فترة الطفولة - كيف يساعد وضع الحدود طفلك على النمو؟

متى وكيف يجب وضع حدود معينة على الطفل من أسئلة الآباء الشائعة جدًا. والتحدي يكمن في العثور على أفضل وانسب الوسائل لتنفيذ ذلك. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عن الموضوع!
فترة الطفولة - كيف يساعد وضع الحدود طفلك على النمو؟

آخر تحديث: 14 يوليو, 2020

وضع الحدود خلال فترة الطفولة من أساليب التربية المهمة التي يلجأ إليها الكثير من الآباء. فالحدود تهدف إلى تنظيم استجابات الطفل وهي تقدم له أطر مرجعية يستطيع الاعتماد عليها.

رفض طلب أو سلوك الطفل ضروري في العديد من المناسبات والمواقف، وينصح الخبراء بذلك مع تقديم شرح بسيط ومنطقي لسبب هذا الرفض.

ومع نمو الطفل، تختلف هذه الحدود في المقياس والشدة، وتختلف أيضًا الآليات المستخدمة لتحديدها. ولذلك يجب مراجعة القيود المفروضة مع مرور السنوات.

في هذه المقالة، نلق نظرة على المزيد من التفاصيل المتعلقة بوضع الحدود خلال فترة الطفولة وما يتعلم الأطفال منها.

وضع الحدود من الأدوات التربوية المهمة خلال فترة الطفولة

وضع الحدود خلال فترة الطفولة

“لأنني قررت ذلك” من الجمل التي يستخدمها جميع الآباء تقريبًا في مرحلة ما من مراحل نمو أطفالهم، وهي لا تفتح باب المناقشة مع الأطفال.

بدلًأ من ذلك، يمكن في هذا الموقف قول “لأنني والدك/والدتك وأنا المسؤول عنك وعن صحتك وسعادتك، وأنا أعتقد أنه من غير المناسب بالنسبة لك القيام بذلك.”

فكما يشرح أحد علماء التربية: “القواعد ضرورية مع بدء الطفل في اكتشاف بيئته. فالأطفال يطلبون منا وضع قيود وحدود واضحة من خلال سلوكياتهم المشاغبة. وهم لا يستطيعون فهم الحجج العقلانية ولا يعتبرون بالمنطق.”

هل يتعلم الأطفال من الحدود؟

هل يتعلم البشر من الحدود؟ وإذا كان الأمر كذلك، من يعلمهم هذه الحدود؟ لا يوجد إجابة واحدة واضحة على هذا السؤال.

فتجارب الأطفال الشخصية فيما يتعلق بالأصدقاء وأفراد العائلة والحدود التي يضعونها، بالإضافة إلى التجارب السارة أو الصدمية التي يتعرضون لها خلال فترة الطفولة، يمكن أن تمثل دليلًا لما يجب وما لا يجب عليهم القيام به.

حدود فترة الطفولة كمنبع للثقة بالنفس

وضع الحدود، عندما يتم في إطار من الحب والصبر، يدعم ثقة الطفل في نفسه وتقديره لذاته.

في نفس الوقت، يمكن للطريقة التي يتعامل بها البالغون المسؤولون عن الأطفال مع نوبات غضبهم أن تكون مرآة يستطيع الأطفال اللجوء إليها لمواجهة الصعاب التي يلاقونها في حياتهم.

الحدود الصحية وغير الصحية

الحدود في فترة الطفولة

من المهم التفريق بين الحدود الصحية المفيدة وبين الحدود غير الصحية الضارة، وبذلك ستكون نتائج استعمالها في التربية مرضية أكثر.

في هذا الصدد، يمكننا أن نقول أن الحدود الصحية هي الحدود المنطقية التي يمكن تفسير وجودها بوسائل بسيطة.

ملخص

  • وضع الحدود للأطفال من وسائل إظهار الحب لهم، وهي عملية تشبه حمايتهم من الأمراض.
  • من الضروري الحفاظ على الهدوء أثناء عملية وضع الحدود. ففي حالة الغضب أو السأم، من السهل الوقوع في خطأ وضع حدود غير صحية.
  • لا تركز على أكثر من مشكلتين أو موضوعين في المرة الواحدة عندما يتعلق الأمر بوضع الحدود كي لا تفقد هذه العملية فعاليتها.

قد يثير اهتمامك ...

خمسة أشياء مهمة ستعرفينها بعد أن تصبحي أمًا
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
خمسة أشياء مهمة ستعرفينها بعد أن تصبحي أمًا

تتميز تجربة الأمومة بالكثير من المفاجآت التي تودين على الأغلب أن تكوني مستعدة لها. سنعرض في هذا المقال بعد الأشياء التي ستتعلمينها بعد أن تصبحي أمًا.