ظفرة الملتحمة – اكتشف معنا الأعراض والعلاجات

10 يوليو، 2020
الظفرة هي آفة وعائية تصيب ملتحمة العين ويمكن أن تجتاح القرنية، فتسبب حالة اللابؤرية وتخفض من حدة البصر. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنها.

تظهر ظفرة الملتحمة في منتصف العين، في المساحة بين الجفن العلوي والسفلي، وتتخذ شكلًا مثلثًا. يمكن للحالة أن تصيب الطرف الخارجي للعين، ولكنها عادةً ما تظهر في الطرف الداخلي. إلى جانب ذلك، فإنها قد تصيب عين واحدة أو كليهما في نفس الوقت.

مسببات ظفرة الملتحمة

مسببات ظفرة الملتحمة

ظفرة الملتحمة أكثر شيوعًا في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية، وهي نادرة جدًا في البلاد الباردة. يوجد أيضًا علاقة بينها وبين الإشعاع الفوق بنفسجي بعد تعرض العين إلى ضوء الشمس بدون حماية.

لهذا السبب، فهي تصيب بشكل عام من يعملون في المناطق المكشوفة لأنهم أكثر تعرضًا للإشعاعات الشمسية والأتربة. إلى جانب ذلك، فيبدو أن هناك رابط بينها وبين التعرض للمواد الكيميائية والمذيبات.

يمكن كذلك لجفاف البيئة ووجود رياح قوية تسرع من عملية تبخر الدموع تحفيز ظهور الحالة. بالإضافة إلى وجود عامل وراثي وارتباطها بالأمراض المناعية.

ننصحك بقراءة:

8 طرق طبيعية لعلاج شحاذ العين

أعراض ظفرة الملتحمة

تختلف الأعراض وفقًا للنشاط، الحجم، وموقع الظفرة.

الظفرة النشطة

الظفرة النشطة هي آفة سميكة مع التهاب. وهي بيغية (أي تحتوي على كمية دم زائدة) وتشمل منطقة بيضاء في قمة المثلث. الأعراض التي تنتجها هي كالتالي:

  • الألم
  • الحكة
  • الشعور بوجود جسم غريب
  • الدُماع (فرط الدموع)
  • حساسية الضوء
  • انخفاض في مجال الرؤية
  • الرؤية المزدوجة

اقرأ أيضًا:

التشنجات العينية اللاإرادية – اكتشف سبعة مسببات محتملة للحالة

الظفرة غير النشطة

ظفرة الملتحمة

هذا النوع من الظفرة أكثر شيوعًا في البلاد معتدلة المناخ، ولذلك هو أقل انتشارًا من النوع السابق.

وهو يشمل آفة مسطحة دون وجود التهاب، دون تكون أوعية، ودون علامات تشير إلى النمو. فالنمو يكون بطيئًا والأعراض تتسم بعدم الوضوح.

حجم الظفرة تتناسب طرديًا مع أعراضها. يعني ذلك أن الظفرة كبيرة الحجم تحتل منطقة أكبر من سطح القرنية، ولذلك تؤثر على الرؤية أكثر.

تؤدي الظفرة التي تظهر في مجال رؤية القرنية إلى ظهور أعراض أكثر. وتكون الأعراض أقل وضوحًا إذا ظهرت الظفرة في الحدود الخارجية للعين فقط.

اكتشف:

العناية بالعينين – 5 أخطاء ترتكبها فيما يتعلق بالعناية بالعينين

علاج ظفرة الملتحمة

الإجراءات الوقائية

  • نظارات شمسية بفلاتر أشعة فوق بنفسجية بمؤشر حماية بين 90% و100%
  • القبعات عريضة الحواف
  • عدم التعرض للشمس كثيرًا

بالنسبة للحالات التي لا تظهر أي أعراض:

  • الدموع الاصطناعية
  • القطرات المشحمة
  • الستيرويدات القشرية الموضعية بتراكيز منخفضة إذا كان هناك التهاب

قطرة العين

في الحالات التي تظهر فيها أعراض، الحل الوحيد هو الجراحة. فالظفرة ستستمر في النمو إذا لم يتم إزالتها، وستزيد الأعراض سوءًا مع نموها. يوجد طرق مختلفة للقيام بذلك:

  • التشذيب الجراحي البسيط: يقوم الأطباء هنا بإزالة الظفرة ويدعون الملتحمة تلتئم من تلقاء نفسها. ولكن لا يُنصح بذلك التدخل لأن الظفرة تنمو مجددًا في 40-80% من الحالات.
  • الإغلاق الملتحمي البسيط: في هذه الحالة، يتم خياطة أطراف الملتحمة بعد إزالة الظفرة. ولكن الظفرة تعاود الظهور مع الأسف في 45-70%. يُنصح بهذا التدخل في حالة كبار السن لأن نسب إعادة الظهور أقل من التدخل السابق.
  • الطعم الذاتي الحوفي: ينصح بهذه الجراحة بسبب انخفاض نسب احتمالية إعادة ظهور الظفرة. إلى جانب أنها تتطلب فترة تعافي أقل. يستطيع الأطباء اللجوء إلى الخياطة، ولكن يُفضل استعمال أنسجة فبرين حيوية لاصقة لأنها آمنة أكثر، إلى جانب كونها قابلة للتحلل.
  • الطعم الذاتي الملتحمي: هذه التقنية تشمل إزالة رأس وجسم الظفرة. ثم تغطية الصلبة المكشوفة بجزء من ملتحمة المريض. هذه العملية تحقق نتائج جيدة، ولكن ليس بقدر الطعم الذاتي الحوفي.

اكتشف:

ست نصائح للاعتناء بالبشرة في محيط العينين

علاج الظفرة التابع

  • مضادات التفتل: تكافح تنسخ الخلايا ومهمتها هي تجنب أو تأخير نمو أنسجة الظفرة. ولكن، برغم أنها تقلل خطر إعادة ظهور الظفرة، إلا أن لها تأثيرات سامة ومضاعفات لا تشجع أحيانًا على استعمالها.
  • مضادات تولد الأوعية: جيدة لتجنب وصول المغذيات إلى الظفرة عن طريق الأوعية، وهو ما يمنع نموها.
  • علاج البيتا: يشمل ذلك علاج إشعاعي تابع للجراحة بالاستعانة بأشعة بيتا لتقليل خطر إعادة ظهور الظفرة. تأثيره شبيه بمضادات التفتل، ولكن تأثيراته الجانبية أقل.

  • Denion E, Dalens PH, Huguet P, Petitbon J, Gerard M. Radial Descemet’s membrane folds as a sign of pterygium traction. Eye. 2005; 19: 800-801.
  • Solomon R, Ehrenhaus M, Palmer C, Perry HD, Donnenfeld ED. Gaze-induced Descemet’s folds secondary to a primary pterygium. Eye Contact Lens. 2005; 31: 288-290.
  • Cinal A, Yasar T, Demirok A, Topuz H. The effect of pterygium surgery on corneal topography. Ophthalmic Surg Lasers. 2001; 32: 35-40.
  • Adamis AP, Stark T, Kenyon KR. The management of pterygium. Ophtamol Clin North Am. 1990;3(4):611.
  • Klinworth GK. Chronic actinic keratopathy, a condition associated with conjunctival elastosis (pingueculae) and typified by characteristic extracellular concretions. Am J Pathol. 1972;67:32.