وصايا مهمة لحماية العينين خلال فصل الصيف

19 نوفمبر، 2020
حماية العينين خلال فصل الصيف من الضروريات بالغة الأهمية. فأشعة الشمس فوق البنفسجية لها تأثير قوي جدًا على العين. وإذا لم تكن حذرًا، يمكن لذلك أن يؤدي إلى تعرض عينيك لإصابة خطيرة. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع.

حماية العينين خلال فصل الصيف من المواضيع المهمة، فالعين من أجزاء الجسم الأكثر تعرضًا للتأثيرات السلبية للظروف البيئية العنيفة. الشمس مصدر الحرارة والضوء الأساسي، ولكن الإشعاع فوق البنفسجي يشكل خطرًا على الصحة البصرية.

وفقًا للخبراء في الأكاديمية الأمريكية لطب العيون، فصل الصيف يعد أخطر فترات السنة عندما يتعلق الأمر بصحة العين. ودون الحماية المناسبة، يمكن أن تعاني من مشكلات خطيرة، كالكاتاراكت أو الماء الأبيض.

ننصحك بقراءة:

اكتشف معنا كيف تنظف العين نفسها

مفاتيح حماية العينين خلال فصل الصيف

مفاتيح حماية العينين خلال فصل الصيف

صدق أو لا تصدق، حماية العينين خلال فصل الصيف يعد أمرًا بسيطًا للغاية. فهو يتعلق بتطبيق بعض الإجراءات السهلة وتحويلها إلى عادات روتينية. الإجراء الأهم هو ارتداء نظارات شمسية داكنة أو شبه داكنة واستعمال كريم واقٍ من الشمس في كل مرة يتم فيها الخروج نهارًا.

من الأفضل استشارة طبيب عيون بخصوص أفضل النظارات الشمسية التي يجب استعمالها، فهذه النظارات لها أنواع عديدة بخصائص مختلفة. في الظروف العادية، يمكن ارتداء النظارات ذات التصنيف 3. هذا الرقم يجب أن يكون مكتوبًا على أحد “ذراعي” النظارة.

أيضًا، يجب أن تحتوي النظارة على فلتر UV400. يسمح ذلك بحماية العينين بشكل مناسب خلال الصيف وبنسبة تصل إلى 99% أو حتى 100%.

على الجانب الآخر، النظارات الشمسية المستقطبة “polarized” هي الأكثر ملاءمة لمن يقضي الكثير من الوقت في الخارج. ويجب شراؤها دائمًا من المتاجر الموثوقة، والأفضل أن يتم ذلك عن طريق أخصائي بصيرات.

طبيب العيون هو المسؤول عن التوصية النظارات الشمسية المناسبة في حالة المرضى الذين يعانون من نوع من أنواع مشكلات الرؤية. على سبيل المثال، العدسات الفاتحة أكثر ملاءمة لقصيري النظر، في حين أن الداكنة أفضل لمديدي البصر.

اقرأ أيضًا:

جفاف العين أثناء انقطاع الطمث

العادات الصحية

امرأة في فصل الصيف

لا يُنصح أبدًا بالنظر بشكل مباشر إلى الشمس. ولا يجب القيام بذلك حتى مع ارتداء نظارات شمسية داكنة. أيضًا، لا يوصى بالتعرض للشمس لفترات طويلة، خاصةً بين الساعة 12 و5 مساءً، فالإشعاع الشمسي يكون في أوج قوته خلال هذه الفترة.

ارتداء النظارات الشمسية مهم لحماية العينين خلال فصل الصيف حتى لمن يستعملون النظارات الطبية ذات فلاتر الأشعة فوق البنفسجية.

بالإضافة إلى ذلك، للاعتناء بالعينين والبشرة خلال هذه الفترة، يجب محاولة البقاء في الظل قدر الإمكان عند الخروج نهارًا. يُنصح أيضًا بارتداء قبعة أو أي شيء آخر يغطي الرأس في هذه الأوقات.

من عوامل الخطر الأخرى خلال الفصول الحارة هو استعمال مكيفات الهواء باستمرار وبقدرات أعلى، فهذه الأجهزة يمكن أن تتسبب في إصابة العنين بالجفاف. ولكن من الممكن تجنب ذلك عن طريق الاستعانة بقطرات مرطبة للعينين لا تحتوي على مواد حافظة.

