الوخز الجاف بالإبر – سمات العلاج البديل وفوائده

26 أكتوبر، 2020
تطبيق الوخز الجاف بالإبر يعتبر إحدى الاستجابات للدراسات المتعددة التي تتفق على أهمية دراسة وسائل بديلة جديدة لتحسين الصحة. ويرجع ذلك إلى زيادة انتشار مشكلات العضلات في العالم. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن هذا العلاج.

الوخز الجاف بالإبر من التقنيات العديدة المبتكرة في مجال العلاج الطبيعي. هذه التقنية الجديدة المعتمدة على الأدلة العلمية تهدف إلى علاج ألم العضلات. واليوم، نرغب في مناقشة الوخز الجاف بالإبر وفائدته كعلاج لجميع أنواع المشكلات العضلية.

ولفهم التقنية حقًا، يجب علينا أولًا توضيح مفهومين مهمين قبل الاستمرار: نقطة الزناد وألم اللفافة العضلية.

نقاط الزناد

نقاط الزناد

هذه نقاط مفرطة التهيج داخل لفافة مشدودة خاصة بعضلة معينة. هذه اللفافة المشدودة هي مجموعة من الألياف العضلية التي تُظهر توترًا عاليًا، وتكوّن رباط عالي الاتساق. يُشار إلى ذلك بشكل شائع باسم التقلص.

هذه اللفافة المشدودة تتسبب في ألم ونقاط الزناد فيها هي عقيدات تؤدي إلى ألم حاد ومفاجئ وغير محتمل عند تعرضها للمس. بالإضافة إلى ذلك، هذا الألم ينتشر إلى مناطق أخرى لا تشمل نقاط زناد. ويمكن أن يظهر بجانب خلل حركي أو ظواهر أخرى كالغثيان والدوار.

ينتشر الألم الناتج عن نقاط الزناد الخاصة بالعضلة إلى مناطق محددة، وهو ما يرشد الأطباء المعالجين إلى مصدر المشكلة. على سبيل المثال، يمكن للصداع الظهور بسبب نقاط زناد موجودة في عضلات كالعضلة شبه المنحرفة العلوية، العضلة الرافعة للكتف، أو العضلة القصية الترقوية الحلمية.

يمكن لنقطة الزناد أن تكون نشطة أو كامنة. النقطة الكامنة هي النقطة التي تنشر الألم في مناطق أخرى من الجسم. على الجانب الآخر، إذا كانت النقطة كامنة، يعني ذلك أنها لا تؤدي إلى انتشار الألم.

يمكن لنقاط الزناد أن تنشط بسبب الحمل العضلي المزمن أو الحاد، الصدمات المباشرة والبرودة. وأكثر عوامل التحفيز شيوعًا هو الحمل الزائد المزمن بسبب سوء وضعية أو هيئة الجسم.

ننصحك بقراءة:

أوجاع الجسم المنتشرة – 10 مسببات محتملة لهذه الحالة

ألم اللفافة العضلية

هذا الألم يعد عملية عضلية مركزة، والتي يمكن أن تكون مزمنة أو حادة. وهي معجّزة وشائعة، ولكن لا يعرف الكثيرون معلومات كافية عنها.

وهي لا تُظهر عادةً أي تغيرات في الاختبارات التحليلية أو الأشعة، ولذلك لا يتم تشخيصها أو علاجها في العديد من الحالات.

أعراض ألم اللفافة العضلية الناتج عن نقاط الزناد هي كالتالي:

  • الأعراض الحسية: يوجد تغير في الشعور عند اللمس. على سبيل المثال، الشعور بالألم عند لمس المنطقة بصورة لا تؤلم عادة. بالإضافة إلى ذلك، سيكون هناك ألم منتشر (كما شرحنا أعلاه).
  • الأعراض الحركية: على سبيل المثال، يوجد انخفاض في القوة وصعوبة في تحريك العضلات المصابة.
  • الأعراض الأوتونومية (الوظائف اللاإرادية): التهاب الأنف، الدمعان، سيلان اللعاب، تغيرات في درجة حرارة الجسم، التعرق، القشعريرة، الدوار، الغثيان، واحمرار الجلد.

يمكننا أن نقول أن هناك ثلاثة مكونات لألم اللفافة العضلية:

  • لفافة مشدودة محسوسة في العضلة الهيكلية المتأثرة أو تقلص
  • نقطة زناد
  • ألم منتشر

اقرأ أيضًا:

المتلازمة العضدية الرقبية – عندما يتمتد الألم من عنقك إلى ذراعيك

الغرض من الوخز الجاف بالإبر

الوخز الجاف بالإبر تقنية علاج طبيعي تُستعمل بشكل أساسي لمكافحة ألم اللفافة العضلية. خلال العلاج، وبعد أن يحدد المعالج نقطة الزناد التي تسبب الألم، يقوم بتعطيلها بمساعدة إبرة. هذه الإبر تشبه الإبر المستخدمة في علاج الوخز بالإبر التقليدي، ولكنها أطول لأنها تحتاج إلى الوصول إلى العضلة.

العملية تتطلب تنظيف المنطقة، ويجب على المعالج استخدام قفازات، مطهرات وشاش. هذا لأن تقنية الوخز الجاف بالإبر تعتبر شبه جائرة لأن الإبر تخترق جلد المصاب. أيضًا، الإبر تأتي في صورة حزم ولا يمكن إعادة استعمالها.

يقوم المعالج بإدخال الإبرة في نقطة الزناد دون استعمال مخدر ويحركها من الداخل إلى الخارج حتى يحقق تشنجًا مركزًا – تقلص لاإرادي للعضلة. ويقوم بذلك بدون شد الإبرة خارج الجلد.

