التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن – هل تعاني منه؟ أضف هذه الأطعمة الستة إلى إفطارك

6 مايو، 2019
هل كنت تعلم أن التوت الطازج يمكن أن يساعد على تخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن ؟ اكتشف المزيد عن ذلك وعن الأطعمة المفيدة الأخرى لمكافحة أعراض الحالة في هذه المقالة.

التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن هو حالة مزمنة و مؤلمة تتّسم بإضعاف المفاصل وأنسجتها الضامة.

إنه واحد من الأمراض الالتهابية الذاتية التي تؤثر على جودة حياة الأشخاص الذين يعانون منه، وذلك لأن الوضع يزداد سوءًا مع تطور المرض.

يشعر المرضى بهذه الحالة بالتيبّس في الكثير من الأحيان ويواجهون ألم المفاصل الذي يحدّ من قدرتهم على الحركة.

بالإضافة إلى ذلك، قد تتسبب هذه الحالة أيضًا في حدوث التشوهات، وعندها تصبح أكثر خطورة.

وعلى الرغم من أنها تتطور بطرق مختلفة وفي أماكن مختلفة من الجسم، إلّا أن معظم المرضى يعانون من الآلام المتكررة بسبب الالتهاب.

لحسن الحظ، يمكن تخفيف العديد من ردود الفعل هذه بفضل خصائص بعض الأطعمة التي تحسّن من فعالية علاجات التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن .

لذلك نودّ في هذه المقالة أن نستعرض أفضل 6 أطعمة إفطار يمكنك تناولها لتخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن .

6 أطعمة إفطار لتخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن

1ـ التوتالتوت للوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن

إن معظم الفواكه مفيدة لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن ، لكن يوصى باستهلاك التوت الأحمر على وجه التحديد.

هذا النوع من الفواكه يعد أحد المصادر الرئيسية للمركبات المضادة للأكسدة والالتهابات، وهو يخفف من أعراض هذه الحالة بعد امتصاص الجسم له.

فيساعد محتواه الغني بفيتامين C على تحسين تركيب الكولاجين من أجل تعزيز الأربطة والأوتار.

يحتوي التوت أيضًا على الأنثوسيانات والكارتنويدات، وهما مادتان طبيتان قويتان تتحكمان في مستوى الالتهاب الناجم عن الجذور الحرة.

تأكد من استهلاك فواكه عائلة التوتيات التالية على وجبة الإفطار:

  • الفراولة
  • الكرز
  • توت العليق الأسود
  • التوت الأزرق
  • العنب
  • الخوخ

2ـ الحبوب الكاملة

ينصح باستهلاك الحبوب الكاملة للأشخاص الذين يعانون من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن .

فهذه المصادر الطبيعية للكربوهيدرات المعقدة والألياف هي حليف رائع لمكافحة الالتهاب.

فتناول هذه الحبوب بانتظام سيسكّن الألم ويخفف الشعور بالتيبّس الذي يعاني منه المرضى.

علاوةً على ذلك، لهذه الحبوب خصائص هضمية ومزيلة للسموم، ممّا يعزز عملية تطهير القولون من المخلفات.

كما أن مستوياتها المرتفعة من السيلينيوم تساعد على السيطرة على اختلالات التوازن الالتهابية، وبالتالي تنظّم سوائل الجسم.

اكتشف:

حبوب الشوفان – 13 سببًا يجعلك تتناول حبوب الشوفان كل صباح

3ـ بذور الكتان

بذور الكتان

لقد أصبحت بذور الكتان رائجة في جميع أنحاء العالم لكونها مكمّلًا صحيًا لحميات فقدان الوزن، كما أنّها تحافظ على الشعور بالشبع لمدة أطول وتحسّن وظائف القلب.

وبجانب هذه الفوائد الهامّة، فإن بذور الكتان مفيدة أيضًا لمرضى الاضطرابات الالتهابية مثل التهاب المفاصل.

ويعود ذلك إلى محتواها الغني بفيتامين E وأحماض أوميغاـ3 الدهنية التي يطلق امتصاصها تأثيرًا مضادًا للالتهاب على المفاصل.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد محتواها من الألياف على تحسين امتصاص السوائل وتجديد مواد التزليق الطبيعية للمفاصل.

لا تتردد في إضافة بذور الكتان إلى العصائر والبسكويت وغيرها من وجبات الفطور الصحية.

اقرأ أيضًا:

العظام و المفاصل – علاج يساعدك على تعزيز عظامك ومفاصلك

4ـ عصير الكيوي

يوفّر عصير الكيوي الطبيعي للجسم كميات كبيرة من فيتامين C، والذي يعتبر مضادًا قويًا للأكسدة، كما أنه ضروري لحماية الكولاجين الذي يحافظ على صحة الغضاريف.

بجانب ذلك، يعزز عصير الكيوي عملية تنظيف الدم ويزيل السموم الزائدة مثل حمض البول.

وبالإضافة إلى ذلك، فهو يحتوي على كميات كبيرة من الألياف الغذائية التي تدعم عملية الاستقلاب والهضم.

5ـ زيت الزيتون البكر

زيت الزيتون البكر

على الرغم من أن العديد من الناس يفضلون تناول زيت الزيتون في أوقات مختلفة من اليوم، إلّا أن الدهون الصحيّة التي يحتوي عليها تكون مفيدة جدًا عند تناولها صباحًا.

إن تناول زيت الزيتون البكر على وجبة الإفطار، سواء وحده أو مع الخبز، يمنح الجسم كمية كبيرة من أحماض أوميغاـ3 الدهنية ومضادات الأكسدة.

وعندما يمتص الجسم زيت الزيتون، تساعد أحماض أوميغاـ3 الدهنية على السيطرة على الالتهاب.

بالإضافة إلى ذلك، فهو مصدر هام للطاقة التي يحتاج إليها الجسم، كما أنّه يدعم الوظيفة الأيضية.

6ـ الموز

الموز هو فاكهة منشطة وتمنح الشعور بالشبع، مما يساعد على الحفاظ على نشاط الجسم خلال اليوم عند استهلاكه على وجبة الفطور.

علاوةً على ذلك، فإن محتواه الغني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم والمعادن الأساسية الأخرى يجعل منه حليفًا هامًا لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.

وذلك لأنه يساعد على السيطرة على الالتهاب ويقضي على احتباس السوائل في الجسم.

يجب أن يشمل علاج التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن العادات الصحية الأخرى. ومع ذلك من الجيد أخذ هذه الأطعمة بعين الاعتبار للسيطرة على أعراض المرض.

Rutherford, A., Nikiphorou, E., & Galloway, J. (2017). Rheumatoid arthritis. In Comorbidity in Rheumatic Diseases. https://doi.org/10.1007/978-3-319-59963-2_3

Kjeldsen-Kragh, J. (1999). Rheumatoid arthritis treated with vegetarian diets. In American Journal of Clinical Nutrition. https://doi.org/https://dx.doi.org/10.1093/ajcn/70.3.594s

Mueller, M., Hobiger, S., & Jungbauer, A. (2010). Anti-inflammatory activity of extracts from fruits, herbs and spices. Food Chemistry. https://doi.org/10.1016/j.foodchem.2010.03.041