تزامن الدورات الشهرية للنساء – هل هي ظاهرة حقيقية؟

15 سبتمبر، 2020
تزامن الدورات الشهرية للنساء أثناء عيشهن سويًا من الاعتقادات الشائعة. ولكن، هل هي ظاهرة حقيقية؟ تابعي القراءة لاكتشاف المزيد عن هذا الموضوع!

فكرة تزامن الدورات الشهرية للنساء من الخرافات الشائعة التي انتشرت في الخمسين عام الأخيرة كثيرًا. اقترحت عالمة النفس مارثا مكلنتوك لأول مرة هذه الفكرة بعد دراسة تمت على مجموعة من النساء اللاتي كن يعشن سويًا في المساكن الجامعية. وتم حتى قبول بحثها عن طريق المجلة العلمية المشهورة والمعروفة باسم Nature.

نظرية تزامن الدورات الشهرية للنساء الخاصة بها تنص على أن دورات الطمث الخاصة بالنساء اللاتي يعشن سويًا أو يقضين الكثير من الوقت معًا تميل إلى التزامن. ووفقًا لها، الفيرومونات هي المسؤولة عن ظهور هذا التزامن.

ننصحك بقراءة:

آلام الدورة الشهرية – 10 وسائل يمكنك من خلالها تخفيف الألم

ما هي الفيرومونات؟

الفيرومونات هي نوع من أنواع الهرمونات التي تم دراستها كثيرًا في أنواع معينة من الحيوانات. وهي تلعب دورًا مهمًا في التواصل والسلوكيات التي تظهر بين أعضاء الجنس الواحد.

في حالة البشر، لا يوجد أي دراسات تمكنت من إثبات وجود تواصل يحدث عن طريق الفيرومونات. لذلك لا نستطيع استنتاج أن هذه الآلية الهرمونية تفسر نظرية تزامن الدورات الشهرية للنساء.

ولذلك، من الواضح أننا نحتاج إلى المزيد من الدراسات حتى نكون قادرين على إثبات أو نفي صحة هذه النظرية المثيرة للاهتمام.

اقرئي أيضًا:

التمارين البدنية والدورة الشهرية

كيف يتم تنظيم دورة الطمث؟

دورة الطمث

حاليًا، نمتلك الكثير من المعلومات حول جسم المرأة ووظائفه المختلفة. فهو موضوع تم دراسته علميًا بشكل عميق، ولا يزال العلم يسعى للكشف عن المزيد والمزيد من المعلومات عنه.

منذ وقت ولادة الأنثى، تمتلك بويضات في مبيضيها. تظل هذه البويضات في المبيضين بدون تغير حتى البلوغ. بعد ذلك، بفضل التغيرات التي تطرأ على جسم الأنثى في هذه المرحلة، تدخل في مرحلة الخصوبة. بدءًا من هذه اللحظة، تمر الأنثى بدورة طمث كل شهر.

تنظيم هذه الدورات يتم من خلال تأثير المحفزات والمثبطات الهرمونية في المخ والمبايض. فتقوم منطقة في المخ تُدعى الوطاء بإفراز هرمونات معينة بشكل دوري. هذه الهرمونات تؤثر بشكل مباشر على المبايض.

نتيجة هذا الإفراز الهرموني، يستجيب المبيضان بإطلاق بويضة ناضجة. في نفس الوقت، يقومان بإفراز هرمونات منشطة مختلفة عن الهرمونات التي يفرزها الوطاء.

في هذه المرحلة، تكون البويضة الناضجة جاهزة للتخصيب. وإذا وصل حيوان منوي ذو حالة جيدة إلى البويضة، سينتج عن ذلك ما يُعرف باللاقحة أو البويضة المخصبة.

تزيد سماكة بطانة الرحم الداخلية خلال هذه المرحلة أيضًا. وإذا حدث تخصيب للبويضة، سيتم غرسها في بطانة الرحم السميكة بعد مرور عدة أيام. ولكن، إذا لم يحدث تخصيب، ستمر بطانة الرحم بتغيرات معينة ستؤدي إلى انفصالها.

