البقع الحمراء: الخصائص والعلاجات

27 أغسطس، 2020
البقع الحمراء ليست مرضًا بالمعايير الطبية، لكنها مشكلة جمالية يمكن أن تقود إلى مرض العد الوردي. لذا يجب أن تستشير طبيب أمراض جلدية لأنها يمكن أن تكون العرض الأول لمشكلة أخطر.

البقع الحمراء هي حالة جلدية يمكن أن تقود إلى مرض العد الوردي إذا تُركت بدون علاج. ظهور بقع حمراء على الجلد هو السمة الأساسية، وغالبًا ما يحدث نتيجة تغيرات بدرجة الحرارة. ليست مرض من الناحية الطبية لكنها مشكلة جمالية بشكل أساسي.

إن احمرار الوجه أمر طبيعي في بعض الظروف، خاصة خلال فصل الشتاء بسبب درجات الحرارة الباردة. لكن إذا أصبح الاحمرار دائمًا ويزداد مع الوقت، قد تكون المشكلة هي البقع الحمراء.

تؤثر هذه الحالة على النساء أكثر من الرجال ويرجع هذا إلى أسباب خارجية وداخلية. كما أنها أكثر شيوعًا بين أصحاب البشرة الفاتحة أو الشاحبة. من المهم تشخيص هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن للخضوع للعلاج المناسب.

البقع الحمراء

تقشر الجلد

البقع الحمراء هي اضطراب وعائي يظهر بشكل أساسي في الشُرَينات والوُرَيدات. ويرجع هذا إلى أن مرونتها منخفضة جدًا. وبالتالي، عندما يزداد تدفق الدم، يصبح الجلد أحمر ويبقى كذلك. سبب ذلك أن الأوعية الدموية ليست مرنة وتواجه صعوبة في العودة إلى حالتها الأصلية.

تغطي المناطق الحمراء بشكل عام الخدين والذقن والأنف، لكنها يمكن أن تظهر في أي مكان على الوجه أو العنق. الجميع عرضة لهذا النوع من الاحمرار، لكنه عادةً ما يكون مؤقتًا. عندما يصبح دائمًا، قد يكون بسبب حالة البقع الحمراء.

هناك مرحلتان لهذه الحالة الجلدية. في المرحلة الأولى، يظهر الاحمرار فقط في بعض مناطق الوجه والعنق، وعادةً ما يختفي بسرعة. لكن تصبح الأعراض دائمة تدريجيًا. في المرحلة الثانية، تظهر توسع الشعريات والمعروفة بالأوردة العنكبوتية.

تبدو مثل شبكة مائلة للحمرة بخطوط رفيعة تبدو كما لو كانت أرجل عنكبوت طويلة ورفيعة (ومن هنا يأتي الاسم). تتراوح من اللون الأحمر إلى البنفسجي وهي علامة مؤكدة على وجود حالة البقع الحمراء.

قد تريد قراءة:

كيفية تأثير التبغ على الجلد

أسباب ظهور البقع الحمراء

كما ذكرنا أعلاه، يحدث هذا الاضطراب الوعائي بسبب نقص مرونة الأوعية الدموية. عندما تتوسع الأوعية الدموية الصغيرة لأي سبب، تبقى كذلك وتفشل في الانقباض مجددًا. بعد ذلك تصبح أكثر وضوحًا من خلال الجلد وهذا سبب وجود البقع الحمراء.

بالإضافة إلى ذلك، فإن العوامل التي قد تقود إلى توسع هذه الأوعية الصغيرة يمكن أن تكون:

  • تغيرات مفاجئة في درجات الحرارة
  • عوامل الطقس مثل الرياح الزائدة
  • إصابات أو نتوءات الجلد
  • التدخين
  • الاستهلاك المفرط للكحوليات
  • وضع مواد مهيجة على الجلد
  • التعرض الزائد لأشعة الشمس أو مصابيح الأشعة فوق البنفسجية
  • الضغط العصبي أو القلق
  • الأكلات الحارة
  • التغيرات الهرمونية
  • ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري
  • استخدام الكورتيكوستيرويدات

السبب الدقيق وراء ظهور البقع الحمراء غير معروف لكننا نعرف أن الوراثة تلعب دورًا في حدوثها. وبالتالي، من الشائع أن يحدث هذا الاضطراب بين الأشخاص الذين عانى آباؤهم منه.

لا يجب أن يفوتك قراءة:

جل فنيستيل – علاج رائع للسعات الحروق وداء الشرى الجلدي

أشياء يجب أن تضعها في اعتبارك

صورة قبل وبعد إصابة شخص بالعد الوردي

السمات الأساسية للبقع الحمراء هي ظهور مناطق مائلة للحمرة وأوردة العنكبوت. وتكون مصحوبة في حالات محدودة جدًا بإحساس حارق أو ألم موضعي.

وفي بعض الحالات، تكون هذه الحالة المرحلة الأولى لمرض العد الوردي، وهي حالة جلدية أخرى. يشيع هذا بدرجة أكبر عند ظهور بثور في الوجه.

استكشف:

شد الجلد بموجات الراديو – ما هي فوائد هذه التقنية الحديثة؟

لا يعاني الكثير من الناس من مشاكل بعد المرحلة الأولى. في كل الحالات، من الأفضل دومًا أن تستشير طبيب أمراض جلدية عندما تظهر الأعراض لأول مرة. لأنه يسهل التحكم بها عند بدء العلاج مبكرًا.

الوقاية عادةً أكثر فعالية من أي نوع علاج في المشكلات الجلدية. لأن سبب ظهور البقع الحمراء لا زال لغز لم يكتشفه العلم، كل ما يمكن أن يقترحه الطبيب أن تؤدي روتين رعاية جلدية يومي باستخدام المنتجات المناسبة لنوع جلدك، واتباع عادات صحية بشكل عام.

بمجرد أن تظهر الأعراض، سيعتمد العلاج على درجة تطور الحالة. بشكل عام، يمكن أن تقلل بعض الكريمات تدفق الدم في المناطق المصابة. كما يمكن أن تساعد بعض الأدوية. لكن عادةً ما يكون علاج الأوعية الدموية بالليزر أكثر فعالية بكثير.

Oliveros, A. M. (2012). Rósacea, cuperosis y arañas vasculares: Curso” Abordaje de los principales problemas dermatológicos des de la farmacia comunitaria”. Aula de la farmacia: revista profesional de formación continuada, 8(89), 29-37.