مميزات وسلبيات الحفاضات القماشية

16 يونيو، 2020
هل يجب أن يرتدي الرضيع حفاضات قماشية أم الحفاضات ذات الاستعمال الواحد؟ التوفير والتأثير البيئي الرائع للحفاضات القماشية قد يجعلك تحت تعتقدين أنها أفضل خيار، لكن هناك بعض السلبيات التي يجب أن تضعيها في اعتبارك أيضًا.

تقرر الكثير من الأمهات مؤخرًا استخدام الحفاضات القماشية، فهي حل أرخص كثيرًا وصديق للبيئة أكثر من الحفاضات ذات الاستعمال الواحد.

الخيار له بعض المميزات. لكن هناك أيضًا العديد من السلبيات التي يجب أن تضعيها في اعتبارك عند اختيار الحفاضات التي تستخدمينها لطفلك.

كانت الحفاضات القماشية هي القاعدة قبل ظهور حفاضات السليلوز ذات الاستعمال الواحد. الآن بعد سنوات عدة، تحاول الكثير من النساء إعادتها مرة أخرى لسببين أساسين:

  • يمكن غسلها وإعادة استخدامها.
  • تقلل كمية القمامة.
  • أنها أرخص كثيرًا.

بالطبع في البداية يجب أن تنفقي الكثير للحصول عليها، لكن حقيقة أنها يمكن غسلها وإعادة استخدامها تعني توفير طويل الأمد.

كما أن الحفاضات القماشية قابلة للتعديل ولا تسبب التحسس. تصنع عادةً من أقمشة من ألياف طبيعية (لذا لا نتحدث عن الحفاضات التي كانت تستخدمها جدتك!). الأنواع الجديدة يسهل غسلها، ولا تسبب أي مشكلات نظافة كبيرة.

وكما هو الحال مع أي شيء، هناك سلبيات للحفاضات القماشية إلى جانب مميزاتها العديدة. سنتحدث اليوم عن بعض المميزات والسلبيات لنوعي الحفاضات لنساعدك على اتخاذ قرار مناسب.

استكشفي:

لهايات الأطفال – المعايير التي يجب عليك أخذها في الاعتبار

مميزات الحفاضات القماشية

الحفاضات القماشية - سيدة تغير حفاضة طفل

أفضل لبشرة طفلك

الميزة الأولى لهذا النوع من الحفاضات أنها صحية لطفلك. تُصنع في الحقيقة من منتجات طبيعية 100% مثل القطن والخيزران، وبالتالي فإن خطر تهيج الجلد لا يكاد يذكر.

بالإضافة إلى أن الحفاضات القماشية لا تحتوي على مواد كيمائية قد تقود إلى رد فعل تحسسي. والأطفال الذين يرتدون هذا النوع أقل عرضة للإصابة بالتهاب الجلد.

إنها مريحة

بما أنها مصنوعة من ألياف طبيعية وجيدة التهوية، فإن استخدامها في الحر يسمح للجلد بالتعرق ولا يحجز العرق والحرارة الزائدة.

بجانب ذلك، فإن ملمس النسيج ونعومته لا يمكن مقارنتهما بالحفاضات ذات الاستعمال الواحد.

أفضل للبيئة

استخدام الحفاضات القماشية صديق للبيئة. حوالي 20 مليون حفاضة من ذات الاستعمال الواحد تلقى في مقالب القمامة كل عام، وتمثل أكثر من 3.5 طن من النفايات.

الحفاضات ذات الاستعمال الواحد تأخذ حوالي 500 عام لتتحلل وتطلق غاز الميثان في الجو. يمكن أن تكون التركيزات العالية من هذا الغاز متفجرة وقابلة للاشتعال. كما أنه من الخطر استنشاق الميثان لأنه يستبدل الأكسجين.

باستخدام الحفاضات القماشية، ستساعدين على حماية البيئة.

إنها أرخص على المدى الطويل

كما ذكرنا أعلاه، يمكن أن توفري الكثير باستخدام الحفاضات القماشية على المدى الطويل.

فبرغم أن التكاليف الأولى ستكون أكبر من لو اشتريتِ حزمة من ذات الاستعمال الواحد، إلا أنه يمكن أن تعيدي استخدامها ولن تنفقي الكثير كل أسبوع لاستبدالها.

