5 عادات يجب تجنبها للحفاظ على الصحة العقلية

5 يونيو، 2020
يتبع العديد منا عادات لا يدرك مدى خطورتها على الصحة العقلية. اكتشف بعضها معنا اليوم وما يجب عليك القيام به بدلًا من ذلك.

نرغب اليوم في استعراض خمس عادات يجب التوقف عن اتباعها للحفاظ على الصحة العقلية .

مخ الإنسان كالمحرك، أي أنه يحتاج إلى صيانة مستمرة – وهو حال جميع أعضاء الجسم الأخرى.

مع ذلك، لا يهتم الكثير من الناس بالصحة العقلية إلا عند ظهور المضاعفات الخطيرة التي تنتج عن الإهمال والعادات السيئة.

الصحة العقلية وأهميتها

شخص يمارس اليوغا

صحتنا العقلية تساوي في أهميتها الصحة البدنية، وربما تفوقها. والغريب أننا نتوجه فورًا إلى الطبيب للحصول على المساعدة في لحظة ظهور أي حالة طبيبة بدنية، ولكننا نرفض السعي للحصول على المساعدة النفسية الاحترافية عندما تطغى عقولنا علينا.

قد يرجع ذلك إلى كوننا لا نستطيع رؤية الصحة العقلية بالعين المجردة. ففي النهاية، في معظم الأوقات، ما نشعر به يكون يعد عرضًا ذاتيًا.

ولذلك لا نقلق بشأنه كثيرًا أو نطلب المساعدة. فتستمر الأعراض طويلًا حتى تتحول إلى اضطراب.

في عالم مثالي، كنا سنتوجه إلى الطبيب أو المعالج النفسي للخضوع لفحوصات دورية لحماية أنفسنا والوقاية من الأمراض.

ولكن لأن ذلك بعيد عن متناول معظم الناس الآن، إليك بعض الخطوات التي تستطيع اتخاذها بنفسك اليوم للاعتناء بصحتك النفسية.

ننصحك بقراءة:

العادات الخفية للمصابين بالاكتئاب

عادات للحفاظ على الصحة العقلية

1- تناول وجبة الإفطار دائمًا

كم مرة سمعت إن وجبة الإفطار أهم وجبات اليوم؟ برغم تكرر ذلك، لا يستطيع العديد من الناس الاعتياد على تناول وجبة الإفطار يوميًا.

وللأسف، هذه الممارسة ضارة جدًا لأن مستويات سكر الدم تنخفض بشكل كبير عندما نتخطى وجبة الإفطار. هل تعرف ما يحدث عند وقوع ذلك؟

تصبح الأعضاء الداخلية معرضة للخطر لأنها لا تعرف من أين يجب عليها الحصول على السكر، فلا تقوم بإنتاج ما يكفي للمخ من المغذيات، مما يؤدي إلى تدهوره تدريجيًا وببطء.

يعني ذلك أنك ستعاني من انخفاض مستوى الأداء العقلي طوال اليوم. وصدق أو لا تصدق، انخفاض مستوى سكر الدم يمكن أن يتسبب في ظهور أعراض القلق والاكتئاب أيضًا.

اقرأ أيضًا:

تخطي وجبة الإفطار – 7 عواقب خطيرة لتخطي وجبة الإفطار

2- احصل على قسط كافٍ من النوم

لا يستطيع جسمك تجديد نفسه بدون فترات راحة كافية.

ينام الكثيرون في أوقات متأخرة جدًا أو لا يستطيعون النوم بشكل جيد بسبب الضغط العصبي والتوتر. إذا أصبح ذلك عادة، تتأثر العمليات الإدراكية بشكل هائل.

فنقص النوم يمكن أن يتسبب في القلق، الاكتئاب، تقلب المزاج، وعلى المدى الطويل، السكتات الدماغية، إلى جانب مشكلات أخرى عديدة تتعلق بالمخ.

تذكر أنك تحتاج إلى 8 ساعات يوميًا في المتوسط من النوم العميق غير المتقطع للحفاظ على الصحة العقلية والبدنية.

3- لا تدخن

التدخين و الصحة العقلية

يتجاهل بعض المتخصصين الذين يعالجون المصابين بالأمراض النفسية عادات التدخين لهؤلاء المرضى لأنهم يفترضون أنها عادة تساعدهم على التعامل مع الاكتئاب، القلق والإدمان.

ولكن، أظهر بحث تم عن طريق جامعة واشنطن أن من يعانون من هذا النوع من المشكلات يستطيعون التوقف عن التدخين بدون أي مشاكل، وأن التوقف عن التدخين يرتبط بالصحة العقلية الجيدة.

اكتشف:

حالة الاكتئاب النفسي – 6 عادات سيئة قد تؤدي إلى الاكتئاب

4- مارس ما يكفي من النشاط البدني

تأثير النشاط البدني على الصحة العقلية لا يزال قيد الدراسة.

إلا أنه من المعروف أن النشاط البدني يعمل على الحفاظ على استقرار بروتينات الجهاز العصبي المركزي ومكافحة أمراضه العديدة التي تظهر بسبب اختلال هذه العناصر.

بالإضافة إلى كل ذلك، النشاط البدني يدعم صحة الجهاز الدوري، يقلل الضغط العصبي ويساعد الإنسان على التحكم في أفكاره.

5- لا تفرط في استخدام الأجهزة الإلكترونية

امرأة تستخدم الهاتف المحمول

حاليًا، تتم جميع ممارساتنا الاجتماعية من خلال الإنترنت.

لذلك تدور حياتنا حول هذه الأجهزة الإلكترونية التي نستطيع من خلالها التواصل مع شبكاتنا الاجتماعية والبيئة المحيطة بنا.

الاستخدام المستمر للتكنولوجيا، خاصةً الهواتف الذكية، يعيق تركيزنا على العيش في الحاضر. كما أنه يؤدي إلى مشكلات الرؤية، القلق، الأرق، الاكتئاب  والتوتر.

أخيرًا، كما ترى، أنت قادر على تحسين جودة حياتك وصحتك عن طريق اتخاذ بعض الخطوات البسيطة. لا تهمل نفسك!

  • Fernández Liria, Alberto. (2008). La nueva actualidad de la salud mental. Revista de la Asociación Española de Neuropsiquiatría28(1), 3-5.
  • Jané-Llopis Eva. La eficacia de la promoción de la salud mental y la prevención de los trastornos mentales. Rev. Asoc. Esp. Neuropsiq. 2004;  ( 89 ): 67-77.
  • Mrazek P.J., Hall M., “A policy perspective on prevention”, American journal of community psychology, 1997, Vol. 25: 221-226.
  • Hosman C., Jané-llopis E., Political Challenges 2: Mental Health, The evidence of health promotion effectiveness: shaping public health in a new Europe, pp 29-41, Brussels: ECSC-EC-EAEC, 1999.