ثقب الحاجز الأنفي - اكتشف معنا المسببات والأعراض ووسائل العلاج

في هذه المقالة، نرغب في استعراض جميع المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها بخصوص حالة ثقب الحاجز الأنفي. تابع القراءة.
ثقب الحاجز الأنفي - اكتشف معنا المسببات والأعراض ووسائل العلاج

آخر تحديث: 06 فبراير, 2021

في بعض الأحيان، يمكن لحالة ثقب الحاجز الأنفي ألا تؤدي إلى ظهور أي أعراض. ولكنها ترتبط أيضًا بزيادة خطر ظهور بعض المضاعفات.

بعض مسببات الحالة تشمل تعاطي الكوكايين وبعض العمليات الجراحية، كرأب الحاجز الأنفي. وكلا المسببين أكثر شيوعًا حاليًا. وقد تتطلب حالة ثقب الحاجز الأنفي علاجًا طبيًا أو جراحيًا.

ثقب الحاجز الأنفي

الأنف هيكل معقد ضروري لتتم عملية التنفس بشكل طبيعي. تمتلك الأنف فتحتين مسؤولتين عن فلترة الهواء المتنفس. عن طريق ذلك، يصل الهواء إلى الرئتين نظيفًا، رطبًا ودافئًا، وهو ما يمنع العدوى أو الإصابة.

تنفصل فتحتي الأنف عن بعضهما البعض عن طريق الحاجز الأنفي، والذي يفصل بينهما رأسيًا ويتكون من غضروف وعظم. يشكل هذا الحاجز الجدار الداخلي لفتحتي الأنف. وبذلك يساعد على توجيه الهواء الذي يمر عبر الأنف بشكل صحيح.

هذه الحالة، كما هو واضح من الاسم، تنطوي على ظهور ثقب في هذا الحاجز. مما يؤدي إلى اتصال فتحتي الأنف، ووفقًا لحجم الثقب، يمكن لأعراض مختلفة مختلفة الشدة أن تظهر.

مسببات ثقب الحاجز الأنفي

مسببات ثقب الحاجز الأنفي

مسببا هذه الحالة متنوعة جدًا. فحاجز الأنف يعتبر هيكلًا غضروفيًا بشكل أساسي، لذلك هو حساس لعدد من العوامل المختلفة التي يمكن أن تتلف النسيج.

أحد أكثر مسببات المشكلة شيوعًا هي الخضوع للعمليات الجراحية في منطقة الأنف. فقد يظهر الثقب كإحدى مضاعفات جراحة تجميل الأنف، خاصةً عندما تتم لعلاج مشكلة في التنفس. هذه الجراحة تغير شكل الأنف لأغراض تجميلية ولتحسين التنفس أيضًا.

على الجانب الآخر، وفقًا لدليل MSD، يمكن لهذه المشكلة أن تظهر أيضًا كعرض ثانوي للصدمات أو العدوى. ويمكن لإدخال الأصابع في الأنف باستمرار وتنظيفها من الداخل أن يؤدي إليها أيضًا.

مسببات أخرى للمشكلة

تعاطي العقاقير أو المخدرات من خلال الأنف من المسببات الأخرى الشائعة للحالة. والكوكايين، على وجه الخصوص، هو الأكثر ارتباطًا بظهورها. 

الكوكايين مخدر يؤدي إلى تقلص الأوعية الدموية الموجودة في الأنف. لذلك، بسبب عدم حصول الأنسجة على ما يكفي من الدم، تتلف ويمكن للثقب أن يظهر.

ولكن، العديد من العقاقير أيضًا ترتبط بظهور المشكلة. على سبيل المثال، يشمل ذلك رذاذات الستيرويدات القشرية الأنفية. وأيضًا العلاج بالأكسجين من خلال الأقنعة وغيرها.

أخيرًا، التعرض للكيماويات أو السموم من المسببات الأخرى المحتملة. يحدث ذلك عادةً للأفراد الذين يعملون في الصناعات أو المصانع الكيمياوية.

أعراض ثقب الحاجز الأنفي

الأعراض ستعتمد على حجم الثقب. فيمكن لحجم الثقب أن يكون صغيرًا جدًا، أقل من نصف بوصة، أو كبيرًا جدًا ويصل إلى بوصة كاملة.

الأعراض الأكثر شيوعًا تشمل نزيف الأنف المتكرر. يمكن للنزيف أن يكون ثقيلًا ومقلقًا لأن هذه المنطقة تحتوي على كثير من الأوعية الدموية.

في بعض الحالات، يعاني المريض من الثر الأنفي بدلًا من النزيف. هذا هو المصطلح الطبي لسيلان الأنف. أيضًا، من الشائع للجرب أن يظهر حول الثقب، مما يصعب عملية التنفس.

