فقدان الشعر – 8 وسائل لمكافحة التساقط الناتج عن اضطرابات الغدة الدرقية

12 أغسطس، 2018
إن كنتِ تعانين من اضطرابات الغدة الدرقية، فستلاحظين أن شعركِ أصبح ضعيفًا وأكثر ميلًا للتكسر. لذا، تبدو فكرة الاعتناء بشعرك وتغذيته من الداخل وتجنب الضغط والتوتر جيدة جدًا، لا سيّما أن تجاهلك القيام بهذه الأمور لن يزيد الوضع إلا سوءًا.

تتسبب اضطرابات الغدة الدرقية بمشكلات لا حصر لها في كافة وظائف أجهزة الجسم المختلفة. وحينما يتعلق الأمر بصحة شعرك، فلا يعد ذلك استثناءً، حيث تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى ضعف تدفق الدم، وهو ما ينتج عنه فقدان الشعر بصورة تدعو للقلق.

وعلى الرغم من ميل الناس لتجاهل الأمر، إلا أن ذلك لا ينفي وجود علاقة تربط ما بين النشاط الهرموني للغدة الدرقية وصحة الشعر.

وبالتالي، فمن المهم أن ندرك أن للغدة الدرقية دورًا حيويًا حينما يتعلق الأمر بصحة الشعر.

فهي تعمل على تحفيز جريبات الشعر، تنظيم الغدد الدهنية والمساهمة بإنتاج المادة الزيتية المعروفة بالزهم.

لذا، فلا عجب في أن اختلالات الغدة الدرقية، مهما كانت بسيطة، يمكن أن تتسبب بتساقط مزمن وخطير للشعر يصعب السيطرة عليه في أغلب الحالات.

فالمرضى الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية لابد وأن يمروا بمشكلات مختلفة ترتبط بالشعر، كالضعف، الجفاف والتكسر.

ورغم ذلك، توجد هناك لحسن الحظ عدة نصائح وعلاجات يمكنك من خلالها تقوية شعرك وتحسين مظهره.

لذلك نود أن نستعرض 8 نصائح فعّالة جدًا للحد من مشكلة فقدان الشعر .

امنحي شعرك فرصة!

1. اخضعي لفحوصات طبية

مختبر طبي

إن كانت تراودك شكوك في أن فقدانك للشعر ناجم عن مشكلة في الغدة الدرقية، فراجعي طبيبك المختص واخضعي لفحص طبي شامل.

سيساعدك الفحص الطبي على فهم نشاط الغدة الدرقية وكيف يمكن لذلك أن يؤثر على صحتك.

وإلى جانب فقدان الشعر ، يجدر بكِ أن تعلمي بأنك ربما تمرين ببعض الأعراض والمشكلات الصحية الأخرى.

2. احرصي على استهلاك الجرعة الصحيحة من مكملات هرمون الغدة الدرقية

بعد تشخيص نوع اضطراب الغدة الدرقية الذي تعانين منه، يمكنكِ أن تعالجي ذلك من خلال تناول مكملات هرمون الغدة الدرقية، التي تتحكم بدورها في الأعراض المصاحبة للاضطراب.

ومع ذلك، لا بد أن يخضع علاجك عن طريق المكملات لإشراف الطبيب المختص، ذلك لأن تحديد الجرعة المناسبة يعتمد بالأساس على ما يتطلبه جسمك من احتياجات.

3. اعتني بنظامك الغذائي

أطباق طعام

بينما لا تحتاجين إلى أن يصل بكِ الحال إلى المعاناة من مشكلات صحية كي تبدأي بالاعتناء بنظامك الغذائي، غير أن تحسين النظام الغذائي بأسرع وقت ممكن يعد متطلبًا ضروريًا لمرضى الغدة الدرقية على وجه الخصوص.

ونظرًا لأن اضطراب الهرمونات يحد من قدرة جسمك على امتصاص المغذيّات الأساسية عالية الجودة، فمن المستحسن أن تتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا وشاملًا.

ينبغي عليك التخلص من الأطعمة الضارة والمهيّجة، التي تزيد من حدة الأعراض المرتبطة باضطرابات الغدة الدرقية.

فعلى سبيل المثال، يتوجب عليكِ تجنب منتجات الألبان، الأطعمة المحتوية على الغلوتين، الأغذية المعدلة وراثيًا (الذرة، فول الصويا، بعض أنواع الخضروات) من نظامك الغذائي.

