5 أشياء يجب أن تسمح لنفسك بها إذا كان هناك من يعاملك بشكل سيء

16 أغسطس، 2020
إذا كان الشخص الذي يعاملك بشكل سيء ينتمي إلى دائرتك المقربة، تحتاج إلى أن تكون واضحًا معه في أنه إذا لم يصحح سلوكه، ستضطر إلى إعطاء الأولوية لراحة بالك وستبدأ في تجنبه تمامًا. تابع القراءة لاكتشاف المزيد.

عند مواجهة المعاملة السيئة من أي إنسان، يكون لديك ثلاثة خيارات: الرد بشكل ذكي، السماح لما تشعر به بالسيطرة عليك، أو الاستجابة بعدوانية.

في هذه المقالة، نرغب في استعراض خمسة أشياء يجب أن تسمح لنفسك بالقيام بها لمواجهة المعاملة السيئة بأفضل شكل ممكن.

5 أشياء يجب أن تسمح لنفسك بها في مواجهة المعاملة السيئة

من غير السهل التعامل مع هذه المواقف العاطفية لأنها تنشط مناطق معينة من المخ.

على سبيل المثال، عندما يعاملك شخص ما بشكل سيء أو يهددك، تنشط أجزاء من الدماغ كالقشرة الأمام جبهية، اللوزة الدماغية، القشرة الحزامية الأمامية، والفص الجزيري للتعامل مع الموقف.

هذه الأجزاء ترتبط بغريزة البقاء لدى الإنسان، ولذلك، عندما تنشط، تؤدي إما إلى استجابة الإنسان بشكل عدواني أو إلى محاولة هروبه من الموقف المهدِد أو الخطير.

يجب عليك أن تدير هذه المواقف بنوع من الذكاء العاطفي. من خلال ذلك، لن يسيطر الغضب ولا الخوف على طريقة استجابتك.

ننصحك بقراءة:

العنف اللفظي – هل أنت من ضحاياه؟ اكتشف من خلال هذه العلامات الست

1- أسمح لنفسي بتذكر قيمتي

عندما يقوم شخص ما بمعاملتك بشكل سيء، فهو يقوم عن طريق ذلك بتعدي حدود السلوك المقبول. وأشياء كالازدراء، الكلمات العنيفة، الإساءات والأكاذيب تنتهك شعور الإنسان بقيمة ذاته.

عند مواجهة موقف كهذا، تشعر أنه يتم الهجوم عليك لأن قيمتك الشخصية وصورتك الذاتية وكرامتك تهدم.

أول خطوة يجب اتخاذها هنا هي عدم اعتبار آراء وتصورات الآخرين على أنها حقيقة. تذكر أنك قادر على تحقيق أي شيء ترغب في تحقيقه وتركز عليه طاقتك.

فالثقة بالنفس والصورة الذاتية من مكونات الإنسان الأساسية، والتي لا يجب السماح لأي شخص بالتأثير عليها بشكل سلبي.

ما يقوله شخص آخر عند لا يحددك، فلا تدع تصورات أي إنسان عنك بالإخلال بتوازنك وسلامك الداخلي.

اقرأ أيضًا:

5 علامات تحذيرية تشير إلى أن العلاقة مسيئة عاطفيًا

1- أسمح لنفسي بوضع حدود لعدوانيتك

كيفية مكافحة المعاملة السيئة

تخيل الصورة التالية: يوجد حلقة ذهبية تحيط بك، كطوق نجاة. هذا الطوق هو ما يساعدك على الطفو في جوانب حياتك المختلفة: العائلة، العمل، الدراسة، إلخ.

  • هذه الحلقة هي ما يدعمك، وما يعطيك القوة للاستمرار في السعي لتحقيق جميع أهدافك يوميًا. ولكن، في يوم ما، يقترب منك شخص ما أكثر من المعتاد.
  • يأتي من خلفك ممسكًا إبرة عملاقة موجهة لطوق نجاتك ساعيًا لخرقه.
  • إذا نجح في ذلك، تبدأ في الشعور وكأنك تغرق.

لا تدع ذلك يحدث. لديك كل الحق في الدفاع عن نفسك. ضع حدودًا لما ستسمح به في علاقاتك وما لن تسمح به أبدًا.

هذه قاعدة من القواعد الأساسية للحفاظ على الصحة النفسية: إذا حاول شخص ما مهاجمتك، استجب ودافع عن نفسك. وقبل كل شيء، لا تدع المعتدي يقترب منك كفاية ليؤذيك.