وخز العضلة يحفز المستقبل العضلي، فيؤدي إلى الارتخاء بعد التشنج، يزيد المرونة ويقلل الألم في المنطقة.

اكتشف:

8 عادات تساعدك في علاج آلام أسفل الظهر

هل تشبه تقنية الوخز الجاف تقنية الوخز بالإبر التقليدية؟

الوخز بالإبر

الوخز الجاف تقنية علمية يقوم خلالها الطبيب المعالج المدرب بوخز العضلات للسيطرة على الألم اللفافة العضلية. يستمر العلاج بين 2 و5 دقائق، ويمكن أن يكون مؤلمًا.

على العكس من ذلك، الوخز بالإبر المشهور يعتمد على الطب التقليدي الصيني، وخلاله يتم وخز نقاط الطاقة فقط على مستوى سطحي، دون الوصول إلى العضلات.

جلسة تقنية الوخز بالإبر التقليدية تستمر لمدة 20 دقيقة، لا تتسبب في ألم، يتم استعمالها لعلاج العديد من الحالات، وتتم على يد معالج مدرب.

مخاطر الوخز الجاف بالإبر

تنطوي هذه التقنية على مخاطر قليلة جدًا. ولكن معظمها يمكن تجنبه عن طريق اتخاذ الاحتياطات الوقائية المناسبة، ومن المهم أيضًا أن يتم العلاج على يد معالج مدرب جيدًا:

  • تدخل الإبرة من خلال الجلد إلى العضلة، وقد يكون هناك أوعية دموية صغيرة في الطريق بينهما. أكثر المخاطر شيوعًا لهذه التقنية هو ثقب أحد هذه الأوعية الدموية، مما يتسبب في كدمة صغيرة، والتي تستمر لمدة يوم تقريبًا. الخطر أكثر شيوعًا بين المرضى الذين يستخدمون مضادات التخثر.
  • يمكن للمعالج الضغط على فرع عصبي أثناء دخول الإبرة في العضلة. هذا الأمر يتسبب في إحساس بالوخز، ولكنه يختفي بسرعة.
  • الدوار من المخاطر الأقل شيوعًا والتي قد تظهر خلال جلسة العلاج. والاسم الطبي لذلك هو النوبة المبهمية.
  • إذا لم يكن المعالج خبيرًا في الوخز الجاف بالإبر لعضلات الصدر، يمكن أن يؤدي الخطأ خلال إدخال الإبر إلى استرواح الصدر.
  • يمكن في بعض الحالات ظهور تورم أو تقلص عضلي.
  • يمكن أيضًا للعلاج أن يتسبب في التهاب جلدي تابع للوخز في المنطقة المعالجة.
  • أخيرًا، أي وخز ينطوي على خطر الإصابة بالعدوى إذا لم يتبع المعالج إجراءات النظافة السليمة أو إذا لم يستعمل قفازات أو إبر معقمة.

يمكن للوخز الجاف أن يترك المريض بشعور شبيه بالشعور الناتج عن جلسة التدليك القوية. ولكن هذا الشعور يختفي في خلال يوم أو يومين.

موانع استعمال الوخز الجاف بالإبر

معظم موانع الاستعمال في هذه الحالة تعتبر نسبية، ومنها الآتي:

  • خوف هائل لا يمكن التغلب عليه من الإبر
  • مشكلات التخثر واستعمال العلاجات المضادة للتخثر بسبب خطر النزف
  • الأفراد المصابون بضعف المناعة معرضون لخطر عدوى أكبر
  • الخاضعون لاستئصال العقد اللفمية المعرضون لخطر الوذمة اللمفية
  • قصور الغدة الدرقية يزيد من خطر التهاب العضلات

قد يهمك:

آلام الصدر – اكتشف الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهورها

هل هذه التقنية فعالة؟

وفقًا لعدة دراسات، هذه التقنية فعالة في:

  • تخفيف الألم، سواء في منطقة نقطة الزناد وفي المنطقة المنتشر الألم فيها
  • تحسين حركية المفاصل المرتبطة بالعضلة التي تحتوي على نقطة الزناد
  • لا يوجد أدلة كافية على ذلك، ولكن يبدو أن هذه التقنية تحسن أعراض الاكتئاب لدى المرضى الذين يعانون من ألم اللفافة العضلية

أخيرًا، لاحظ المعالجون أن هناك بعض العوامل التي تستطيع التأثير على فعالية الوخز الجاف، كقلة النوم والإجهاد العضلي المتكرر، على سبيل المثال.

  • Mayoral-del-Moral, O., & Torres-Lacomba, M. (2009). Fisioterapia invasiva y punción seca. Informe sobre la eficacia de la punción seca en el tratamiento del síndrome de dolor miofascial y sobre su uso en Fisioterapia. Cuest. Fisioter.
  • Fernández de las Peñas, C., & Dommerholt, J. (2013). Punción seca de los puntos gatillo. Una estrategia clínica basada en la evidencia. In Punción seca de los puntos gatillo. https://doi.org/10.1016/B978-84-9022-387-1.00010-3
  • Mayoral del Moral, Orlando; Salvat, I. (2017). Fisioterapia invasiva del síndrome de Dolor Miofascial. Manual de punción seca de puntos gatillo. In Fisioterapia invasiva del síndrome de Dolor Miofascial. Manual de punción seca de puntos gatillo.
  • “EVIDENCIA DE LA PUNCIÓN SECA COMO TRATAMIENTO DE LOS PUNTOS GATILLO.” (n.d.).