado Rodríguez, M. J., & Juantá Castro, J. (2015). Hipocalcemia e hipoparatiroidismo post-tiroidectomía.
  • Crespo Valadés, E., Blanco Jarava, A., & Malmierca Corral, M.. (2007). Calcificaciones cerebrales en hipoparatiroidismo idiopático crónico. Anales de Medicina Interna24(2), 102-103. Recuperado en 16 de marzo de 2019, de http://scielo.isciii.es/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S0212-71992007000200015&lng=es&tlng=es.
  • Prieto, Jimena, Magalhaes, Germán, Pessolano, Miguel, Quintana, Eduardo, Pereyra, Delia, & Llorens, Mario. (2009). Crisis paratiroidea hipercalcémica. Archivos de Medicina Interna31(2-3), 81-84. Recuperado en 16 de marzo de 2019, de http://www.scielo.edu.uy/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1688-423X2009000200007&lng=es&tlng=es.
  • Rodríguez, A. (1957). Un probable caso de hipoparatiroidismo idiopático. Revista de la Facultad de Medicina25(9-12), 476-497.