اكتشف:

الإيذاء النفسي – 7 تأثيرات خفية يجب الانتباه لها

3- أسمح لنفسي بأن أكون حازمًا

عند مواجهة المعاملة السيئة من قبل شخص ما، قد تسيطر عليك مشاعرك، فتستجيب الخوف أو بالغضب. هذان الإحساسان يبطلان الأجزاء العقلانية للمخ، فيمنعانك من الاستجابة بشجاعة وحكمة.

  • أولًأ، تحتاج إلى الحفاظ على هدوئك حتى تستطيع التحدث بحزم. وفقًا لبعض الباحثين، الحزم من المهارات الاجتماعية الضرورية للتعبير عن النفس بشكل صحيح، بتعاطف وببناء روابط قوية مع الآخرين.
  • تخيل غرفة بيضاء بالكامل، فيها نافذة مفتوحة يدخل من خلالها أضواء هادئة. ادخل في الغرفة وتنفس بعمق. لا تسمح لما يقوله أو يفعله أي شخص آخر بالدخول إلى الغرفة وتلويثها.
  • عندما تشعر بأنك هادئ كفاية، عبر عن نفسك. التصرف بحزم يعني أن تتحدث بثبات وصرامة، مع الحفاظ على الاحترام، وتوضح ما ستسمح به وما لن تسمح به.

تحدث بدون خوف ودافع عن نفسك.

قد يهمك:

الهجوم المستتر : اكتشف معنا ألد وأخطر أعداء أي علاقة عاطفية

4- أسمح لنفسي بالابتعاد عن من يعاملونني بشكل سيء

مواجهة المعاملة السيئة

بعض الناس متخصصون في خلق المشاكل ونشر مزاجهم السيء وازدرائهم لمن حولهم. لكن، أي شخص يعاملك بسوء لا يستحق وقتك ولا انتباهك؛ ولا يستحق أن يكون جزءًا من دائرتك الاجتماعية.

  • يجب أن تكون واعيًا لحقيقة أن من يعاملنا بشكل سيء يكون أحيانًا من المقربين إلينا: زملاء العمل، أفراد العائلة، أو حتى شريك الحياة. في هذه الحالة، يوجد العديد من أنواع الإساءات، والاعتداء الجسدي ليس الوحيد المؤلم أو المؤذي.
  • من القواعد الأساسية الأخرى للحفاظ على الصحة النفسية هي تذكر أن من يعاملونك بشكل سيء لا يحترمونك، ولا يشعرون بالتعاطف معك.
  • العيش يوميًا مع وجود هذه الأنواع من الأنماط الاجتماعية المدمرة يؤثر على جميع جوانب حياة الإنسان.
  • تحتاج إلى التفكير بعمق في الموقف واتخاذ قرار صارم: عبّر بوضوح عما ستسمح به وما لن تسمح به، وحذر المسيء إليك من أنه لو استمر سلوكه السيء، ستضطر إلى الابتعاد عنه وتجنبه تمامًا.

5- أسمح لنفسي بالتعافي وبأن أكون أقوى

امرأة

أحيانًا، أكثر من يؤلمك في هذه المواقف هم أقرب الناس إليك. عندما يتعدى شخص مهم بالنسبة لك حدودًا معينة بخصوص ما يعد مقبولًا ومحترمًا، قد ينكسر بداخلك الكثير.

  • أحيانًا، الابتعاد لا يكون كافيًا. وذلك لأن خيبة الأمل تبقى موجودة وتحتاج بعض الوقت للتعافي منها.
  • تحتاج إلى بعض الوقت لتغذية روحك. يمكنك القيام بذلك عن طريق الكثير من الأنشطة المختلفة كالمشي، الكتبة، الرسم، السفر، التعرف على أصدقاء جدد، وغير ذلك من الأمور التي تُفرح قلبك.

يمكنك العثور على ملاذك في العديد من الأشياء، ولكن أفضل وسيلة يمكنك من خلالها شفاء جروحك هي إحاطة نفسك بأناس يحبونك حبًا حقيقيًا ويستحقون حبك في المقابل.

العلاقات السامة جزء من الحياة ويجب أن تتعلم كيفية حماية نفسك منها. ولكن، إذا كنت تشعر بأنك غير قادر على التعامل مع الموقف أو مع مشاعرك، أفضل ما يمكنك القيام به هو زيارة أخصائي يستطيع مساعدتك وإرشادك.

وتذكر،كما أن هناك من يجلبون الحزن والكآبة إلى الحياة، يوجد من يستطيعون إلهامك وإسعادك. ابحث عن هؤلاء.