اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال – كل ما تحتاج إلى معرفته

10 أكتوبر، 2020
اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال ليس مشكلة شائعة جدًا، ولكنه يمثل حالة يجب أن تحظى بالكثير من الاهتمام. كيف يمكن اكتشاف الحالة؟ كيف يمكن علاجها؟ في هذه المقالة، نخبرك بكل ما تحتاج إلى معرفته.

اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال من المشكلات الخطيرة التي يجب البدء في علاجها بعد اكتشافها مباشرةً. هذا المصطلح يشير إلى أي تشوه يصيب العمود الفقري، ويمكن لهذا التشوه أن يختلف في درجة حدته وخطورته من حالة لأخرى.

بشكل عام، اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال يميل إلى أن يتفاقم مع نموهم. أحد الجوانب المضللة لهذه الحالة بين الأطفال والمراهقين هو أنهم يتحملون المشكلة بشكل جيد جدًا. ولكن، مع ذلك، إذا استمرت بدون تدخل، قد تتطلب علاجات معقدة لاحقًا.

أكثر أنواع الحالة شيوعًا بين الأطفال تُعرف باسم “اعوجاج العمود الفقري مجهول العلة.” تصيب هذه المشكلة 4 من كل 1000 طفل. من تلك الحالات، نحو 1% ستكون شديدة وستحتاج إلى علاج طويل الأمد.

ننصحك بقراءة:

عدوى المسالك البولية في الأطفال

اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال

اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال

اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال يُعرّف كمشكلة في انحناء العمود الفقري تصيب الأطفال. في الواقع، العمود الفقري له انحناء طبيعي، ولنه يصبح أكثر بروزًا لدى بعض الأطفال ويبدو كالحرف “S” أو الحرف “C”. هذا الشذوذ قد يؤدي أحيانًا إلى الألم وصعوبة التنفس.

عندما يعاني الطفل من هذه المشكلة، يتحرك عمودة الفقري إلى أحد الجانبين. ويمكن أن تتسبب أيضًا في دوران العظام. إذا حدث ذلك، يمكن لأحد الكتفين أو أحد الوركين أن يصبح أعلى في المستوى من الآخر.

بشكل عام، يوجد أنواع مختلفة من الحالة تظهر بين القصر:

  • اعوجاج العمود الفقري الطفولي: يظهر بين الأطفال تحت سن 3 سنوات وقد يكون تشوهًا خلقيًا أو شذوذًا وليديًا. ولكنه أحيانًا يظهر بسبب اضطرابات أخرى أو مسببات مجهولة.
  • اعوجاج العمود الفقري مجهول العلة: هذا أكثر الأنواع شيوعًا ويصيب الأطفال فوق سن 10 سنوات. وكما هو واضح من الاسم، أسبابه مجهولة.
  • اعوجاج العمود الفقري لليافعين: يظهر ذلك بين الأطفال بين سن 3 و10 سنوات، وهو أندر نوع للحالة على الإطلاق.

اقرأ أيضًا:

قلة النشاط الجسماني بين الأطفال: وباء خطير آخذ في الانتشار

المسببات وعوامل الخطر

في معظم الحالات، تكون مسببات الحالة بين الأطفال غير معروفة. ولكننا نعرف أنها تصيب البنات أكثر مما تصيب الأولاد. وفقًا لسبب ظهور الحالة، يمكن تصنيف اعوجاج العمود الفقري كالآتي:

  • خلقي: يظهر عند الولادة ويشمل أنواع مختلفة من الشذوذ كغياب فقرات معينة، التشوهات، أو النمو غير المكتمل.
  • مجهول العلة: في هذه الحالة، لا يعرف الأطباء سبب ظهور الحالة.
  • العصبي العضلي: يظهر ذلك بسبب حالات عصبية معينة كضمور العضلات، الشلل الدماغي، تشقق العمود الفقري، أورام النخاع الهضمي، الورام الليفي العضلي، أو حالات الشلل.
  • أخرى: في بعض الحالات، تظهر الحالة بسبب أنواع معينة من العدوى، الإصابات، اختلاف طول الرجلين، أو الأمراض الوراثية.

اكتشف:

كيفية اكتشاف مشاكل الرؤية لدى الأطفال الصغار

أعراض وتشخيص اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال

تشخيص اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال

تؤثر الحالة على كل طفل مصاب بشكل مختلف. برغم ذلك، بعض الأعراض تظهر في العديد من الحالات، وهي كالتالي:

  • لا تقع الرأس في المنتصف بالنظر إلى باقي الجسد.
  • طول الذراعين يظهر مختلفًا عندما يكون الطفل واقفًا.
  • أحد الكتفين أو أحد الوركين يكون أعلى في المستوى من الآخر.
  • عند ميل الطفل إلى الأمام، تظهر منطقة من الظهر أعلى من باقي الظهر.

في معظم الحالات، لا يؤدي الاعوجاج إلى ألم أو أعراض شبيهة أخرى. يقوم الأطباء عادةً بتشخيص الحالة من خلال الفحص السريري المصحوب عادةً بتصوير بالرنين المغناطيسي أو تصوير مقطعي.

قد يهمك:

مرض السيلياك لدى الأطفال والمراهقين

العلاج

يعتمد علاج الحالة بين الأطفال على السن، مرحلة نمو الطفل، سبب المشكلة، حدة الاعوجاج وصحة الطفل. يأخذ الأطباء في الاعتبار أيضًا تحملهم للأدوية وتقنيات العلاج المتاحة.

إذا كان الانحناء خفيفًا أو كان الطفل على وشك الدخول في فترة المراهقة، يقوم الأطباء عادةً بمتابعة الحالة فقط للتأكد من أنها لا تتفاقم. في هذه الحالات، يتم استعمال مشد لتجنب زيادة الانحناء.

إذا كان الانحناء بارزًا جدًا، قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة لتصحيحه. إذا لم يتم علاج الحالات الحادة، يمكن أن تؤثر على قدرة الرئتين وتساهم في ظهور سرطان الرئة. لذلك تتطلب هذه المشكلة اهتمامًا بالغًا.

  • Monsalve, C. Y. F., Corena, Z. M. G., & Samudio, M. P. O. (2007). Estudio de caso: terapia manual en una paciente de 18 años con escoliosis juvenil idiopática. Revista Ciencias de la Salud, 5(3), 78-90.
  • Garcia-Barrecheguren, E., Alfonso-Olmos-García, M., & Beguiristain, J. (2001). Defecto vertebral múltiple con otras anomalías acompañantes.
  • Pantoja, T. S., & Chamorro, L. M. (2015). Escoliosis en niños y adolescentes. Revista Médica Clínica Las Condes, 26(1), 99-108.