7 علامات تحذيرية قد تشير إلى إصابتك بأحد أمراض الكلى

3 نوفمبر، 2019
إذا كنت تعاني من عدد من هذه الأعراض في نفس الوقت، فمن الأفضل التحدث مع طبيبك للتأكد من عدم إصابتك بأحد أمراض الكلى.

الكلى عضو موجود في الجزء الخلفي من بطنك موازيًا لعمودك الفقري، وهي تعمل بشكل طبيعي دون أن تشعر بها إلا في حالة إصابتك بأحد أمراض الكلى.

عندما تعمل الكلى بشكل سليم، فإنها تلعب دورًا هامًا للغاية في الصحة العامة. حيث تعد مسؤولة عن السيطرة على مستويات الإليكتروليت وضغط الدم والسوائل.

برغم أن أمراض الكلى غير شائعة، إلا أن المشكلة تكمن في عدم وجود أعراض واضحة خلال المراحل المبكرة، مما يجعل من الصعب تشخيصها.

ولذلك، نرغب اليوم في استعراض 7 من أكثر العلامات التحذيرية لأمراض الكلى شيوعًا. لا تتردد في استشارة الطبيب إذا كنت تعاني منها.

1. التعب المفرط علامة على إصابتك بأحد أمراض الكلى

أمراض الكلى

ينتج التعب المزمن عندما يواجه جسمك صعوبة في نقل الأكسجين إلى الخلايا من خلال مجرى الدم، والذي يمكن أن يحدث بسبب مشكلة ناشئة في إحدى الكليتين.

حيث تلعب الكلى دورًا مهمًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وعندما تعاني من مشكلة ما، فإنها لا تنتج ما يكفي من هذه الخلايا.

ننصحك بقراءة:

الحفاظ على صحة الكلى – 7 أطعمة طبيعية تساعدك على تعزيز الصحة الكلوية

2. حكة الجلد

تعمل الكلى على التخلص من العديد من السموم الموجودة في مجرى الدم عن طريق طردها من خلال البول.

وعندما تتعطل الكلى، تتراكم الفضلات في الأنسجة، ومن الطبيعي أن تشعر بالحكة أو النخز تحت الجلد.

3. الوذمة

حالة احتباس السوائل

يعد احتباس السوائل أو الوذمة أحد أوضح علامات الإصابة بأحد أمراض الكلى.

وعلى الرغم من أن ظهورها يمكن أن يكون ناجمًا عن الكثير من العوامل المختلفة، إلا أن الفشل الكلوي سبب رئيسي لحدوث ذلك.

حيث تتحكم الكلى بمستويات الماء والصوديوم في جسمك، ويؤدي عطبها إلى اختلال هذا التوازن.

ويمكن أن يظهر هذا العرض أيضًا عندما تفقد كمية كبيرة من البروتين في البول، وهي حالة تعرف باسم المتلازمة الكلوية.

وعادة ما يتركز الالتهاب والتورم في القدمين والكاحلين. ولكنه يمكن أن يظهر في بعض الأحيان في الذراعين والوجه وأجزاء الجسم الأخرى.

اقرأ أيضًا:

10 أسباب تفسر الشعور بالألم في جانب الجسم الأيمن

4. فقر الدم

قد تشير ظهور أعراض فقر الدم في المرضى إلى دخول مرض الكلى إلى المراحل الأكثر حدة.

تعد الكلى مسؤولة عن إنتاج هرمون يعرف باسم الإريثروبويَتين، والذي يخبر نخاع العظم بأن عليه إنتاج المزيد من خلايا الدم.

وحيث أن وظائف الكلى يمكن أن تتضرر في الحالات الشديدة من الفشل الكلوي، فإن عدد خلايا الدم الحمراء لديك سوف ينخفض ​​بشكل كبير، مما يسبب فقر الدم المزمن.

5. آلام الظهر

ألم الظهر

يمكن أن تكون آلام أسفل الظهر أو الجانبين مؤشرًا للإصابة بأحد أمراض الكلى، وخاصة في المرضى المسنين.

وعلى الرغم من أنها ليست من الأعراض الشائعة جدًا، إلا أنه يمكن أن تظهر عند الإصابة بحصوات الكلى أو التهاب المسالك البولية.

وعند حدوث ذلك، فإنه يعني عادة أن المرض في مرحلة متقدمة للغاية ويصاحبه أعراض أخرى، مثل صعوبة التبول أو الحرقان.

من المهم التمييز بين هذا العرض وألم العضلات، لأن هذا العرض – أكثر من غيره – يمكن أن يكون مفتاحًا للاكتشاف المبكر للحالات الخطيرة.

اكتشف:

5 علامات تظهر على الأظافر تشير إلى وجود خلل ما في صحتك

6. تغيرات في البول

البول

إن معرفة كيفية التعرف على البول الذي تنتجه الكلى السليمة أمر بالغ الأهمية لتحديد العلامات التحذيرية لإصابتك بأحد أمراض الكلى.

عندما يبدأ الفضل الكلوي، قد يحدث ما يلي:

  • أن تكون لديك رغبة قوية في التبول في منتصف الليل.
  • أن يصبح البول الخاص بك ذو مظهر رغوي أو فقاعي.
  • أن يصبح لون البول داكنًا وذو رائحة كريهة.
  • أن تنتج كمية أكبر من بول ذي لون شاحب جدًا.
  • أن تعاني من صعوبة في التبول أكثر من أربع مرات في اليوم.
  • سلس البول.
  • ملاحظة وجود دم في البول.

7. رائحة النفس الكريهة

يمكن أن يظهر النفس الذي تفوح منه رائحة الأمونيا والمذاق المعدني في الفم بسبب تراكم السموم في مجرى الدم عندما تفشل الكليتين في عملهما.

ويصعب السيطرة على هذا العرض المزعج، على الرغم من اتباع عادات صحية جيدة للحفاظ على نظافة الفم.

في حين أن جميع الأعراض المذكورة أعلاه يمكن أن تحدث نتيجة أسباب متعددة، إلا أن الأمر يستحق مراجعة الطبيب لمعرفة ما إذا كان المصدر أحد أمراض الكلى.

تحدث إلى طبيبك إذا كنت قلقًا واطلب منه إجراء الاختبارات المناسبة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

  • Borrego, R. J., and Montero, C. O. (2003). Nefrología: Fundamentos de medicina. Madrid: Corporación para Investigaciones Biológicas, p. 340.
  • Goldman, L., and Braunwald, E. (2000). “Edemas”, Cardiología en atención primaria. Boston: Harcourt, pp. 114-117.
  • Jelkmann, W. (2007). “Erythropoietin after a century of research: younger than ever”, Eur. J. Haematol., 78 (3): 183-205.