وعوضًا عن ذلك، ارفعي من نسبة استهلاككِ للأغذية التي تحتوي على العناصر التالية:

4. تناولي الأطعمة الغنية بالكولاجين للحد من فقدان الشعر

الكولاجين هو بروتين غني بالأحماض الأمينية، ولا سيّما الجلوتامين.

يعزز الكولاجين من صلابة الشعر ويزيد من مرونته، الأمر الذي يعد هامًا للغاية للحفاظ على صحة شعرك.

وعلى الرغم من أن الجسم ينتج الكولاجين بشكل طبيعي، بيد أن من الجيد تعزيزه من خلال بعض الأطعمة، خصوصًا وأن كمية الكولاجين في الجسم تقل مع تقدم العمر.

يعود الكولاجين بالعديد من الفوائد على العظام والمفاصل أيضًا، كما ويقلل من خطر إصابتك بالأمراض المزمنة.

وينصح بتناول الأطعمة التالية لمحتواها الغني من الكولاجين:

  • الجيلاتين
  • الفواكه الحمراء
  • الفواكه الحمضية (الحمضيّات)
  • بياض البيض
  • البقوليات
  • المأكولات البحرية

5. لا تعرضي شعرك للحرارة

تعتبر الأدوات الحرارية التي تلجأ إليها معظم السيدات لتصفيف شعرهن، مثل مجفف الشعر ومكواة الشعر، بمثابة العدو الأول لصحة الشعر، لا سيّما إن كنت تعانين من شعر ضعيف نتيجة لاضطرابات الغدة الدرقية.

علاوة على ذلك، يمكن لهذه الأدوات أن تؤثر سلبًا على التركيبة الطبيعية لخصيلات الشعر.

 مما يؤدي إلى إضعافها، تكسرها وتساقطها في نهاية المطاف.

6. اشربي المياه بكثرة

لا تقتصر فوائد تناول المياه بكميات كبيرة على تأدية مختلف أجهزة الجسم لوظائفها بطريقة فعّالة، بل يؤدي ذلك أيضًا على التمتع بشعر صحي.

اشربي من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا لتتجنبي جفاف فروة رأسك وللحفاظ على تدفق جيد للدماء في المنطقة.

7. أضيفي الجيلاتين إلى الشامبو الخاص بك

مادة الجيلاتين

تتمتع مادة الجيلاتين الخالية من المنكهات بمحتوى غني من الكولاجين والبروتينات الأساسية للعناية بشعرك وتعزيز صلابته.

وبخلاف المنتجات التجارية الأخرى، لا تترك مادة الجيلاتين أية آثار جانبية فضلًا عن كونها غير مكلفة.

يساعد الاستخدام المنتظم للجيلاتين على تجنب مشكلة فقدان الشعر وغيرها من المشكلات الناجمة عن اختلال الغدة الدرقية.

لذا، أضيفي نصف علبة من مسحوق الجيلاتين إلى كل قنينة شامبو طبيعي تزن 8 أوقيات (أونصات).

8. تفادي الشعور بالضغط

يمكن أن يؤدي الشعور بالضغط والقلق إلى تفاقم أعراض اختلالات الغدة الدرقية، بما في ذلك فقدان الشعر.

أثبتت دراسات أن لهذه الحالة العاطفية تأثيرات سلبية على صحة الشعيرات الدموية، علاوة على كونها إحدى مسببات مشكلة فقدان الشعر.

إن كنت تعانين من اضطرابات في وظائف الغدة الدرقية، يجب عليك أن تحرصي على الأخذ بتوصيات الأطباء المختصين وأن تخضعي لفحوصات طبية دورية.

ِيمكنكِ العمل بهذه النصائح الثمان من الآن للعناية بصحة شعرك.

  • Jackson, AJ, y Price, VH (2013, enero). Cómo diagnosticar la pérdida del cabello. Clínicas dermatológicashttps://doi.org/10.1016/j.det.2012.08.007
  • Momčilović, B., Prejac, J., Višnjević, V., Skalnaya, M., Mimica, N., Drmić, S., y Skalny, AV (2014). Yodo capilar para la evaluación del estado del yodo humano. Tiroides24(6), 1018-1026. https://doi.org/10.1089/thy.2012.0499
  • Tanimura, S., Tadokoro, Y., Inomata, K., Binh, NT, Nishie, W., Yamazaki, S.,… Nishimura, EK (2011). Las células madre del folículo piloso proporcionan un nicho funcional para las células madre de melanocitos. Cell Stem Cell8(2), 177–187. https://doi.org/10.1016/j.stem.2010.11.029