أفضل 6 نصائح للوقاية من الالتهاب الرئوي

23 فبراير، 2021
الالتهاب الرئوي عدوى في الرئتين تسببها عادة حالات كامنة مثل الإنفلونزا أو نزلات البرد. سنعرض لكم اليوم أفضل الاستراتيجيات لمساعدتكم على تجنب هذا المرض.

الالتهاب الرئوي مرض يصيب الجهاز التنفسي ويحدث عادة نتيجة لحالات أخرى مثل الأنفلونزا أو نزلات البرد. يمكن أن يحدث في أي مرحلة عمرية، ولكن الأطفال وكبار السن أكثر عرضة للإصابة. إذن كيف يمكنك الوقاية من الالتهاب الرئوي؟

هناك في الوقت الحاضر استراتيجيات مختلفة لمنع ظهور هذا المرض. هناك في الواقع نوعان من اللقاحات التي تقلل خطر الإصابة في معظم الفئات الأكثر عرضة من السكان.

سنعرض في مقال اليوم عادات رئيسية أخرى يمكن أن تحميك من هذه الحالة.

6 نصائح للوقاية من الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي ليس مرضًا معدٍ، على الرغم من أنه يحدث عادةًَ بعد عدوى في الجهاز التنفسي مثل البرد أو الانفلونزا، وتتطور هذه الأمراض بسبب الفيروسات والبكتيريا والكائنات الدقيقة الأخرى. هناك لحسن الحظ بعض التدابير الوقائية التي يمكن أن تساعد في الوقاية من هذا المرض.

1. التطعيم

طفل يحصل على لقاح

التدبير الوقائي الرئيسي في المجموعات المعرضة للخطر هو التطعيم، وهو إجراء فردي وجماعي.

هناك حاليًا نوعان من اللقاحات التي يمكن أن تساعد في تجنب الالتهاب الرئوي: اللقاح المتقارن للمكورات الرئوية (PCV13 أو Prevnar 13) ولقاح المكورات الرئوية عديدة السكاريد (PPSV23 أو Pneumovax23). لكن لا تقضي هذه اللقاحات على خطر الإصابة، لكن تقلله فحسب.

يمكن أن يساعد اللقاح المتقارن للمكورات الرئوية في منع الهجمات مما يصل إلى 13 نوعًا من البكتيريا في كل من الأطفال والبالغين. يجب على الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، بغض النظر عن سنهم، الحصول على جرعة من هذا اللقاح.

يمكن أن يحميك لقاح المكورات الرئوية عديد السكاريد مما يصل إلى 23 نوعًا من البكتيريا. لكن لا ينصح به للأطفال. عادةً ما يتم إعطاؤه للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا لأنهم حصلوا بالفعل على اللقاح الآخر.

تحذيرات:

  • في بعض الحالات الخاصة، يُحظر استخدام لقاح الالتهاب الرئوي وينبغي تجنبه. يشمل هذا الأشخاص الذين لديهم حساسية من اللقاح أو مكوناته، والنساء الحوامل، والمرضى الذين يعانون من البرد الشديد أو الأنفلونزا.
  • من ناحية أخرى، يمكن أن يكون لكلا اللقاحين آثار جانبية مثل الاحمرار والألم حول مكان الحقن، وآلام العضلات، والحمى المعتدلة، والبرد.

استكشف:

جراحة زراعة الرئة – كل ما تحتاج إلى معرفته عنها

2. الوقاية من الالتهاب الرئوي: تجنب التبغ

الاستهلاك المفرط للتبغ أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الجهاز التنفسي المزمنة. ونتيجة لذلك، فإن المرضى المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي. حتى في حالة الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي، من الضروري الإقلاع عن التدخين تمامًا.

3. اغسل يديك باستمرار للوقاية من الالتهاب الرئوي

الوقاية من الالتهاب الرئوي

النظافة الشخصية أمر أساسي لتجنب الالتهاب الرئوي ومحفزاته.

أحد العوامل التي تؤثر على ظهور التهابات الجهاز التنفسي هو عدم غسل اليدين بشكل صحيح. وعلى الرغم من أنه لا يمكنك رؤيتها بالعين المجردة، فإن أنواع كثيرة من البكتيريا والفيروسات تتراكم على سطح يديك ويمكن أن تسبب التهابات خطيرة.

لهذا السبب، للوقاية من الالتهاب الرئوي من المهم غسل يديك عدة مرات في اليوم، ويفضل أن يكون ذلك بالماء الدافئ والصابون المضاد للبكتيريا. تأكد من غسل يديك بعد ملامسة الأسطح المشتركة، وقبل وبعد الذهاب إلى الحمام، وقبل تناول الطعام أو لمس الفم.

4. تجنب التواصل مع المرضى

كما ذكرنا أعلاه، الالتهاب الرئوي ليس مرضًا معدٍ إلا أن الأمراض التي يمكن أن تسببه معدية. لذا عندما يكون أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء مريض، يجب أن تنتبه. ارتد كمامة وقفازات أو ببساطة تجنب الاقتراب من هذا الشخص للوقاية من الالتهاب الرئوي.

