العلاج بالأكسجين: ما هو وما الغرض منه؟

21 يوليو، 2020
يتم وصف العلاج بالأكسجين لعلاج فشل الجهاز التنفسي المزمن. ولكن في السنوات الأخيرة، بدأ استخدامه أيضًا في عالم التجميل.

العلاج بالأكسجين هو علاج يوصف من قبل الطبيب يتكون من إعطاء الأكسجين بتركيزات عالية. الغرض منه هو معالجة نقص التأكسج أو نقص الأكسجين في الدم والأنسجة.

كما يشير الخبراء بشكل رئيسي إلى أنه يعالج فشل الجهاز التنفسي المزمن. ولكن في السنوات الأخيرة، بدأ استخدامه أيضًا في عالم التجميل.

ما هو العلاج بالأكسجين؟

قناع الأكسجين

يساعد العلاج بالأكسجين على زيادة إمداد الأنسجة بالأكسجين. لهذا الغرض، فإنه يزيد من القدرة الاستيعابية للهيموجلوبين.

كما أنه يخفف بعض الاعتلالات والأمراض مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن أو مرض الانسداد الرئوي المزمن. كما أنه أيضًا حل جيد لنقص التهوية المرتبط بالسمنة والربو الشديد.

في الوقت الحاضر، يتم استخدام هذا النوع من العلاج حتى في العلاجات التجميلية، خاصة للبشرة الجافة أو الدهنية أو المتعبة أو المتجعدة.

كما أنه يؤدي إلى نتائج جيدة فيما يتعلق بتقليل الهالات السوداء وعيوب البشرة. من ناحية أخرى، في عالم مستحضرات التجميل، يوفر الأكسجين الترطيب الذي تحتاجه البشرة.

كما أنه يحفز إنتاج الكولاجين ويساعد البشرة على أن تبدو أكثر شبابًا. ومع ذلك، لكي نفهم كيفية عمل ذلك، فمن المهم أولًا معرفة المزيد عن العلاج بالأكسجين.

ننصحك بقراءة:

الربو الشديد الحاد : اكتشف الأعراض والعلاجات

أنواع العلاج بالأكسجين

يعد استخدام العلاج بالأكسجين هو المفتاح في علاج فشل الجهاز التنفسي. الأنواع الأكثر استخدامًا لهذا النوع من العلاج هي:

العلاج بالأكسجين نظامي الضغط

العلاج بالأكسجين نظامي الضغط يدير الأكسجين بتركيزات مختلفة. عادة ما يحدث هذا بتركيز يتراوح بين 21 – 100%.

أحد  أكثر خيارات التطبيق شيوعًا هي القنية الأنفية أو أقنعة الوجه.

علاج بالأكسجين عالي الضغط

يتكون هذا النوع من العلاج بالأكسجين من توصيل 100% من الأكسجين. في علاج الأكسجين عالي الضغط، يكون المريض داخل غرفة الضغط. للتطبيق، يتم استخدام خوذة أو قناع.

الهدف من هذا العلاج هو زيادة إمداد الأكسجين إلى الأنسجة من خلال الهيموجلوبين. عندما يدخل الكثير من الأكسجين إلى الجسم، يزداد ضغط في الحويصلات الهوائية نتيجة لذلك، مما يؤدي إلى تشبع الهيموجلوبين.

وبالتالي، يزداد ضغط الأكسجين السنخي وينخفض عمل الجهاز التنفسي والقلب. وبالتالي، يمكن أن يحافظ الجسم على ضغط الأكسجين ثابتًا.

اكتشف:

التنفس العميق – اكتشف 7 فوائد رائعة للتنفس العميق وفقًا للعلم

المضاعفات المحتملة

كما هو الحال مع أي علاج، قد يكون هناك مضاعفات للعلاج بالأكسجين. تنشأ هذه المضاعفات عادة من تركيز الأكسجين غير الكافي. ومع ذلك، فقد تكون ناتجة أيضًا عن الزيادة المفرطة لوقت العلاج.

تشمل الأعراض التي قد تحدث ما يلي:

علاوة على ذلك، ونتيجة تنفس المزيج البارد والجاف من الغازات، قد يعاني المريض من جفاف وتمزق في الغشاء المخاطي.

كما قد يعاني المريض من ضعف النقل المخاطي، احتباس البلغم، وزيادة كثافة البلغم.

اقرأ أيضًا:

علاج أزيز التنفس – كافح الحالة بالاستعانة بهذه العلاجات الطبيعية

طرق إعطاء العلاج

طرق العلاج بالأكسجين

عندما يستطيع المرضى التنفس من تلقاء أنفسهم، قد يتم تطبيق العلاج بواسطة القنية الأنفية وأقنعة الوجه. وتشمل بعض الأقنعة ما يلي:

  • قناع فنتوري. يدير قناع فنتوري تركيز الأكسجين الدقيق. أثناء العلاج، لا يستطيع المريض أن يتناول الطعام أو التحدث. كما قد يعاني المريض من الشعور بالحرارة وقد يعاني من تهيج البشرة.
  • قناع وجه بسيط. جهاز بلاستيكي ناعم يغطي الفم والأنف. وهو يحتوي على فتحات جانبية تسمح بخروج هواء الزفير. يجب أن تقوم بوضعها بشكل صحيح مع شريط مطاطي لمنع التسرب.

وهناك طريقة آخري لإعطاء العلاج تتلخص في نظام التدفق المنخفض. هذا النظام مناسب للأشخاص الذين يحتاجون إلى الحد الأدنى من الأكسجين.

كما يمكن استخدام نظام التدفق العالي وغرفة الضغط العالي. ومع ذلك، فإن المرضى الذين لا يستطيعون التنفس بمفردهم يحتاجون إلى العلاج باستخدام جهاز تهوية ميكانيكية.

  • Ortega Ruiz, F., Díaz Lobato, S., Galdiz Iturri, J. B., García Rio, F., Güell Rous, R., Morante Velez, F., … Tàrrega Camarasa, J. (2014). Oxigenoterapia continua domiciliaria. Archivos de Bronconeumología. https://doi.org/10.1016/j.arbres.2013.11.025

  • Desola, J. (2009). Indicaciones actuales de la oxigenoterapia hiperbárica. FMC – Formación Médica Continuada En Atención Primaria. https://doi.org/10.1016/s1134-2072(09)72308-4

  • Donaire, E. C. V. J. G. (2014). Sistemas de oxigenoterapia. Manual Separ De Procedimientos.