الإيذاء النفسي – 7 تأثيرات خفية يجب الانتباه لها

9 ديسمبر، 2019
إن هدف المسيء الرئيسي هنا هو منع الضحية من الحصول على أي دعم خارجي حتى لا يساعدها ذلك أو يدفعها للتفكير في إنهاء علاقتها. اكتشف المزيد في المقالة.

 إن الإيذاء النفسي هو أحد أكثر أنواع الاعتداءات قسوة وتأثيرًا على الضحية بلا شك.

يتسبب الإيذاء النفسي في دخول الضحية في حالة من عدم الإدراك والشك فيما إذا كان حقًا يساء معاملتها أم لا.

أسوأ ما في الأمر، أنه ما لم يكن هناك عدوان مادي وجسدي ملموس أيضًا، فإن المرء عادة لا يدرك خطورة المشكلة.

وبالإضافة إلى أن هذا النوع من الإساءة لا يكون ملحوظًا، فكذلك هي عواقبه، لا يمكن ملاحظتها دائمًا.

عواقب الإيذاء النفسي

1. الإحساس المستمر بأنك لا تستحق أي شيء جيد في الحياة

فتاة تحمل مرآة مكسورة كإشارة عن الإيذاء النفسي

إن قلة الثقة بالنفس قد تكون أحد أسباب التعرض لهذا النوع من الإيذاء النفسي . فالشخص الواثق من نفسه  لا يسمح أبدًا بأن يوجه له أي أحد مثل هذه الإساءات.

ولكن مع الأسف، تعد قلة الثقة بالنفس والميل إلى التقليل من شأن الذات من الأمور الشائعة بشكل كبير.

تجعلنا نشعر الإساءات والاعتداءات المستمرة أننا عديمي القيمة، إلى الدرجة التي تجعلنا لا نقوى حتى على رفع رؤوسنا.

في هذه الحالة، طلب المساعدة والتواجد وسط أفراد يهتمون لأمرنا من الضروريات التي ستساعدنا على تخطي الأزمة.

2. المعاناة من الوحدة

في معظم حالات الإيذاء النفسي ، يتسبب المسيء في انعزال ضحيته ومعاناتها من الوحدة. إلى الدرجة التي تجعلها تتجنب الأصدقاء، وحتى أفراد العائلة.

إن هدف المسيء الرئيسي هنا هو منع الضحية من الحصول على أي دعم خارجي حتى لا يساعدها ذلك أو يدفعها للتفكير في إنهاء علاقتها.

وفي معظم الحالات، يحاول المسيء خلق صورة سيئة للضحية. بحيث يبعد ذلك أي شك تجاهه في أنه يسيء إليها، ويدفع الجميع كذلك إلى الابتعاد عنها بإرادتهم.

ننصحك بقراءة:

تقدير الذات – سبع عبارات إيجابية ينبغي أن تذكّر نفسك بها كل يوم

3. الشعور بالذنب

إن أحد أقوى البطاقات التي يمكن أن يستغلها الشخص المسيء هنا هي الضغط على الضحية وجعلها تشعر بالذنب.

فالضحية في معظم الأوقات يكون لديها هذا الإحساس بأنها هي التي تصرفت بطريقة خاطئة، وهو ما دفع الطرف الآخر إلى توجيه الإساءات.

وينبع الإحساس بالذنب نتيجة قلة الثقة بالنفس والتقليل من شأن الذات الذي تحدثنا عنه في بداية المقالة.

وهو أمر يصعب التخلص منه ما لم يتم العمل عليه جيدًا وبذل الكثير من الجهد وطلب المساعدة.

4. الضغط النفسي والاكتئاب

فتاة تحاول النوم في الظلام

الاكتئاب هو أحد أقوى الشرور التي تواجهنا في هذا العصر. إلا أنه شيء لا محالة سيعاني منه أولئك الذين يتعرضون إلى الإيذاء النفسي .

وبناءً على شدة هذا الاكتئاب، فإنه يمكن أن يتطور حتى تصل الضحية إلى الدرجة التي تجعلها تفكر في الانتحار.

ينبع ذلك من الإحساس بالذنب، وإيمانها الداخلي بأنها تستحق كل ما حدث لها من إيذاء وإهانة،  بالإضافة إلى الانعزال والوحدة.

كل ذلك قد يجعل الضحية تعتقد أن الانتحار هو الحل والطريق الوحيد للهروب.

اقرأ أيضًا:

الذكاء الاجتماعي – اكتشف 8 أشياء لا يقوم بها الأذكياء اجتماعيًا مطلقًا

5. صعوبة التعبير عن المشاعر

إن إحدى أكبر العقبات أمام ضحايا الإيذاء النفسي هي عدم قدرتهم على التعبير عما يدور بداخلهم من مشاعر، وهو ما يطلق عليه اسم “صمت المشاعر”.

لطالما قاموا بتقبل كل الإساءات التي يتعرضون لها لوقت طويل، وذلك بسبب اقتناعهم الداخلي بالذنب وأنهم يستحقون كل ما حدث لهم.

وهو ما دفعهم للسعي إلى تخدير وتعطيل مشاعرهم حتى يتمكنوا من الاستمرار والتكيف مع هذا الوضع.

إلا أن ذلك للأسف سوف يقودهم إلى النقطة السابقة في مقالنا، ألا وهي الاكتئاب أو ما هو أخطر من ذلك.

6. اضطرابات النوم

إن الأرق هو أحد المشاكل التي يعاني منها أولئك الأشخاص من ضحايا الإيذاء النفسي.

وكل ذلك نتيجة للقلق والتوتر النفسي الذي سببته لهم الأوضاع التي باتوا يعيشون فيها.

سوف تتحول أحلامهم في كثير من الأوقات إلى كوابيس، وهو ما سيحول دون إمكانية استمتاعهم بنوم هادئ ومريح.

ومن المعتاد أن يلجأ ضحايا الاعتداء النفسي إلى الأقراص المنومة من أجل أن يتمكنوا من الحصول على قدر من الراحة.

اكتشف:

السلبي العدواني – متلاعب محترف: 3 أشياء يجب عليك معرفتها

7. مشاكل في التعامل مع الآخرين

شاب يعاني من الإيذاء النفسي بينما من حوله يحاولون تهدئته

للأسف وفي كثير من الأحيان، فإن ضحايا الإيذاء النفسي سيكون لديهم نزعة قوية لعدم الثقة بالآخرين.

ولهذا السبب، وأيضًا نتيجة لصمت المشاعر الذي يعانون منه، ينتهي بهم الأمر إلى عدم القدرة على تكوين روابط عاطفية أو علاقات صحية.

الاعتداء النفسية صامت. لا يمكن رؤيته أو الإحساس به بشكل واضح. قد يكون مختبئ بخبث وراء نظرة أو كلمة لها مظهر البراءة.

ومع ذلك، يمكن للجروح العميقة التي تتركها على البعض أن تدمر حياتهم وسعادتهم. فانتبه جيدًا وحاول مساعدة من حولك.