لا يجب أن يفوتك قراءة:

السل الرئوي – سماته وأعراضه وعوامل خطر الإصابة

5. النوم جيدًا للوقاية من الالتهاب

النوم الجيد

إذا كنت تعاني من أعراض الالتهاب الرئوي، فإن الراحة الكافية ستساعدك على هزيمة المرض.

النوم الكافي أمر بالغ الأهمية لعلاج أي مرض ناجم عن ضعف الجهاز المناعي، لأنه أثناء النوم يتم تنشيط الآليات التي تعتبر أساسية لمكافحة الفيروسات والبكتيريا.

لذا، لنجاح الوقاية من بالالتهاب الرئوي من المهم أن ترتاح بشكل كافٍ، لا سيما عندما تكون مصاب بالتهاب في الجهاز التنفسي.

هل تواجه صعوبة في النوم؟ إذا كان الأمر كذلك، فجرب ما يلي:

  • التأمل قليلًا قبل الذهاب إلى السرير.
  • قم بإعداد الغرفة قبل الذهاب إلى السرير (اضبط درجة الحرارة، وقم بتغطية النوافذ، إلى آخره.)
  • اشرب مشروبات عشبية ذات خصائص مهدئة (مثل مشروب الناردين).
  • اقرأ أو استمع إلى موسيقى مهدئة.

ننصح بقراءة:

الوذمة الرئوية: الأعراض والأسباب

6. اتباع نظام غذائي صحي

التغذية مفتاح أساسي للحفاظ على نظام مناعة قوي. إن تناول الأطعمة المليئة بفيتامينات (أ)، و(ب)، و(ج)، و(هـ)، بالإضافة إلى المعادن مثل البوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، يحسن استجابة آليات الدفاع في الجسم، وبالتالي يسرع من الشفاء من العدوى.

إذا كنت تعاني من مرض تنفسي وترغب في الوقاية من الالتهاب الرئوي، فتأكد من تضمين ما يلي في نظامك الغذائي:

  • الفاكهة الحمضية
  • التوت أو الفواكه الحمراء
  • الكمثرى والتفاح
  • الموز
  • الخضروات الخضراء المورقة
  • الجزر
  • الطماطم
  • الأسماك الدهنية
  • اللحوم الخالية من الدهون
  • الفواكه المجففة والمكسرات
  • البقوليات
  • الحبوب الكاملة

تذكر أن الالتهاب الرئوي هو إحدى المضاعفات الخطيرة التي تنتج عن التهابات الجهاز التنفسي. ولهذا، إذا عانيت من أي أعراض، استشر طبيبك على الفور. كلما طلبت المساعدة الطبية أسرع، زادت فرص التعافي.

  • van der Poll, T., & Opal, S. M. (2009). Pathogenesis, treatment, and prevention of pneumococcal pneumonia. The Lancet. https://doi.org/10.1016/S0140-6736(09)61114-4
  • Madhi, S. A., Levine, O. S., Hajjeh, R., Mansoor, O. D., & Cherian, T. (2008). Vaccines to prevent pneumonia and improve child survival. Bulletin of the World Health Organization. https://doi.org/10.2471/BLT.07.044503
  • Bagaitkar, J., Demuth, D. R., & Scott, D. A. (2008). Tobacco use increases susceptibility to bacterial infection. Tobacco Induced Diseases. https://doi.org/10.1186/1617-9625-4-12
  • Besedovsky, L., Lange, T., & Born, J. (2012). Sleep and immune function. Pflugers Archiv European Journal of Physiology. https://doi.org/10.1007/s00424-011-1044-0
  • Chandra, R. K. (1997). Nutrition and the immune system: An introduction. American Journal of Clinical Nutrition. https://doi.org/10.1093/ajcn/66.2.460S
  • Bauer, B. La valeriana: ¿es un somnífero natural seguro y eficaz? Mayo Clinic. https://www.mayoclinic.org/es-es/diseases-conditions/insomnia/expert-answers/valerian/faq-20057875
  • Besedovsky, L., Lange, T. & Born, J. Sleep and immune function. Pflugers Arch – Eur J Physiol 463, 121–137 (2012). https://doi.org/10.1007/s00424-011-1044-0
  • Good hand hygiene by health workers protects patients from drug resistant infections. World Health Organization. https://www.who.int/mediacentre/news/releases/2014/hand-hygiene/en/
  • Baskaran, V., Murray, R. L., Hunter, A., Lim, W. S., & McKeever, T. M. (2019). Effect of tobacco smoking on the risk of developing community acquired pneumonia: A systematic review and meta-analysis. PloS one, 14(7), e0220204. https://doi.org/10.1371/journal.pone.0220204
  • Pneumococcal vaccine overview. National Health System. https://www.nhs.uk/conditions/vaccinations/pneumococcal-vaccination/