تشخيص وعلاج التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري

20 يونيو، 2020
يظهر البالغون فوق عمر معين علامات تنكس الأقراص الفقرية. في هذه المقالة، تعلم كل شيء عن تشخيص وعلاج التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري.

إن التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري هو تنكس النواة اللبية للأقراص بين الفقرات، والتي تفقد سُمكها وكثافتها. يعود السبب إلى التدهور الطبيعي للأقراص الفقرية.

تطور التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري

عندما نكون صغار في السن، تكون أقراصنا الفقرية سميكة ولها اتساق هلامي. ومع مرور السنين، فإنها تجف وتفقد حجمها بسبب تعديل تركيب النواة اللبية.

من سن 30 إلى 40 عامًا، من الطبيعي أن تظهر الأشعة السينية علامات مبكرة لالتهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري.

عندما تتآكل الأقراص، تنخفض قدرتها على امتصاص الصدمات، ويزداد الحمل على الفقرة، وينمو العظم، مما يؤدي إلى فصال العظام أو نتوءات العظام، التي يمكن أن تصل أحيانًا إلى الفقرات المجاورة.

تؤثر العوامل الوراثية، الغذائية، الصدمية، والميكانيكية أيضًا على بداية هذه العملية ومدى تطورها.

فيعانى 80% من السكان من آلام الظهر في مرحلة ما من حياتهم، كما يظهر على جميع البالغين فوق سن معينة علامات تنكس الأقراص.

اقرأ أيضًا:

الأمراض التنكسية – الفرق بين التهاب المفاصل، الفصال العظمي وهشاشة العظام

عوامل الخطر

توضح الدراسات العلمية المختلفة ما يلي:

  • إن زيادة الوزن لا تؤدي إلى تسريع عملية تنكس الأقراص الفقرية. بل على النقيض من ذلك، فإن الزيادة التدريجية في الوزن والتي تصل إلى 26 رطلًا تؤخر التنكس. ومع ذلك، حتى الآن، لا يعرف الخبراء الآثار المترتبة على زيادة الوزن.
  • التدخين له تأثير سلبي.
  • كما أن العمل مع الأحمال الثقيلة له تأثير ضئيل على عملية التنكس.
  • إن عامل الوراثة للشخص يشكل العامل الرئيسي لتنكس الأقراص.

أعراض التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري

فيما يلي بعض أعراض التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري:

  • ألام أسفل الظهر التي تظهر وتختفي.
  • تصلب العمود الصباحي الذي يتحسن خلال اليوم وتقل حدته مع النشاط.
  • ألام أسفل الظهر التي تنتشر إلى الأرداف، الفخذين، ومنطقة الحوض.
  • فقدان القوة في الساقين.
  • آلام في الرقبة وتيبسها.
  • تقييد حركة العمود الفقري وصعوبة الانحناء والمشي.

مع تآكل الأقراص الفقرية، يجب أن تبذل العضلات مجهودًا أكبر تدريجيًا لدعم العمود الفقري والحفاظ على التوازن أثناء الحركة.

وإذا كانت العضلات قوية ومرنة بالقدر الكافي، وكانت المجموعات العضلية المختلفة متناسقة بشكل جيد، فبوسعها أن تتحمل هذا الجهد الإضافي.

مع ذلك، تؤكد الدراسات عدم وجود ارتباط بين درجة تآكل الأقراص الفقرية والألم. كلما زاد نمو العضلات، قلت العلاقة مباشرة.

ولهذا السبب، فإن بعض الأشخاص الذين يعانون من تنكس متقدم لا يعانون من أي ألم، لأنهم يتمتعون بالقدر الكافي من القوة العضلية.

اكتشف:

عادات تساعد في تخفيف أعراض حالة الالتهاب العظمي المفصلي

التشخيص

آلام أسفل الظهر

يعتمد الأطباء في تشخيص التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري على أعراض مثل الألم، التصلب، والحركة المحدودة.

بالإضافة إلى ذلك، يأخذ الأطباء الأشعة السينية بعين الاعتبار لدى المرضى الذين يشكون من ألم وتقييد حركة العمود الفقري القطني.

ننصحك بقراءة:

التهاب المفاصل التنكسي: المسببات والعلاج

العلاج

الهدف من العلاج هو تخفيف آلام المريض وتحسين جودة حياته. هناك العديد من البدائل المتاحة لهذا التأثير، مثل الإجراءات البدنية، الأدوية، والجراحة.

يتضمن العلاج استخدام مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين. ولكن إذا لم تخفف الألم، يمكن للمرضى الجمع بين هذه العقاقير والأدوية المضادة للالتهابات.

في الحالات التي لا يمكن فيها استخدام الأدوية المضادة للالتهابات، قد تكون المسكنات الأفيونية مثل الترامادول مفيدة.

قد يعاني المرضى المصابون بالمفصل العظمي الشديد في العمود الفقري من مضاعفات عصبية مرتبطة بها.

في هذه الحالات، يؤدي ضغط تضيق الأعصاب أو العمود الفقري إلى جعل العلاج بعقاقير أخرى مثل بريجبالين أو الجبابنتين ضروريًا.

بالإضافة إلى ذلك، قد تكون الإرشادات والعلاجات التي يوصي بها أخصائي العلاج الطبيعي مفيدة أيضًا.

وهكذا، يمكن أن يساعد الجمع بين كل هذه الخيارات على تخفيف أعراض التهاب المفصل التنكسي في العمود الفقري.

  • Wieczorek, M., & Rat, A.-C. (2017). Generalidades sobre la artrosis: epidemiología y factores de riesgo. EMC – Aparato Locomotor. https://doi.org/10.1016/s1286-935x(17)86066-4

  • Gonzalez, F., Mustaf, O., & Antezana, A. (2011). Alteraciones Biomecánicas Articulares en la Obesidad. Gac Med Bol.

  • Miralles Marrero, R. C. (2006). Biomecánica de la artrosis. In DOLOR.