هذه العملية بأكملها تتكرر كل 28-35 يومًا بشكل عام. أول يوم من أيام الدورة يعتبر اليوم رقم 1. وبدءأ من ذلك اليوم، تستطيع المرأة بدء العد لتحديد الأيام التي تكون فيها أكثر خصوبة، على سبيل المثال.

اكتشف:

علاجات طبيعية لآلام الدورة الشهرية

ماذا نعرف عن تقلب الفترة بين الدورتين المتتابعتين؟

تزامن الدورات الشهرية للنساء

بشكل عام، لا يوجد تقلب كبير بين سن العشرين والأربعين. يعني ذلك أن هذه المرحلة تتميز باستقرار وانتظام كبيرين فيما يتعلق بتواريخ الدورات وتكررها الشهري وعلاماتها.

قبل العشرين وبعد الأربعين، تمر المرأة بتقلبات أكثر بالنسبة للفترة بين الدورتين المتتابعتين. يعني ذلك أن الدورات غير المنتظمة تكون أكثر ترددًا. مع ذلك، يوجد عدة عوامل أخرى تؤدي إلى هذا التقلب، بجانب سن المرأة نفسها.

خلال فترة المراهقة، يكون عدم الانتظام شائعًا لأن النظام الهرموني للمرأة يكون غير ناضج بالكامل بعد. نفس هذا التقلب يظهر بعد الأربعين حتى الوصول إلى مرحلة انقطاع الطمث. ولكن، في هذه الحالة، يرجع ذلك إلى نفاذ احتياطي المبيضين.

بجانب ذلك، عوامل كالضغط العصبي، انخفاض الوزن المفرط، مشكلات الغدة الدرقية، بعض الأدوية وأمراض معينة كالسكري قد تؤدي كذلك إلى التقلبات.

التغيرات يمكن أن تكون عرضية وتظهر في دورة شهرية واحدة فقط. ولكنها قد تستمر لعدة أشهر أيضًا.

قد يهمك:

عدم انتظام الدورة الشهرية – 6 أسباب تفسر عدم انتظام الطمث

هل تتزامن دوات النساء الشهرية؟ الأدلة غير حاسمة

في عام 2006، أنا زيومكيفتش، أستاذة مساعدة في جامعة باغيلونيا، أشارت إلى أنها لم تلاحظ أي تزامن بين النساء المشاركات في دراسة شبيهة بدراسة مكلنتوك التي ذكرناها في بداية المقالة.

يمكننا أن نقول إذن أننا لا نزال لا نمتلك أي أدلة حاسمة تشير إلى صحة تزامن الدورات الشهرية للنساء أو للتواصل الناتج عن الفيرومونات لدى البشر.

العديد من الناس يدافعون عن هذا الادعاء. ولكن، إذا ألقينا نظرة فاحصة على الأدلة والحقائق، يمكننا أن نعتبر هذا الادعاء مجرد خرافة.

  • Corrine K Welt, MD., retrieved on 14 May 2020, Physiology of the normal menstrual cycle, Evidence-based Clinical Decision Support- UpToDate. https://www.uptodate.com/contents/physiology-of-the-normal-menstrual-cycle?search=menstruaci%C3%B3n%20sincronixaci%C3%B3n&source=search_result&selectedTitle=3~150&usage_type=default&display_rank=3.
  • B. David Vantman and col., Reproductive physiology and evolutive changes with women age, Tema central: Infertilidad, Vol. 21. Núm. 3, páginas 348-362 (Mayo 2010).
  • Precone V and cols, Pheromone receptors and their putative ligands: possible role in humans, Eur Rev Med Pharmacol Sci. 2020 Feb;24(4):2140-2150. doi: 10.26355/eurrev_202002_20394.