الحكمة اليابانية القديمة – اشعر بالسعادة والراحة كل يوم معها

3 يونيو، 2019
تخبرنا الحكمة بضرورة انتظارالوقت المناسب في الحياة، التخلي عن الأشياء التي لا تسير في صالحنا، وتذكرنا ألا ننسى أن السعادة توجد في التفاصيل الصغيرة.

تجذب الحكمة اليابانية العديد من الناس من جميع أنحاء العالم.

قد يكون ذلك بسببب نقاء وتفرد الثقافة، الفلسفة، وجذور روحانيات الحكمة اليابانية . بجانب ذلك، ترتبط الحكمة اليابانية بشكل قوي بكيفية العيش في تناغم.

في نفس الوقت، نحترم الثقافة اليابانية لأنهم يفهمون أيضًا كيفية التغلب على المصاعب، وكيفية الشعور بالسعادة بسبب الأشياء البسيطة في الحياة وبسبب التناغم بين العقل والطبيعة.

يركز اليابانيون أيضًا على فكرة التعايش، حيث يوجد احترامًا كبيرًا للأجيال القديمة. ويعزز تواضع الروح التعاون، الصحة، الحياة النقية، والتناغم الكبير بين أفراد العائلة.

نحن واثقون من أن هذه التعاليم ستساعدك بشكل كبير وستلهمك لعيش حياة أفضل. استمر في القراءة لتكتشف المزيد وتتبنى بعض نصائح هذه الحكمة.

ترشدك الحكمة اليابانية إلى أن تقوم بما تقدر على فعله وأن تدع الباقي للقدر

 “قم بما تقدر على فعله ودع الباقي للقدر.”

قد تبدو نصيحة غامضة، ولكنها في الواقع تحمل هدفًا عظيمًا وحقيقة مثيرة للاهتمام.

نحن لا نمتلك السيطرة الكاملة على كل ما يحدث أو ما قد يحدث لنا. ولكن، يجب علينا الاعتناء بأنفسنا أينما أخذتنا أهدافنا، غاياتنا، ورغباتنا.

فبرغم انتماء جزء كبير من رحلتنا وقدرنا للغيب، هناك جزء كبير لا يزال ينتمي إلينا ويعتبر تحت سيطرتنا.

يمكننا التحكم بجزء كبير من مستقبلنا ومن واجبنا أن نقوم بتشكيله وفقًا لرغباتنا.

قد يهمك:

الألم والمشاعر السلبية – حاول أن تنسى ألمك كي تستطيع البدء من جديد

كلمة طيبة قد توفر الدفء في الشتاء

كلمة طيبة قد توفر الدفء في الشتاء

لا يكلفك التحدث بشكل ودود شيئًا، ولكن قيمته كبيرة.

وبرغم هذا، لا نقوم بذلك دومًا. لا نمتلك دائمًا الوقت أو المجهود الكافي لإسعاد الآخرين حولنا.

إذن، لنقم بالمحاولة. لنستخدم لغة إيجابية تسعد، تريح، وتزيد من ثقة الناس في أنفسهم.

اقرأ أيضًا:

الأفكار السلبية : تعلَّم طرق بسيطة وواقعية تساعدك على تجنب التفكير السلبي!

إذا كان للمشكلة حلًا، توقف عن القلق بشأنها

إذا كان للمشكلة حلًا، لا تستحق القلق بشأنها. وإذا لم يكن لها حلًا، فهي تستحق عدم القلق بشأنها أكثر.

يعتبر التقبل أحد أكثر الركائز التقليدية أهمية في الحكمة اليابانية. فمن خلال التقبل، يصاحب صفاء الذهن جميع الأحاسيس التي نشعر بها.

إذا كانت هناك مشكلة بلا حلول، كل ما يمكننا القيام به هو قلب الصفحة وتركيز أفكارنا وطاقاتنا على أمر آخر.

لا تمنع شيء من المغادرة؛ لا تخف من الآتي

لا تمنع شيء من المغادرة؛ لا تخف من الآتي

أحيانًا، نصاب بهوس الرغبة في تغيير الأشياء من حولنا، لا نتقبل من حولنا، أو نحاول أن نتمسك ببعض الأشياء التي لا تناسبنا (علاقات، مشاريع…).

فحقيقة الحياة هي أن هناك أشياء سترحل وتتغير. قد لا يعد من المنطقي التمسك بصداقة أو بحب ما. ومن الضروري أن نتعلم كيف نتخلى عن هذه الأشياء التي لا تضيف إلينا كأفراد.

في بعض المناسبات الأخرى، يجب علينا أن نلاحظ تغير الأشياء وأن هناك جديدًا قادمًا نحتاج إلى التكيف معه.

ننصحك بقراءة:

أسرار السعادة – 3 أسرار للحكمة القديمة تساعدك على بلوغ السعادة في حياتك

ابحث عن إجابات أسئلتك قبل فوات الأوان

اليابانيون حكماء دائمًا عندما يتعلق الأمر بأخذ زمام المبادرة.

وذلك بسبب حقيقية واضحة للغاية: لكل شيء توقيته المناسب. ومن المهم أن نعرف أفضل توقيت للقيام بشيء ما أو لقول شيئًا ما.

ما معنى ذلك؟ أنه لا يجب علينا تفويت الفرص، ولكن في نفس الوقت، يجب علينا عدم التسرع وأخذ خطوة قبل أوانها.

تذكر أن هناك وقت مناسب للأسئلة ووقت مناسب للبحث عن الأجوبة. هناك لحظات حيث يجب علينا التوقف والمشاهدة. ولحظات أخرى حيث يجب علينا القيام بخطوة ما.

اكتشف:

امرأة سعيدة وناجحة – 6 عادات تستطيعين من خلالها تحسين جودة حياتك

البيت المليء بالضحك هو أصل الثروة الحقيقية

الحكمة اليابانية

الثروة الحقيقية ليست حظًا فقط. فهي القدرة على قبول الفرص، الخطط الجديدة، والأفكار العظيمة. وأيضًا الهدايا التي يقدمها لنا القدر، أو التي نكتسبها من خلال المجهود والتفاني.

يجب عليك أن تكون إيجابيًا. من المهم مواجهة الحياة بتناغم. ويأتي ذلك من علاقاتك الإيجابية، دعم العائلة، الأصدقاء الرائعين، والسعادة في قلبك، حيث يعرف عقلك ويفهم أن كل شيء ممكن.

نتمنى أن تكون هذه الحكم قد جعلتك تتأمل. هذه هي غاية الحكمة اليابانية. فهي لا تسعى إلى تغييرنا. ولكنها تجعلنا نتأمل ونفكر في حقيقتنا حتى نقوم بتشكيلها كما نريد بالتواضع والصلاح.

هل ألهمتك هذه المقالة لاتباع هذه الحكم؟