فوائد القرفة المذهلة – ثمان فوائد صحية غير متوقعة للحاء القرفة

22 أكتوبر، 2018
بفضل فوائد القرفة المذهلة واستخداماتها المتعددة داخل المطبخ وخارجه، يشيع استعمال هذا البهار في جميع أنحاء العالم. اكتشف 8 فوائد مذهلة غير متوقعة للقرفة في هذه المقالة.

هل تعرف جميع فوائد القرفة المذهلة واستخداماتها الطبية؟ اكتشفها معنا!

تعد القرفة واحدة من أقدم أنواع البهارات في العالم، وتعود أصولها إلى سيريلانكا. وهي في الأصل عبارة عن لحاء يؤخذ من شجرة القرفة السيلانية دائمة الخضرة.

وبفضل فوائد القرفة المذهلة واستخداماتها المتعددة داخل المطبخ وخارجه، يشيع استعمال هذا البهار في جميع أنحاء العالم.

واليوم، نرغب في استعراض البعض من فوائد القرفة المذهلة وغير المتوقعة، والتي ستنال إعجابكم بلا شك.

8 من فوائد القرفة المذهلة

قرفة

نعلم جميعًا أن للقرفة فوائد صحية عديدة، ويمكن لخصائصها العلاجية أن تساعد على تخفيف أعراض العديد من الأمراض المختلفة.

ذلك بفضل مركباتها النشطة التي تشمل ألدهيد القرفة، خلات السيناميل، وحمض السيناميك، والتي تتميز بخصائص قوية مضادة للالتهابات، الميكروبات، البكتيريا والتخثر.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر القرفة مصدرًا مهمًا للبوليفينول، مضادات الأكسدة والمعادن مثل المنغنيز، الكالسيوم، الحديد والألياف.

يفسر كل ذلك استخداماتها التي لا حصر لها في وصفات الطب البديل لعلاج العديد من الحالات الطبية والأمراض.

لنلق نظرة على فوائد القرفة الطبية الأهم.

ننصحك بقراءة:

فقدان الوزن الزائد – افقد وزنك الزائد مع شاي القرفة وورق الغار

1- مكافحة أعراض مرض السكري من النوع الثاني

السكري النوع الثاني

تُعرف القرقة بخصائصها الفعالة في مكافحة أعراض مرض السكري من النوع الثاني.

فعندما يقوم مريض السكري باستهلاك القرفة على معدة فارغة أو بعد كل وجبة، فإنها تساعد على تقليل مستويات الغلكوز في مجرى الدم.

وذلك بفضل ما تحتويه من مركب السينامتنين ب1 ، والذي يحفز مستقبلات الإنسولين ويثبط الإنزيمات التي تعمل على تعطيلها.

وبالتالي، يصبح من السهل على خلايا جسمك استخدام الغلكوز.

2- تحسين عملية الهضم

تحتوي القرفة على بعض المركبات التي تساهم في تحسين عملية الهضم، بما في ذلك الحديد، الألياف والكالسيوم.

بالإضافة إلى ذلك، تلتصق الأملاح الصفراوية بهذه المركبات ويتم تطهير الجسم منها،وبذلك تحافظ القرفة على صحة القولون.

بجانب ذلك، تساعد القرفة على مكافحة الإسهال بفضل قدرتها على تنظيم التشنجات المعوية، ويمكن أيضًا الاستعانة بها كعلاج لمتلازمة القولون العصبي.

3- مكافحة الغثيان والتقيؤ

القرفة وسيلة رائعة لمكافحة الغثيان والتقيؤ.

ولأنها طبيعية، فيمكن للمرأة الحامل تناولها لتجنب نوبات الغثيان الصباحية المزعجة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

4- علاج الإنفلونزا ومشاكل الجهاز التنفسي

نزلات البرد

تشتهر القرفة بقدرتها على علاج نزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي بفضل خصائصها المضادة للالتهاب.

فيمكنك عن طريق إضافة بضع ملاعق صغيرة من القرفة إلى الشاي، بجانب القليل من الزنجبيل الطازج أن تخفض درجة حرارة جسمك وتعالج السعال.

بجانب ذلك، يمكن لرائحة القرفة القوية أن تحسن من مزاج المصاب بالإنفلونزا وتفتح شهيته.

5- القرفة تحميك من أمراض القلب

بفضل خصائص القرفة القوية المضادة للالتهابات، والتي ذكرناها سابقًا بالفعل، تستطيع حمايتك من خطر الإصابة بأمراض القلب.

فهي تساعد على تخفيض مستويات الكوليسترول السيء، والذي قد يؤدي مع مرور الوقت إلى إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية.

بالإضافة إلى ذلك، تساعد خصائص القرفة على شفاء الأنسجة الداخلية الملتهبة، مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

6- تحفيز وظائف المخ

الدماغ

أظهرت الدراسات أن القرفة تنشط وظائف المخ عند كبار السن، وبالتالي تحسن التركيز، الإدراك، الذاكرة وسرعة معالجة المعلومات.

تحسن رائحة القرفة القوية الوظائف الإدراكية والذاكرة، ولذلك تعتبر خيارًا رائعًا لتجنب تشتت الانتباه أو ضعف التركيز.

اقرأ المزيد:

تحفيز الدماغ – مشروب طبيعي قوي يساعدك على تحفيز مخك وقدراتك الذهنية

7- مضاد قوي للتخثر

تمنع القرفة الصفائح الدموية من الالتصاق ببعضها البعض بشكل يتعدى المستوى الطبيعي.

ولذلك يوصى باستهلاكها للنساء في فترة الحيض لقدرتها على تخفيف آلام الطمث ولخصائصها المهدئة.

8- مصدر متعدد الفيتامينات والمعادن

تحتوي القرفة بين مكوناتها على فيتامين ب1 ، فيتامين سي، الحديد، البوتاسيوم، الفوسفور والكالسيوم.

ولا تحتاج إلا إلى استهلاك القليل منها لتمد جسمك بالفيتامينات والمعادن الضرورية لوظائف جسمك المختلفة.

ما الكمية المناسبة التي تحتاج إلى استهلاكها لاستغلال جميع فوائد القرفة ؟

مقدار القرفة

الجرعة اليومية يجب أن تكون بين غرام واحد إلى ستة غرامات. ويمكن أن تختلف الكمية بناءً على وزنك، عمرك وحالتك الصحية.

ولكن بشكل عام، وللاستفادة القصوى من كل خصائصها، يُنصح باستهلاك بين غرامين إلى أربعة غرامات (من نصف ملعقة صغيرة إلى ملعقة كاملة)

وفي النهاية، يُنصح بضرورة استشارة طبيبك قبل الاستعانة بالقرفة لعلاج أي حالة طبية تعاني منها.

  • Rao, P. V., & Gan, S. H. (2014). Cinnamon: A multifaceted medicinal plant. Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine. https://doi.org/10.1155/2014/642942
  • Leach, M. J., & Kumar, S. (2012). Cinnamon for diabetes mellitus. Cochrane Database of Systematic Reviews. https://doi.org/10.1002/14651858.CD007170.pub2
  • Ribeiro-Santos, R., Andrade, M., Madella, D., Martinazzo, A. P., de Aquino Garcia Moura, L., de Melo, N. R., & Sanches-Silva, A. (2017). Revisiting an ancient spice with medicinal purposes: Cinnamon. Trends in Food Science and Technology. https://doi.org/10.1016/j.tifs.2017.02.011
  • Mirunalini, S., & Krishnaveni, M. (2011). Coumarin: A plant derived Polyphenol with wide Biomedical Applications. International Journal of PharmTech Research.