حب النفس وتقدير الذات – 3 عبارات تساعدك على تذكر قدر نفسك وأهمية احتياجاتك

10 ديسمبر، 2018
تعلم أن تحب نفسك. ففي النهاية، هذه هي أفضل وسيلة تستطيع من خلالها الاعتناء بصحتك وسعادتك ورفاهيتك، ومن يحبك حقًا سيتفهم ضرورة ذلك.

حب النفس وتقدير الذات ليس أنانية.

فأحيانًا نترك أنفسنا في يد أناس آخرين ليشكلوا رؤيتنا لذاتنا، وننسى قيمتنا وما نستحقه من تقدير.

والواقع هو أن هذه الظاهرة النفسية ترتبط ارتباطًا قويًا بفترة الطفولة والتجارب السابقة التي تساهم بشكل كبير في إنتاج شخصياتنا.

ولكن، يجب عليك أن تدرك أنه حينما نتحدث عن حب النفس وتقدير الذات ، فنحن نخوض في شيء لا يجب عليك إهماله أبدًا، فجميع جوانب حياتك المختلفة تقوم عليه.

ويجدر بنا الإشارة هنا أيضًا إلى ضرورة التفرقة ما بين حب النفس وتقدير الذات وبين النرجسية والأنانية.

فالأمر يتعلق بامتلاك المهارة والحكمة والحدس لإدراك حدودك وحقوقك، وحقوق من حولك من الناس أيضًا.

تخيل ذاتك كجوهرة رقيقة، كلما اعتنيت بها واهتممت بتلميعها، أصبحت أكثر جمالًا لتلهمك وتلهم من يحيطون بك.

ولكن يجب الانتباه إلى أمرين فيما يتعلق بهذه الجوهرة الثمينة: لا تتركها مع شخص آخر ولا تسمح لأي شخص بكسرها.

واليوم، نرغب في إلهامك بثلاث عبارات ستساعدك على الاعتناء بنفسك والبدء في حب الذات بالشكل المطلوب.

3 عبارات تساعدك على البدء في حب النفس وتقدير الذات

1- “السماح لنفسي بالحصول على ما أستحق ليس أنانية؛ فذلك هو ما يصون حبي لنفسي.”

امرأة

قد يبدو الأمر كأحد الكليشيهات المتكررة أن نقول “يجب أن تحب نفسك، فإذا لم تقم بذلك لن يحترمك أحد.”

عندما تبدأ في أخذ خطوة حقيقية والاعتناء بنفسك، قد يبدأ بعض الناس في إخبارك بأنك قد تغيرت وأنك أصبحت أنانيًا.

ولكن عليك أن تفهم أولًا أن هناك هوة واسعة بين حب النفس والأنانية، وهو شيء يدركه أي شخص ناضج ومتوازن.

ثانيًا، تقدير الذات والاعتناء بالنفس من الأمور المهملة في حياتنا، والتي لا تفهمها مجتمعاتنا، بل وتستاء منها أيضًا. فلا تستسلم للضغط.

فأن تخبر شخص ما “لا أرغب في الخروج معك اليوم. أحتاج إلى قضاء بعض الوقت وحدي للتفكير في بعض الأمور،” يعتبر غريبًا للكثير من الناس، وحتى فظ وغير مهذب للبعض.

ولكن السماح لنفسك بالحصول على ما تحتاج إليه وتستحقه لا يعتبر أنانية مطلقًا.

على العكس، من يظن ذلك ليس بصديق حقيقي. فالأصدقاء الحقيقيون وأفراد العائلة المقربون هم وحدهم من سيتفهمون احتياجاتك ويحترمون قراراتك.

ننصحك بقراءة:

الأفراد الشجعان : من يلتقط أجزاء روحه المكسورة لبناء نفسه من جديد

2- “أحتاج إلى وضع حدود لحماية كرامتي وهويتي وجوهري الذي لا يقدر بثمن.”

امرأة ترقص

أي شخص يقرر عيش حياته بدون حاجز يحميه مما يمكن أن يضر به، يكون تحت سيطرة الحياة، أو بالأحرى الناس.

إذن، ما الذي من الممكن أن يحدث إذا أصبحت صعب الإرضاء وقررت أن تكون أكثر حكمة لتحديد مصيرك بنفسك؟

القيام بذلك ليس أنانية أيضًا. فهي في الواقع خطوة ممتازة نحو الحفاظ على الصحة النفسية والسعادة، وهو ما يؤثر بدوره على توازنك البدني.

لا تتردد في وضع حدود وبناء حواجز وأسوار لمنع من يرغب من الناس في الاعتداء عليك والتلاعب بك من الوصول إليك.

سيكون من السهل جدًا تحسين جودة حياتك بشكل عام ومن جميع الجوانب إذا بدأت في وضع حدود تناسبك.

اقرأ أيضًا:

احترام الذات – نحن نجتذب الأشخاص الذين يمثلون انعكاسًا حقيقيًا لشخصياتنا

3- “حبي لنفسي لا يقدر بثمن ولن أتخلى عن ذلك لأي سبب كان.”

امرأة وفراشات

حب النفس أكثر من مجرد حماية للنفس وإدراك الحدود بين ما هو ملكك ومن حقك وما هو ملك ومن حق الآخر.

حب النفس هو كرامتك، جوهرك المتفرد الذي يشكل كل ما أنت عليه، وهو ما يجب ألا تسمح لأحد بانتهاك حرمته أبدًا.

حب النفس هو القوة الداخلية التي تسمح لك بمواجهة الصعوبات وتحقيق الأحلام وخلق واقع يناسب طبيعتك واحتياجاتك.

ليس الأمر بعملية بسيطة. فيجب أن تفهم أن حب النفس يعني أيضًا النمو والتطور المستمر. فأحيانًا يضعُف، يمرض ويُهزم.

في بعض الأحيان الأخرى، ستنسى أن تغذيه، لأن هذا الجانب المهم من ذاتك يحتاج إلى المعرفة، الصداقات، وجهات النظر والتجارب الجديدة.

اكتشف:

قصة القردة الحكيمة والدروس المذهلة التي نستطيع تعلمها منها

وفي خضم كل ذلك، أهم شيء هو ألا تنسى أن حب الذات لا يقدر بثمن، وأنك لا يجب قبول التسويات أو التنازلات عندما يتعلق الأمر به.

في النهاية، اسع إلى تقديم ما تظن أنه مهم لنفسك إلى الآخرين أيضًا: الاحترام، الحب، التعايش الحكيم والتناغم.

Campbell, W. K., Rudich, E. A., & Sedikides, C. (2002). Narcissism, self-esteem, and the positivity of self-views: Two portraits of self-love. Personality and Social Psychology Bulletin. https://doi.org/10.1177/0146167202286007

Aron, E. N., & Aron, A. (1996). Love and expansion of the self: The state of the model. Personal Relationships. https://doi.org/10.1111/j.1475-6811.1996.tb00103.x

Campbell, W. K., Foster, C. A., & Finkel, E. J. (2002). Does self-love lead to love for others? A story of narcissistic game playing. Journal of Personality and Social Psychology. https://doi.org/10.1037/0022-3514.83.2.340