ترهل الثديين – 7 عادات سيئة عليكِ تجنبها إذا كنتِ لا تريدين ثديين مترهلين

9 أكتوبر، 2018
هل تشعرين بالقلق من ترهل ثدييك مبكرًا؟ تعرفي على 7 عادات سيئة عليكِ تجنبها إذا كنت لا تريدين ثديين مترهلين.

إنّ ترهل الثديين تدريجيًا يعتبر عملية طبيعية تظهر بسبب الفقدان التدرّجي لمرونة ألياف جلد الثدي.

إنها ليست مشكلة طبيّة، لكنها مشكلة جمالية خاصّةً عندما تظهر في سن مبكرة.

ترهل الثديين أمر شائع لدى النساء ذوات الأثداء الكبيرة، لكن هذا لا يعني أن أولئك اللاتي لديهن أثداء أصغر لا يعانين أيضًا من هذه المشكلة.

الجاذبية، التغييرات التي تحدث خلال فترة الرضاعة الطبيعية واكتساب الوزن وخسارته المستمرة جميعها عوامل محددة لمظهر الثديين.

ومع ذلك، هنالك بعض العادات المتكررة التي قد تتلف البنية التي تدعم الثدي من الداخل.

على الرغم من أن هذه العادات لا تؤثر على جميع النساء بشكلٍ متساوٍ، إلّا أنها يمكن أن تساهم بشكل ملحوظ في ظهور ترهل الثديين قبل سنّ الثلاثين.

اكتشفي هذه العادات معنا!

1ـ التدخين يسبب ترهل الثديين

سيدة تقوم بتدخين السجائر

التدخين ليس له نتائج سلبية على صحة أجهزة الجسم الرئيسية وحسب، لكنه أيضًا يؤدي إلى تلف الجلد والعضلات.

تسرّع السموم الموجودة في التبغ من فقدان الجلد لمرونته وصلابته لأنها تقلل إنتاج الكولاجين وتستنزف الدورة الدموية.

ومع مرور الوقت فهي تسرّع من عملية الشيخوخة وتسبب ترهل الجلد، الذي يتضمن الثديين.

ننصحك بقراءة:

ترهلات الذراعين – كيف يمكنك التخلص من ترهلات الذراعين واستعادة مظهرهما المتناسق

2ـ ارتداء حمالة الصدر ذات المقاس الخاطئ

ارتداء حمالة صدر ذات مقاس غير مناسب هي عادة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الثديين لصلابتهما، على الرغم من أن ذلك قد يبدو غير ضار.

وفي حين أن حمالات الصدر تُصنع من مواد مرنة تتكيّف بسهولة مع الجسم، إلا أن ارتداء حمالة صدر غير مناسبة يزيد من ميل الثديين إلى الترهل.

بالإضافة إلى ذلك، عندما تكون الحمّالة ضيّقة جدًا، فإن ذلك قد يؤثر على الدورة الدموية، الأربطة والجلد.

3ـ الوضعية السيئة

سيدة تجلس بوضعية سيئة أمام الحاسب

إن البقاء في وضعية سيئة لفترات ممتدة يزيد من ألم العضلات، يؤثر على المظهر ويسرّع من ترهل الثديين.

العديد من النساء لا يستطعن تخيل كيف كانت ستبدو أثدائهن يمظهر مختلف في حالة أنهن حافظن على وضعية جيدة باستمرار.

الجلوس أو الوقوف بوضعية غير مناسبة يؤدي إلى فقدان الثديين لوضعهما الطبيعي، فهذا يؤثر على الألياف التي تدعمهما.

4ـ اتباع نمط حياة كسول

يؤدي اتباع نمط حياة قليلة الحركة إلى العديد من الآثار السلبية، سواء على داخل الجسم أو خارجه.

يزيد الكسل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، السمنة والاضطرابات الأخرى التي تقلل من جودة الحياة.

علاوةً على ذلك، بما أن عضلات الثدي تكون مهملة عندما نكون غير نشيطين، فمن الشائع أن يفقد الثديين صلابتهما ومرونتهما مع مرور الوقت.

هنالك العديد من التمارين الرياضية التي صُممت لتقوية هذه المنطقة بالتحديد والتي يجب عليك ممارستها بانتظام.

اكتشفي:

ترهل العنق – أفضل وسائل شد ترهلات العنق، اللغد والذقن بطريقة طبيعية

5ـ عدم استخدام واقي الشمس

فتاة تقوم بوضع واقي شمسي

لقد تم تسليط الضوء على أهمية استخدام واقي الشمس في مناسبات عديدة وذلك لمنع تلف الجلد في وقت مبكر.

وعلى الرغم من ذلك، يستمر العديد من الناس بعدم استخدامه يوميًا وهم يتعرضون مباشرةً للآثار السلبية للأشعة فوق البنفسجية.

ما لا يعرفه الكثيرون هو أنه بالإضافة إلى الشيخوخة المبكرة، تسرع هذه الحالة من فقدان الثديين لصلابتهما لأن هذه المنطقة تتلقى التأثير المباشر للشمس.

وكنتيجة لذلك، ينقص الكولاجين والإيلاستين، وهما المادتان المسؤولتان عن الحفاظ على مرونة الجلد وشبابه.

6ـ اتباع الحميات الغذائية الصارمة

الحميات الغذائية الصارمة المعروفة أيضًا باسم “الحميات المعجزة” تؤثر بشكل ملحوظ على صحة العضلات والجلد.

وبالتالي، فإن اتباع هذه الحميات يزيد بشكل كبير من خطر ترهل الثديين في عمر صغير.

يكمن السبب في أن هذه الحميات تؤدي عادةً إلى نقص التغذية مما يسبب تغيرات مفاجئة في الوزن وفقدان الكتلة العضلية.

من الضروري الحفاظ على نظام غذائي مناسب ومتكامل يتضمن المصادر الصحية لما يلي:

  • الأحماض الدهنية الأساسية
  • الفيتامينات
  • المعادن
  • البروتينات
  • الألياف
  • مضادات الأكسدة

7ـ شرب كميات كبيرة من الكحوليات

سيدة ثملة تشرب الكحول

إن شرب كأس من النبيذ الأحمر في اليوم يوفر العديد من الفوائد الصحية المثيرة للاهتمام. ومع ذلك، فإن الإفراط في شرب الكحوليات يسبب آثارًا جانبية غير مرغوب فيها.

وبالإضافة إلى مشاكل الكبد والمشاكل الاستقلابية التي يسببها، فإن شرب كميات كبيرة من الكحوليات يؤثر بشكل مباشر على مرونة الجلد.

كنتيجة لذلك، فهو يزيد من خطر الإصابة بالشيخوخة المبكرة ويسرّع من فقدان الثديين لصلابتهما.

نود الإشارة إلى أن العادات المذكورة أعلاه هي عوامل مرتبطة بهذه المشكلة الجمالية، لكنها لا تسببها دائمًا بشكل مباشر.

إنّ تجنب هذه العادات والحفاظ على نمط حياة صحيّ هي طريقة ممتازة للحفاظ على شباب الثديين لمدة أطول.