ألم الكليتين – اكتشف الأسباب المحتملة لظهور ألم الكلى

16 مارس، 2020
لا يتم ملاحظة العديد من أمراض الكلى إلا مع تقدمها. ويظهر ألم الكليتين لأسباب متعددة، نذكر أكثرها شيوعًا اليوم. تابع القراءة!

لا يوجد سبب واحد يفسر ظهور ألم الكليتين . وأول ما يجب الإشارة إليه هو أن الألم في هذه الأعضاء ليس شائعًا وليس طبيعيًا، فهو عرض يجب التعامل مع بجدية دائمًا.

ولكن هناك العديد من الخرافات عندما يتعلق الأمر بألم الكلى. منها مثلًا الاعتقاد بأن هذا الألم يظهر نتيجة عدم تغطية الظهر جيدًا أثناء النوم، ووصول البرد إلى المنطقة. وهي جميعًا تفسيرات خاطئة.

بالإضافة إلى ذلك، يجد العديد من الناس صعوبة في تحديد مكان الألم أو عدم الراحة بدقة. لذلك، يتساءل العديد من الناس عن سبب ظهور ألم الكليتين، في حين أن المصدر يكون عضوًا آخر.

أسباب ظهور ألم الكليتين

ألم الكلى

الكلى من الأعضاء الحيوية التي تلعب دورًا أساسيًا في الجسم.

فهي المسؤولة عن فلترة الدم والحفاظ عليه نظيفًا ومتوازنًا من الناحية الكيميائية. وتقوم الكليتان بفلترة نحو 190 لترًا من الدم وإزالة لترين من المخلفات يوميًا.

تقع الكليتان في مؤخرة البطن، تحت الأضلاع مباشرةً. وعندما تصاب بحالة ما، يعاني المريض من ألم في وسط الظهر أو الجانبين.

أحيانًا، قد يؤلم جانب واحد فقط من الجانبين. ولا يشير ألم الظهر دائمًا إلى وجود مشكلة في الكليتين بطبيعة الحال.

لا يتم ملاحظة العديد من أمراض الكلى إلا مع تقدمها. ويظهر ألم الكليتين لأسباب متعددة، نذكر بعضها في القسم التالي.

ننصحك بقراءة:

وصفات طبيعية رائعة تساعد على تنظيف الكلى

حصوات الكلى

تسبب حصوات الكلى ألم كلوي أو مغص حاد. وهي تتكون بسبب تراكم بعض المواد في البول. أحيانًا تكون صغيرة كحبة الرمل، وقد يصل في أحيان أخرى إلى حجم اللؤلؤة.

عندما تكون الحصوات صغيرة جدًا، تتحرك بشكل حر من خلال المسالك البولية ويخرجها الجسم دون التسبب في أي أعراض.

على الجانب الآخر، الحصوات كبيرة الحجم تسبب ألم شديد يأتي في صورة موجات يشعر بها المريض في منطقة الظهر وأسفل البطن، وهو ألم يسوء مع الحركة.

عادةً ما يظهر الألم في جانب واحد. ولكن مع مرور الوقت، قد يمتد ليصل إلى أصل الفخذ ومنطقة الأعضاء التناسلية.

لا يمكن تخفيف الألم بالجلوس، الوقوف أو الاستلقاء في أي وضع. وغالبًا ما يكون مصحوبًا بغثيان، قيء، حكة، أو حرقان في البول.

اقرأ أيضًا:

حصوات الكلى – 7 علاجات يمكن تحضيرها منزليًا لمكافحتها بفعالية

العدوى

العدوى تسبب ألم الكليتين

يمكن للألم الظهور في هذا العضو نتيجة العدوى.

عادةً ما تبدأ العدوى في الإحليل أو المثانة، ثم تنتقل لتصل إلى الكليتين. تستطيع العدوى التسبب في تلف دائم في هذه الأعضاء، وقد تنتقل إلى الدم وتصبح مهددة للحياة.

أحد أعراض العدوى هو ألم الظهر المستمر والحاد، بالإضافة إلى ألم وحرقان التبول. في هذه الحالة، يشعر المريض بحاجة متكررة لدخول الحمام، ويكون للبول رائحة قوية جدًا.

بالإضافة إلى ذلك، من الشائع أن يصاب المريض بالغثيان، القيء، الحمّى والقشعريرة.

اكتشف:

عدوى الجهاز البولي – كافح الأعراض بهذه الحلول الطبيعية السبعة

داء الكلى متعددة الكيسات

يمكن لأكياس الكلى ألا تُظهر اي أعراض حتى تصل إلى حجم كبير.

عندما يحدث ذلك، تؤدي إلى ظهور ألم شديد في منطقة الظهر و/أو على الجانبين. ومن الشائع أن يعاني المريض من الصداع والبول الدموي.

هذا المرض يعد مرضًا جينيًا، وهو يؤدي إلى نمو الأكياس في مجموعات، ويمنع الجسم من العمل بشكل طبيعي.

بالإضافة غلى ذلك، فهذا المرض يؤدي عادةً إلى ظهور حصوات الكلى وأنواع العدوى المتكررة.

قد يهمك:

الحفاظ على صحة الكلى – 7 أطعمة طبيعية تساعدك على تعزيز الصحة الكلوية

مسببات أخرى

يمكن لألم الكليتين الظهور أيضًا بسبب تضخم الكلى، وهو التهاب كلوي ينتج عن تراكم البول في الجسم.

تتسبب هذه الحالة في ألم ظهر حاد، إلى جانب ظهور الدم في البول، والإصابة بالحمّى أيضًا.

قد يظهر الألم نتيجة خثار الوريد الكلوي، والذي يعتبر مشكلة خطيرة تسبب الألم في الظهر، خلف الضلوع، وفي منطقة الوركين.

الصدمات والضربات يمكن أيضًا أن تتسبب في الألم، بالإضافة كذلك إلى الحمل نتيجة وزن وحجم بطن المرأة الحامل.

بجانب ذلك، يمكن للألم الذي يصيب الجانبين والبطن، والذي يأتي مصحوبًا بالبول الدموي أن يكون علامة على سرطان الكلى.

Morata Alba, J., Pérez García, B., & Carpena Lucas, P. J. (2015). Dolor abdominal: no siempre es lo que parece. Pediatría Atención Primaria, 17(67), e189-e192.