الحزن الشديد – ما الذي يمكنك أن تقوله لشخص يمر بمرحلة حزن شديد

3 ديسمبر، 2018
في معظم الأحيان، لا يوجد ما تستطيع قوله لتخفيف ألم شخص يمر بمرحلة حزن شديد. على العكس، قد يتفاعل البعض بشكل سلبي في وجه محاولاتك. اكتشف معنا اليوم ما تستطيع القيام به خلال تلك الأوقات العصيبة.

الحزن الشديد من المشاعر القوية.

وعند التعامل مع أشخاص يمرون بهذه المرحلة، يجب الحذر بخصوص الكلمات التي نستخدمها وكيفية الاقتراب منهم أيضًا.

فهي مرحلة حساسة، ولذلك يجب الاستعانة بالاتصال الجسدي،على سبيل المثال، في هذه المواقف.

وبسبب حساسية الموقف، نرغب في مناقشة بعض الأشياء التي يمكنك قولها لشخص يعاني من الحزن الشديد – ومتى يجب عليك السكوت أيضًا.

فأحيانًا، بسبب رغبتنا القوية في تقديم المساعدة، ينتهي بنا الأمر بالقيام بعكس ذلك تمامًا.

ماذا تقول لمساعدة الشخص الذي يمر بحالة الحزن الشديد

إذا كنت تحتاج إلى البكاء، قم بذلك ولا تخجل

لا تخفي مشاعر حزن

عندما كنت طفلًا، ماذا كان يقول الجميع لك عندما تبكي؟ لا تبكي.” وماذا كانوا يقولون عندما كنت تشعر بالحزن؟ لا تحزن.

لإخفاء المشاعر تأثير سيء على الجميع، خاصةً عندما يعاني الشخص من الحزن الشديد لأي سبب كان.

يجب عليك أن تسمح للشخص بالتعبير عن مشاعره إذا احتاج لذلك. ولا تجعله يشعر أبدًا بأنه يجب عليه إخفاء مشاعره أو أنه يجب عليه محاولة التحكم فيها.

فخلال هذه المواقف، أفضل ما يمكنك القيام به هو إعطائه الحرية للبكاء، الصراخ والتعبير عن مشاعره بأي وسيلة يفصل.

اقرأ ايضًا:

الصدوع العائلية – الجروح العميقة التي تستغرق زمنًا أكبر لتُشفى

أنا هنا، إذا احتجت إليّ

يرتبط ذلك بما تم ذكره سابقًا، فمعظم الناس يحاولون الهرب من الحزن الذي يشعرون به.

فهم لا يستطيعون تحمل التجربة، فيبحثون عن وسيلة للهروب منها. وهذا الأمر غير جيد أيضًا، لأن من يمر بهذه المرحلة يحتاج إلى الاتصال الجسدي؛ عناق أو ببساطة أن يكون هناك شخص بجانبه.

لا تحتاج إلى التحدث، رغم أننا نعلم أن الصمت قد يكون غير مريح لبعض الناس. ولكن أهم شيء هو أن تكون هناك بجانبهم لدعمهم.

دعم الشخص الحزين

بذلك، إذا احتاج الشخص إلى التحدث أو البكاء فجأة، سيعرف أن هناك بجانبه من يحبه ويدعمه.

يعتقد بعض الناس أنه للتغلب على الحزن، تحتاج المرء إلى أن يكون وحيدًا، وهذا غير صحيح إطلاقًا.

اكتشف:

احترام الذات – نحن نجتذب الأشخاص الذين يمثلون انعكاسًا حقيقيًا لشخصياتنا

أعلم أنك ستعود إلى حياتك الطبيعية عندما تكون مستعدًا لذلك

لماذا نحب توجيه الناس لما يجب عليهم القيام به؟

بين “لا تبكي” و“يجب عليك الاهتمام بمستقبلك،” لا نتوقف أبدًا عن محاولة إعادة تنظيم حياة الآخرين وإخبارهم بما نعتقد أن عليهم القيام به.

ولكن خلال هذه المواقف المؤلمة، آخر ما يحتاج إليه الشخص المكروب هو القلق بشأن مستقبله.

لا يحتاج إلى معرفة ما سيحدث أو ما يجب عليه القيام به، لأنه يعرفون ذلك بالفعل!

الآن، يجب عليه التركيز على الألم الذي يشعر به. يجب علينا السماح للموقف بالمرور وحده بشكل طبيعي.

لا تتخلى عنه؛ فهو يمر بمرحلة صعبة. وهو يعرف ما يحتاج إلى القيام به، وسيقوم به بالشكل وفي الوقت الأنسب بالنسبة له.

ننصحك بقراءة:

السلبي العدواني – متلاعب محترف: 3 أشياء يجب عليك معرفتها

لا يجب القلق بشأن المستقبل

أنا حقًا لا أعرف ما تمر به

لقد تعودنا على قول “أعرف ما تشعر به،” لمن يمر بمرحلة عصيبة في حياته.

ولكننا لا ندرك أنه للتعبير عن دعمنا بشكل أفضل، نحتاج إلى قول “أفهم أنها بالتأكيد مرحلة عصيبة للغاية بالنسبة لك.” فقول “أعرف ما تشعر به،” قد يؤدي إلى رد فعل عدواني.

فمن يمر بمرحلة حزن شديد يكون حساس للغاية، ومن المحتمل ألا تكون قد مررت بنفس الموقف من قبل.

وتكرار هذه الجملة قد يؤدي إلى هذا الرد: “كيف يمكنك معرفة ما أشعر به؟ لم تمر بنفس الموقف من قبل.”

يجب علينا تجنب قول ذلك قدر استطاعتنا، وإظهار تعاطفنا مع الشخص بدلًا من ذلك. فقد لا نعرف مدى الألم الذي يشعر به، ولكننا نستطيع فهم صعوبة الأمر بالنسبة له.

هل ترغب في المزيد؟

الاكتئاب – كيف يمكنك أن تكتشف إصابة أحد أحبائك بحالة الاكتئاب

سيزول الألم في النهاية، فعلينا احترام جميع جوانبه، بما في ذلك الوقت الذي سيستغرقه للزوال.

ومن الضروري عدم محاولة التظاهر بزوال حزننا أو الضغط على شخص آخر لإخفاء الحزن الذي يشعر به.

قد يستغرق الأمر أسابيع، شهور أو حتى سنين في بعض الحالات. فشخصياتنا جميعًا متفردة ومعقدة.

الآن تعرف كيف يمكنك تقديم الدعم بأفضل وسيلة ممكنة لشخص يمر بمرحلة حزن شديد.

  • Publishing, H. (2010). Ways to support someone who is grieving – Harvard Health. Retrieved 23 April 2020, from https://www.health.harvard.edu/mind-and-mood/ways-to-support-someone-who-is-grieving