الوحمات والشامات: لماذا تظهر؟

أغلب الناس لديهم وحمات وشامات، حتى لو لم تلاحظها من قبل. يختفي الكثير من هذه البقع بمرور الوقت، لكن يبقى بعض منها طوال حياتك.
الوحمات والشامات: لماذا تظهر؟

آخر تحديث: 13 أغسطس, 2020

يولد حديثو الولادة أحيانًا بطفح جلدي وبثور تختفي بعد عدة أسابيع من الولادة. لكن قد تبقى بعض الوحمات والشامات ، بل وقد تزيد مع نمو الطفل.

لا تشكل الوحمات مشكلة صحية في أغلب الحالات. لكنها تؤثر على مظهر الشخص بناءً على خصائصها. وهي تزيد في حالات نادرة جدًا من خطر الإصابة بسرطان الجلد أو أمراض جلدية أخرى.

هناك الكثير من الخرافات حول الوحمات. يعتقد بعض الناس أنها نتيجة ما اشتهته الأم خلال الحمل، أو ربما بسبب شيء أكلته. لكن ليس هناك أي أسس علمية تدعم هذه المعتقدات.

الوحمات والشامات والنمش

سيدة ببقعة شيخوخة

الوحمات هي تغيرات في لون جلد الطفل حديث الولادة. تتكون هذه البقع في بعض الأحيان خلال الحمل، بينما تظهر في أوقات أخرى بعد الولادة بعدة أيام أو أسابيع. يعتقد العلماء أن حوالي 80% من السكان يولدون بوحمة، أو شامة أو علامة أخرى من نفس النوع.

يبقى بعض منها طوال حياة الشخص وبعضها يختفي مع الوقت. الحقيقة هي أنه بغض النظر عن مكانها، أو لونها، أو شكلها، يجب دائمًا أن تستشير طبيب الأطفال حتى يفحصها ويحدد ما إذا كانت ضارة أم لا.

الكثير من البقع، البنية بشكل خاص، لا تكون ظاهرة مباشرة بعد الولادة. تكون درجة لونها خفيفة خلال الشهور الأولى من الحياة، لذا لا يتم ملاحظتها. لكن عادةً ما تصبح أدكن بمرور الوقت.

هناك بشكل عام أنواع مختلفة من الوحمات بخصائص مختلفة.

البقع المصطبغة

هناك نوعان من الوحمات: المصطبغة والوعائية. هناك كذلك مجموعات فرعية بخصائص مختلفة ضمن هاتين المجموعتين الرئيسيتين.

بخصوص البقع المصطبغة، أنواعها هي:

  • النمش. هذه أكثرها شيوعًا ويمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم. تتضاعف أحيانًا بتقدم الطفل في العمر. لكن إذا كان النمش كثيرًا وأكبر من 1/8 بوصة، فيمكن أن يكون بسبب ورم عصبي ليفي.
  • البقع المنغولية. لونها رمادي مائل إلى الأزرق، وعادةً ما تظهر في الأرداف أو أسفل الظهر. أكثر شيوعًا بين ذوي البشرة الداكنة وغالبًا ما تختفي خلال عام الطفل السادس.
  • الشامات. تكون موجودة عند الولادة ويطلق عليها أيضًا الوحمات الخلقية. هذه العلامات دائمة. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون مسطحة أو بارزة وتحتوي على شعر، ويمكن أن تكون بنية أو سوداء أو حمراء. قد تكون الشامات الكبيرة جدًا خبيثة.

الوحمات والشامات – البقع الوعائية

سيدة لديها نمش على أنفها - الوحمات والشامات

السمة الرئيسية للبقع الوعائية هي أن لونها يتراوح من الوردي إلى الأرجواني وفقًا للنوع الفرعي. أكثرها شيوعًا هي:

  • اللطاخات. أكثر أنواع البقع الوعائية شيوعًا وعادةً ما تظهر على الجفون، والأنف، والشفة العليا، ومؤخرة الرأس أو العنق. لونها أحمر خافت وغالبًا ما تختفي قبل العام الثاني.
  • الأورام الوعائية. قد تكون سطحية أو عميقة. الأنواع السطحية حمراء زاهية والعميقة تميل إلى الزرقة. تختفي عادةً ما بين عمر الخامسة والتاسعة. تظهر عادةً على الرأس أو الرقبة.
  • الوحمة الملتهبة (النبيذية). تظهر بشكل أساسي على الوجه، أو العنق، أو الذراعين، أو الساقين. لونها شبيه للون النبيذ الأحمر، كما يقترح الاسم، وستصبح داكنة وتزداد سمكًا بمرور الوقت إذا تركت دون علاج، ولا تختفي أبدًا بمفردها.

ما أسباب ظهور الوحمات والشامات؟

لا يعرف العلماء حتى الآن الأسباب الدقيقة لظهور الوحمات والشامات أو لماذا تبقى أو تختفي.

لكن في حالة الوحمات المصطبغة، نعرف أنها تظهر نتيجة تراكم الخلايا الصبغية في منطقة معينة من الجلد.

في هذه الحالات، يكون هناك ميلانين أكثر من الطبيعي. وبالتالي يظهر هذا التراكم على الجلد. تختلف ألوانها بناءً على عمق طبقة الجلد الموجودة فيها.

تظهر البقع الوعائية عادةً بسبب تكون الأوعية الدموية بشكل غير سليم. يكون هناك في كثير من الأحيان الكثير من البقع الوعائية في مكان معين أو تكون أكبر من المعتاد.

بالطبع، يجب دومًا أن تستشير طبيب الأطفال عند وجود أي شك. سيمكنه تحديد إذا كانت الوحمات تتطلب فحصًا أكثر أم لا. في حالات محدودة جدًا، قد يصعب الوصول إلى تشخيص بسهولة.

قد يثير اهتمامك ...

العناية الأساسية لالتهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال الصغار
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
العناية الأساسية لالتهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال الصغار

التهاب الجلد التأتبي لدى الأطفال من الحالات التي تقلق العديد من الآباء. ولكن، لحسن الحظ، يمكن تحسين أعراض الحالة سريعًا مع العلاج المناسب. تابع القراءة!



  • Guadalajara, P. C. A. (2009). Manchas feas, buenas y malas. J Am Acad Dermatol, 61(1), 1-14.