القرفة المنزلية – كيف تستطيع زرع شجرة القرفة للحصول على هذا اللحاء الرائع

26 أغسطس، 2018
إذا كنت تعاني من داء السكري، يمكن للقرفة أن تكون المكمل المثالي بالنسبة لك. وذلك لأنها تقوم بامتصاص السكر من الأطعمة التي يتم إضافتها إليها. بذلك تستطيع الاستمتاع بتلك الأطعمة دون الإضرار بصحتك.

يعد زرع القرفة المنزلية وسيلة رائعة للعناية بالنفس والتصميم الداخلي للمنزل. وبسبب الشيوع الكبير للحدائق الحضرية في الوقت الحالي، تستطيع القيام بذلك بسهولة.

فكرة القرفة المنزلية من الخيارات الذكية لأنك ستتمكن من التحكم الكامل في نموها، وستستطيع استخدامها في أي وقت تريد.

فوائد القرفة

للقرفة فوائد لا يدركها الكثير من الناس. فهي تستخدم بشكل عام كمكون عطري يتم إضافته إلى أنواع الحلويات والوصفات المختلفة.

ولكن استهلاك القرفة بشكل منتظم، على الجانب الآخر، يساعد في الحفاظ على صحة الجسم ومظهره.

وتعتبر القرفة من المنتجات المذهلة أيضًا بالنسبة لمن يرغب في فقدان الوزن، لأن السكر يعتبر المسبب الأول لزيادة الوزن.

إذا تعمقنا أكثر في فوائد القرفة، سنكتشف أنها تساعد في السيطرة على ليبيديات الدم المسؤولة عن تحويل الشحوم إلى الدهون الثلاثية أو الكوليسترول

ما تحتاجه لزرع القرفة المنزلية

أدوات لزرع القرفة المنزلية

زيادة شيوع البستنة العضوية جعل الزراعة المنزلية أسهل كثيرًا. فأنت لا تحتاج الآن إلى قطعة أرض كبيرة لزرع خضرواتك وفاكهتك.

كل ما تحتاج إليه هو مكان مناسب للحصول على آشعة الشمس والماء، بالإضافة إلى بعض الأدوات البسيطة المتاحة عبر الإنترنت أو في المتاجر الزراعية المتخصصة.

ستحتاج إلى العناصر التالية إذا كنت ترغب في زرع القرفة المنزلية :

  • بذور القرفة: تأتي من شجر العليق أثناء فصل الشتاء. لا يمكنك استهلاكها، ولكنها تحتوي على بذور هذه النبتة الرائعة.
  • قدور صغيرة لمرحلة النمو الأولى. لزرع القرفة المنزلية ستحتاج أولًا إلى البدء بفترة “حضانة.” سنتحدث عنها في جزء آخر في هذه المقالة.
  • قدور متوسطة. بعد نضوج البذور، ستحتاج إلى زرعها في قدور أكبر. تذكر أن النبتة ستصل إلى طول 120 سم عند النمو. بعد ذلك، سيعتمد الأمر على ما ترغب في تحقيقه وعلى المساحة المتاحة.
  • مزيج من التربة الحمضية، إسفغنون البيتموس، والبيرلايت. لينمو، يحتاج النبات إلى تربة رملية ومسامية حتى يتم تصريف المياه بشكل جيد. يجب الاستعانة بنسبة كبيرة من المواد العضوية أيضًا.
  • موقع جيد الإضاءة، ولكن غير معرض لضوء الشمس المباشر. تفضل القرفة المناخ الرطب. لذلك إذا كنت ترغب في زرع القرفة المنزلية بنجاح، يجب اختيار موقع مناسب لوضع النبتة.

اكتشف:

ترتيب المنزل – إليك أفضل 5 عادات تساعدك في الحفاظ على ترتيب ونظافة منزلك

كيف تزرع القرفة المنزلية

نبتة القرفة

اتبع الخطوات البسيطة التالية لتنجح في ذلك:

اختر مكانًا دافئًا لفترة الحضانة

تنمو القرفة في الأصل في المواقع الرطبة. لذلك ننصح بمزج الركيزة مع البذور وتركهما في القدر في مكان مظلل.

اسقها يوميًا

لا يمكن لنبتة القرفة أن تنمو دون الكثير من الماء. نوع التربة التي ستستخدمها لذلك مثالية، ويكفي أن تسقيها مرة أو اثنين يوميًا.

اقرأ أيضًا:

غرفة النوم – اكتشف 6 وسائل رائعة تجعل غرفة نومك مكانًا صحيًا ونظيفًا

انقلها بعد 4 أشهر

في هذا الوقت، ستصبح النبتة ناضجة بشكلٍ كافٍ لنقلها إلى قدر آخر. فكر في حجم النبتة، لأن السويقة ستعتمد على الحاوية.

اختر موقعًا مناسبًا للحصول على ضوء كاف

نباتات

في هذه المرحلة، ترغب النبتة في الحصول على المزيد من الضوء. ولكن تذكر، لا يجب أن تتعرض لضوء الشمس المباشر.

اسقها ولكن لا تغرقها

يجب عليك التأكد من حصول النبتة على ما يكفيها من الماء، كما هو الحال في المرحلة الأولى.

التربة التي تستخدمها مثالية للحفاظ على الرطوبة. ولكن إذا قمت بالإفراط، قد يؤدي ذلك إلى تعفن الجذور.

اتباع هذه الخطوات البسيطة يضمن النجاح دون بذل جهد كبير.

وبالإضافة إلى خصائص القرفة المغذية، ستضفي أوراق النبتة مظهرًا رائعًا لتصميم منزلك الداخلي.

فسواء اخترت اللون الأصفر أو الأبيض، ستضيف بها لمسة ديكور رائعة.

بجانب أنها تترك عبيرًا لذيذًا سيملأ منزلك ويخلق جوًا مذهلًا.

تستطيع القيام بكل ذلك بسهولة وبتكاليف منخفضة. وكما تعرف بالفعل، زرع طعامك الخاص يحافظ على صحتك.

لذلك نتمنى أن تقوم بتجربة زرع القرفة المنزلية لتستمتع بكل فوائدها الرائعة.

Lu, T., Sheng, H., Wu, J., Cheng, Y., Zhu, J., & Chen, Y. (2012). Cinnamon extract improves fasting blood glucose and glycosylated hemoglobin level in Chinese patients with type 2 diabetes. Nutrition Research. https://doi.org/10.1016/j.nutres.2012.05.003

Ludwig, D. S., Peterson, K. E., & Gortmaker, S. L. (2001). Relation between consumption of sugar-sweetened drinks and childhood obesity: A prospective, observational analysis. Lancet. https://doi.org/10.1016/S0140-6736(00)04041-1

Khan, A., Safdar, M., Ali Khan, M. M., Khattak, K. N., & Anderson, R. A. (2003). Cinnamon Improves Glucose and Lipids of People with Type 2 Diabetes. Diabetes Care. https://doi.org/10.2337/diacare.26.12.3215

Carlson, S. (2010). Lipids in health and disease. European Journal of Lipid Science and Technology. https://doi.org/10.1002/ejlt.201000074