الحفاظ على المساحة الشخصية ليس جبنًا ولكنه تصرفًا حكيمًا

10 ديسمبر، 2019
عندما لا يحترم الآخرون المساحة الشخصية الخاصة بك ولا يحترمون حقوقك واحتياجاتك، عليك أنت أن تعطي لنفسك مساحة بعيدًا عنهم. اكتشف المزيد في المقالة.

المساحة الشخصية هي من أهم الأمور الأساسية التي يجب علينا جميعًا حمايتها والحفاظ عليها. فهو فعل يدل على احترام الذات واحترام الآخرين، وذلك لإعطائهم المساحة التي تسمح لهم بالتطور الذاتي.

عندما لا يحترم الآخرون المساحة الشخصية الخاصة بك ولا يحترمون حقوقك واحتياجاتك، عليك أنت أن تعطي لنفسك مساحة بعيدًا عنهم.

الحفاظ على المساحة الشخصية ليس جبنًا ولكنه تصرفًا حكيمًا. فعندما يقتحم الناس مساحتك الشخصية، تصبح المناطق المسؤولة في عقلك عن تخزين أحلامك واحتياجاتك وقيمك مهاجمة من قبل الآخرين. فهم يهاجمون هويتك وتقديرك لذاتك.

المساحة الشخصية تعزز الحرية الشخصية

فتاة بالرينا

في البداية علينا أن نوضح أمرًا هامًا وهو: أن تنجح في تحقيق “المساحة الشخصية” لا يعني فقط البعد بشكل جسدي عن الأشخاص. الفكرة تتخطى هذا الشكل من البعد ويمكن فهم ذلك من خلال الأتي:

  • المساحة الشخصية هي أن تسمح للآخرين بالتعبير عن أرائهم وأفكارهم بحرية، وأن تدافع عن قيمهم وأن تحرص على احترامهم.
  • كما يعزز احترام الخصوصية والحفاظ على المساحة الشخصية نمو الفرد. وهذا يمنحهم أجنحة للوصول إلى أهدافهم وهم على طبيعتهم، دون فرض أفكارك أو معتقداتك عليهم.

من الصحي في العلاقات بين الوالدين والطفل أو العلاقات الرومانسية في بعض الأحيان الحفاظ على تلك المساحات الخاصة التي يحتاجها الجميع حتى لا تتضرر هذه العلاقات. دعونا نلقي نظرة تفصيلية عن هذا الأمر.

ننصحك بقراءة:

الاضطراب العقلي – 6 سمات أساسية تمكنك من اكتشاف ما إذا كان الشخص مضطرب عقليًا

مساحة عائلية مشتركة ومساحة خاصة 

تعليم أطفالك لا يعني السيطرة عليهم أو مراقبة كل خطوة يقومون بها أو جميع اختيارتهم. لكل طفل شخصيته وأحلامه وآماله التي نحتاج جميعًا لإحترامها.

  • إذا حاولت أن تجعلهم “تمامًا كما تريد”، فأنت بذلك تقوم باقتحام مساحتهم الشخصية وتعترض نموهم الشخصي والعاطفي، وهذا ليس صحيحًا.
  • يجب أن تحافظ العائلات على المساحات المشتركة التي يمكنهم فيها التحدث وتقديم التوجيه والنصيحة، ولكن بعد ذلك يحق لكل فرد من العائلة التمتع بقيمه الخاصة وتحقيق أحلامه الخاصة به دون القلق من تدخل الآخرين.

المساحة الشخصية بين الزوجين

أهم شيء بين الزوجين هو بناء مساحة مشتركة لا يتوقف فيها أي منهما عن البقاء على طبيعته. الأزواج الذين يحققون هذا التوازن الذي يحقق يحصلون على علاقة مرضية للطرفين.

  • مساحة الزوجين هي التي يشارك فيها الطرفين مشاريعهما المستقبلية لتقوية العلاقة بينهما، وتعزيز القيم التي تربطهما ببعضهماالبعض وتساعدهما على تحديد مسار حياتهما.
  • ولكن في الوقت نفسه، يجب أن يكون لكل شخص في العلاقة مساحة شخصية خاصة به، حتى يتمكن من تحقيق النمو الشخصي وما لديه من مشاريع وصداقات وأهداف. وهذه الأمور الهامة لا يجب اقتحامها أو تدميرها في العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا:

المشاعر المكبوتة – اكتشف كيف يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالأمراض الجسدية

سأدافع عن مساحتي الشخصية دائمًا إذا تم اقتحامها

المساحة الشخصية

تخيل نفسك محاطًا بعدة حوائط خفية مصممة خصيصًا لحمايتك. أنت بالداخل مع كل ما يحدد شخصيتك ويجعلك سعيدًا، وذلك يشمل:

  • قيمك
  • أحلامك
  • انتصاراتك
  • خبراتك وما تعلمته منها
  • تقديرك لذاتك
  • صورتك الشخصية التي تحملها عن نفسك ورضاك عنها
  • علاقاتك المهمة مع من تحبهم والمهمون بالنسبة لك

تخيل الآن أن الشريك أو صديقك في العمل أو الشقيق قرر اقتحام هذه الجدران وهاجم الكنوز التي تختبيء بداخلك، والتي تحدد شخصيتك، فيقوم بانتقاد قيمك أو جسمك أو السخرية من أحلامك.

ما الذي يحدث بالضبط؟ ما يحدث هنا هو أن أشخاص اقتحموا مساحتك الشخصية وعليك أن تدافع عنها وعن نفسك.

اكتشف:

الخلوة مع النفس – اكتشفي 5 أبعاد نفسية تثبت أنك بحاجة إلى ذلك

طرق للدفاع عن المساحة الشخصية

  • كن واضحًا تمامًا معهم أنه لا يحق لأحد تجاوز هذه الحدود. هذا شيء يحتاجون إلى معرفته من البداية.
  • إذا لم تقل شيئًا اليوم وغدًا، سينتهي الأمر إلى تجاوز كل حدودك إلى أقصى درجة وسيضر ذلك بالتأكيد تقديرك لذاتك.
  • إذا قرروا أن يقتحموا مساحتك الشخصية، ضع أنت “مساحة” بينك وبينهم. ابتعد عن كل ما يضرك، لأنه في حالة لم تقم بحماية نفسك سينتهي بك الأمر إلاى التلاشي واختفاء الشخصية والشعور بالاكتئاب.
  • إفساح الطريق وإبعاد نفسك ليس جبنًا، ولكنه، على العكس تمامًا، أمرًا في غاية الحكمة والشجاعة.

الأشخاص القادرون على ترك الأشياء التي تؤذيهم هم الأشخاص الذين يتحلون بالحكمة والشجاعة وهم حقًا القادرون على الدفاع عن أنفسهم. هذه هي الطريقة الوحيدة لحماية احترامك لذاتك.