اكتشف:

ست نصائح للاعتناء بالبشرة في محيط العينين

وصايا أخرى مهمة

من الشائع خلال فصل الصيف استعمال حمامات السباحة للاستمتاع بالسباحة وتخفيض درجة حرارة الجسم. ولكنها تحتوي على كميات كبيرة من الكلور. وهذا المطهر القوي يمكن أن يؤدي إلى تهييج العينين وحتى إصابتهما بالحساسية.

بجانب ذلك، وبرغم استعمال الكلور، يمكن للبكتيريا، التكاثر في حمامات السباحة، كبكتيريا الشوكميبة التي قد تتسبب في ظهور التهاب الملتحمة. وأفضل ما يمكن القيام به في هذه الحالة لتجنب هذا النوع من المشكلات هو ارتداء نظارات السباحة.

يُنصح دائمًا أيضًا بتجنب مشاركة المتعلقات الشخصية، كالمناشف، في حمامات السباحة أو الشطآن أو الحمامات العادية. كذلك، من المهم تجنب لمس العينين قدر الإمكان. أخيرًا، بالنسبة للنساء، لا يجب استعمال الماكياج عند السباحة.

عيون الأطفال لا تستطيع فلترة الإشعاع فوق البنفسجي بنفس فعالية عيون البالغين. هذا أمر مهم ولا يجب تجاهله. لذلك، مهما كان الأمر غير مريح بالنسبة لهم، يجب أن يرتدوا نظارات شمسية وقبعات دائمًا عند التعرض للشمس.

قد يهمك:

8 طرق طبيعية لعلاج شحاذ العين

حالات صحية تنشأ بسبب الأشعة فوق البنفسجية

يمكن أن تتسبب الأشعة فوق البنفسجية في العديد من المشاكل الخطيرة للعينين. في البداية، تؤدي هذه الأشعة إلى الاحمرار والتهيج وعدم وضوح الرؤية. وتزيد المضاعفات سوءًا إذا لم يتم اتباع إجراءات وقائية مناسبة.

فيربط الأخصائيون بين ظهور بعض أنواع الكاتاراكت أو الماء الأبيض مع التعرض الممتد للشمس. هذا المرض يضعف البصر تدريجيًا ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى العمى. تأثير محتمل آخر هو تشكل الظفرة، وهو نوع من النتوء الدهني الذي ينمو على سطح القرنية.

يوجد كذلك خطر للإصابة بالعمى الثلجي أو التغيرات التنكسية في القرنية، والتي تؤثر على الرؤية بشكل هائل بطبيعة الحال.

  • Duro Mota, E., Campillos Páez, M. T., & Causín Serrano, S. (2003). El sol y los filtros solares. Medifam, 13(3), 39-45.
  • Backes, C., Religi, A., Moccozet, L. et al. Sun exposure to the eyes: predicted UV protection effectiveness of various sunglasses. J Expo Sci Environ Epidemiol 29, 753–764 (2019). https://doi.org/10.1038/s41370-018-0087-0
  • Cadena, C. A. (2011). Determinación de la fotoprotección de lentes de sol fotocromáticos, polarizados y de policarbonato.
  • Schanz, F., Stockhausen, K., & Dor, L. (1909). ¿Cómo proteger nuestros ojos contra la acción de los rayos ultra-violetas? Archivos de Oftalmología Hispano-Americanos, 9(104), 439.
  • Ahmad SS. Water related ocular diseases. Saudi J Ophthalmol. 2018;32(3):227-233. doi:10.1016/j.sjopt.2017.10.009
  • Hark LA, Shiuey E, Yu M, et al. Efficacy and outcomes of a summer-based pediatric vision screening program. J AAPOS. 2018;22(4):309.e1-309.e7. doi:10.1016/j.jaapos.2018.04.006
  • Izadi M, Jonaidi-Jafari N, Pourazizi M, Alemzadeh-Ansari MH, Hoseinpourfard MJ. Photokeratitis induced by ultraviolet radiation in travelers: A major health problem. J Postgrad Med. 2018;64(1):40-46. doi:10.4103/jpgm.JPGM_52_17