بالإضافة إلى ذلك، من الشائع للمصابين المعاناة من الصداع أو الألم في الأنف نفسها. والصفير علامة تقليدية لهذه الحالة، حيث يصدر المريض صفيرًا عالٍ خلال التنفس. ويظهر ذلك بسبب مرور الهواء عبر الثقب في كل مرة يقوم فيها بالاستنشاق أو زفر الهواء.

أخيرًا، يمكن للحالة أن تؤدي إلى عواقب جمالية. فوفقًا لدورية Herediana، الأنف السرجي تشوه يظهر في العديد من الحالات. ويتسم هذا التشوه بفقدان طول الأنف.

العلاج

أنف

يوجد وسائل متعددة لعلاج هذه الحالة. يعتمد العلاج المختار على أعراض المريض وحجم الثقب. في العديد من الحالات، النهج الدوائي سيكون كافيًا. وقد يشمل ذلك المراهم المصنوعة من باسيتراسين أو موبيروسين.

يمكن للمريض استعمال محلول أنفي أيضًا في صورة رذاذ. يساعد ذلك، بجانب المراهم، على تخفيف التبقعات الجربية وتكون القرح.

بعض الحالات تتطلب جراحة، حيث يقوم الجراح باستئصال نسيج من جزء آخر من جسم المريض ليسد به الثقب. ويمكن حتى الاستعانة بالأغشية الاصطناعية للقيام بذلك.

التشخيص

لتشخيص الحالة، من المهم أن يعرف الأطباء الأعراض ويفحصوا فتحتي الأنف. لهذا الغرض، يلجؤون إلى بعض الفحوصات التكميلية التي تسمح لهم برؤية المنطقة الداخلية للأنف بوضوح.

التنظير الداخلي من أكثر التقنيات استخدامًا. وهو يشمل إدخال أنبوب صغير يحتوي على كاميرا عبر فتحتي الأنف. ويمكن أيضًا استعمال هذا الأنبوب لتمرير أدوات أخرى تساعد على إزالة التبقعات الجربية. ويمكن حتى أن يحصل الأطباء على عينات من الأنسجة عبر هذه التقنية.

وتشرح دراسة منشورة في Journal of Radiology أن التصوير المقطعي المحوسب يعتبر من الفحوصات التشخيصية المفيدة جدًا، خاصةً بالنسبة بمتعاطي الكوكايين.

ختامًا، إذا كنت تعاني من أي أعراض، تحتاج إلى استشارة طبيبك سريعًا. وتذكر أنه يمكن تجنب هذه الحالة في الكثير من الحالات، فحاول الابتعاد عن العادات السيئة التي قد تؤدي إلى ظهورها، واحم نفسك دائمًا إذا كنت تتعامل مع مواد كيميائية بشكل مستمر.

قد يثير اهتمامك ...

العلاقة بين الربو والتهاب الأنف
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
العلاقة بين الربو والتهاب الأنف

يمكننا شرح العلاقة بين الربو والتهاب الأنف من خلال فرضيات مختلفة ولكن هذا لا يعني أنهما نفس الحالة. تابع القراءة لمعرفة المزيد.



  • Medina, R., Espinós, M. A., Bartumeus, P., Tamarit, J. M., & Vilar, J. (2009). Perforación del tabique nasal en consumidores de cocaína: Importancia de la tomografía computarizada. Radiologia, 51(1), 90–92. https://doi.org/10.1016/S0033-8338(09)70411-4
  • Nariz en silla de montar. (n.d.). Retrieved November 9, 2020, from http://www.scielo.org.pe/scielo.php?script=sci_arttext&pid=S1018-130X2014000200010
  • Perforación del tabique – Trastornos otorrinolaringológicos – Manual MSD versión para público general. (n.d.). Retrieved November 9, 2020, from https://www.msdmanuals.com/es-co/hogar/trastornos-otorrinolaringológicos/trastornos-de-la-nariz-y-de-los-senos-paranasales/perforación-del-tabique
  • Neumann, Andreas, Carolina A. Morales-Minovi, and Hans-Jürgen Schultz-Coulon. “Cierre de las perforaciones del tabique nasal mediante colgajos «en puente».” Acta Otorrinolaringológica Española 62.1 (2011): 31-39.
  • Puiggrós, I. V., Olmo, A. P., Ramón Montserrat, J., Hospital De La, G., Creu, S., & Pau, S. (n.d.). Libro virtual de formación en ORL PATOLOGÍA DEL SEPTUM NASAL. SEPTOPLASTIA.
  • Molina, Purificación Contreras, et al. “Complicaciones nasales y orbitarias secundarias al abuso de cocaína inhalada.” Acta Otorrinolaringológica Española 63.3 (2012): 233-236.
  • Keskin, Duygu, Cemal Cingi, and Ibrahim Sayin. “Puesta al día de la terapia con corticoides intranasales.” Incidencia de la queratitis infecciosa y resultados de 351 712 procedimientos de cirugía refractiva con láser excimer (2014): 521.