وأيضًا يمكنك أن تحصلي عليها من أحد أصدقائك أو تمرريها بين الأمهات الجدد حين لا تكوني في حاجة إليها. بهذه الطريقة، لن تضطر بعض الأمهات لتحمل تكلفة الاستثمار الأول.

يمكنك أن تزيني وتخصصي الحفاضات القماشية

بما أن هذه الحفاضات لا تستخدم لمرة واحدة، كما أنها مصنوعة من القماش. فيمكنك أن تزينيها أو تطرزيها.

تأتي الأنواع التي تباع في المحلات بالفعل بتصميمات جميلة، وأصلية، ومضحكة. ويمكنك أن تجعليها تتماشي مع ملابس طفلك.

ننصحك بقراءة:

8 أشياء يجب أن تتجنبي فعلها مع طفلك الرضيع

سلبيات استخدام الحفاضات القماشية

رضيع نائم

على الرغم من فوائدها، قد تكون الحفاضات القماشية غير مريحة في بعض الأحيان. خاصة لو كنتِ خارج المنزل.

تتطلب المزيد من الصيانة

بما أنها صالحة لإعادة الاستخدام، سيجب عليكِ غسلها، وتركها تجف قبل إعادة استخدامها.

ليس ذلك بسهولة استخدام الحفاضات ذات الاستعمال بالطبع. كما يجب عليك أن تغسليها كثيرًا، على حسب الكمية التي تملكيها حتى لا تنفذ.

يجب عليكِ أيضًا أن تغسليها بعناية، لأنك إن لم تغسليها بشكل صحيح، ستحتفظ الحفاضات بالروائح الكريهة وتسبب مشكلات.

استخدمي المنظفات المخففة وتجنبي استخدام المبيض وغيره من المطهرات لأنها قد تهيج جلد طفلك.

ستظل موجودة حتى تكوني جاهزة لغسلها

عندما تستخدمين الحفاضات ذات الاستعمال الواحد، فعادة ما تلقيها في سلة المهملات فحسب.

مع الحفاضات القماشية، يشكل ذلك إزعاجًا حين تكوني خارج المنزل ويجب أن تغيريها، فيجب أن تضعيها في حقيبة حتى تعودي إلى المنزل وتغسليها.

إذا كنت بالخارج لفترة قصيرة، فلن تكون هناك مشكلة على الأغلب. لكن إذا كنت ستبقين بالخارج لعدة ساعات، أو تريدين السفر، يمكن أن تصبح الرائحة مزعجة للغاية.

قد يهمك:

انخفاض درجة الحرارة في حالة الأطفال

لن تقبلها بعض مراكز الرعاية النهارية

لن ترغب أغلب مراكز الرعاية النهارية في التعامل مع الحفاضات القماشية.

هذا أمر مفهوم لأنهم لا يريدون الاحتفاظ بها في كومة قذرة حتى تأتي وتأخذيها. لذا تطلب أغلب المراكز أن تحضري حفاضات ذات الاستعمال الواحد كشرط لتسجيل طفلك.

كما ترين هناك العديد من المميزات لاستخدام الحفاضات القماشية. لكن هناك أيضًا بعض السلبيات التي يجب أن تضعيها في اعتبارك. تذكري أنه لا يجب أن تعتمدي على نوع واحد فقط، يمكنك دومًا التبديل بين النوعين.

عندما يتعلق الأمر بالبيئة، وبشرة طفلك، وأموالك، فإننا نوصي بالحفاضات القماشية. لكن من الأسهل الاعتماد على الحفاضات ذات الاستعمال الواحد حين تكوني خارج المنزل!

  • Shanon A, Feldman W, James W, Dulberg C. Diapers: what do parents choose and why?. Can Fam Physician. 1990;36:1705–1708.
  • Shanmugasundaram, O. L., & Gowda, R. V. M. (2011). Study of Bamboo and Cotton Blended Baby Diapers. Research Journal of Textile and Apparel. https://doi.org/10.1108/RJTA-15-04-2011-B005
  • Zimmerer, R. E., Lawson, K. D., & Calvert, C. J. (1986). The Effects of Wearing Diapers on Skin. Pediatric Dermatology. https://doi.org/10.1111/j.1525-1470.1986.tb00497.x