الألم المهبلي – ما أسباب إصابتك بالآلام في هذه المنطقة؟

28 سبتمبر، 2020
يمكن للألم المهبلي أن يظهر كعرض لأنواع معينة من العدوى. وهو شائع أيضًا خلال الحمل وبين بعض النساء المصابات بحالة عسر الجماع. لذلك، يجب عليك الحصول على تشخيص سليم أولًا حتى تكوني قادرة على علاج المشكلة. تابعي القراءة لاكتشاف المزيد.

الألم المهبلي من الأعراض المزعجة جدًا التي تصيب العديد من النساء. يتسم هذا الألم عادةً بظهوره المفاجئ، السريع، والطاعن.

المهبل من المناطق الحساسة جدًا المعرضة لأنواع عدوى متعددة. ونحن لا نشير هنا إلى الأمراض المنقولة جنسيًا فقط، ولكن أيضًا إلى العدوى التي تظهر بسبب ضعف المناعة أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

بالإضافة إلى العدوى، يوجد بعض المواقف الأخرى التي تسبب تغيرات وآلام في هذه المنطقة، كالحمل على سبيل المثال. لذلك، من الضروري فحص الأعراض جيدًا واكتشاف المسبب الكامن.

واليوم، نرغب في شرح أكثر الأسباب شيوعًا لظهور الألم المهبلي. تذكري أن الأمر لا يدعو إلى الخجل إطلاقًا، فهذا الجزء كجميع أجزاء جسمك الأخرى المعرضة للإصابات المختلفة.

ننصحك بقراءة:

الإفرازات المهبلية – اكتشفي معنا أنواع الإفرازات المهبلية المختلفة

الألم المهبلي خلال الحمل

الألم المهبلي خلال الحمل

الحمل مرحلة تحدث فيها الكثير من التغيرات في جسم المرأة. أكثر هذه التغيرات بروزًا ومنطقية هو أن حجم الرحم  يزيد لاستوعاب الجنين. والرحم عضو محاط بالأربطة والألياف العضلية.

جميع أعضاء الجهاز التناسلي للمرأة تتصل ببعضها البعض. لذلك، عندما تتمدد هذه ألياف لزيادة حجم الرحم، يمكن الشعور بعدم الراحة في مناطق أخرى كالمهبل. في الواقع، هذا الأمر قد يتسبب في ظهور ألم يمتد حتى إلى الوركين.

من الشائع لهذا الألم المهبلي الظهور في هذه الحالة، خاصةً في بداية فترة الحمل. برغم ذلك، يجب استشارة طبيب أمراض نسائية والخضوع لفحص شامل لاستبعاد المسببات الأخرى المحتملة.

اقرئي أيضًا:

6 نصائح لتخفيف التهابات المهبل الفطرية

الألم المهبلي بسبب ممارسة الجنس

الألم المهبلي بسبب ممارسة الجنس

في هذا القسم، لا نتحدث عن الأمراض المنقولة جنسيًا. فبعيدًا عن العدوى، يمكن للألم المهبلي الظهور لأسباب جنسية أخرى. أولًا، يمكن أن يظهر بسبب إصابة بسيطة خلال الجماع.

أي إصابة مهبلية يمكن أن تسبب الألم المهبلي. بالإضافة إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الألم قد يرجع للإصابة بحالة تُعرف باسم عسر الجماع. وهذه الحالة تشير إلى الألم الناتج عن ممارسة العلاقة الحميمة.

برغم أن هذا الألم يظهر في مناسبات عديدة بسبب نقص الاستثارة والتشحيم، فهو يمكن أن يظهر أيضًا بسبب مشكلات نفسية. فالعديد من النساء يعانين من نوع من أنواع “الإحصار العقلي” عند ممارسة الجنس.

أيضًا، العديد من النساء اللاتي عانين من العنف الجنسي يعانين من عسر الجماع. يمكن علاج هذه الحالة، ولكنها تتطلب الكثير من التفهم والدعم للنساء المصابات.

اكتشفي:

الحكة المهبلية – 5 علاجات طبيعية فعالة تساعدك على مكافحة الحالة

أمراض تؤدي إلى الألم المهبلي

يمكن للألم المهبلي أن يكون عرضًا للعديد من الأمراض المختلفة. وعادةً ما يظهر بسبب نوع من أنواع العدوى. على سبيل المثال، يشمل ذلك الالتهابات الفطرية، داء المتدثرات أو السيلان.

بالإضافة إلى ذلك، بعض هذه العدوى قد تحفز ظهور مرض التهاب الحوض المزمن. هذه العملية الالتهابية تمتد من المهبل إلى قناتي فالوب. والألم الطاعن هو أحد أعراضها.

على الجانب الآخر، من المهم ملاحظة أن الانتباذ البطاني الرحمي يمكن أن يكون هو المسبب. هذه الحالة تشمل نمو أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم، وهو ما يتم تحفيزه مع كل دورة شهرية. الأمر نفسه يحدث في حالة الكيسات المبيضية.

أخيرًا، يمكن للألم المهبلي أن يكون عرضًا للحمل المنتبذ. في هذه الحالة، ينغرس الجنين في مكان آخر من جهاز المرأة التناسلي غير الرحم.

قد يهمك:

الغمد (المهبل) – 9 معلومات مهمة ومثيرة للاهتمام عن المهبل

ماذا يجب القيام به عن ظهور العرض؟

بسبب كل ما ذكرناه، لا يجب تجاهل هذا العرض وتمني اختفائه من تلقاء نفسه. من الضروري استشارة طبيب متخصص إذا كنت تعانين من عدم الراحة، خاصةً إذا كنت تعانين من آلام طاعنة متكررة في المهبل. فهذا قد يشير إلى وجود شيء ليس على ما يرام.

سيقوم الطبيب المخصص بالفحوصات المناسب للوصول إلى تشخيص سليم. بعد ذلك، سيكون من السهل بدء العلاج حسب كل حالة.

  • Tipos De Dolor Vaginal Y Cómo Reconocerlos. (n.d.). Retrieved February 25, 2020, from https://aesopspain.org/tipos-de-dolor-vaginal-y-como-reconocerlos/
  • López-Olmos, J. “Dispareunia: investigación de causa física y de causa infecciosa crónica (estudio prospectivo de 4 años).” Clínica e Investigación en Ginecología y Obstetricia 35.5 (2008): 152-159.
  • Fall, M., et al. “Dolor pélvico crónico.” Eur Urol 57.1 (2010): 35-48.
  • Ezcurra, R., N. Lamberto, and V. Peñas. “Dolor abdomino-pélvico en ginecología.” Anales del Sistema Sanitario de Navarra. Vol. 32. Gobierno de Navarra. Departamento de Salud, 2009.