5 علاجات طبيعية لمهماز العقب

6 أبريل، 2021
مهماز العقب هو نمو عظمي في الجزء السفلي من الكعب. على الرغم من أنه لا يسبب دائمًا أعراضًا، إلا أنه قد يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث ألم ومضايقات أخرى. في هذا المقال، اكتشف علاجات طبيعية لمهماز العقب.

يمكنك تحضير العديد من العلاجات المختلفة لعلاج مهماز العقب باستخدام مكونات طبيعية. على الرغم من أهمية اتباع الخيارات العلاجية التي يوصي بها الطبيب، إلا أنه من الممكن أن تكون هذه الأنواع من المكملات مفيدة في تخفيف الألم والتورم.

مهماز العقب هو نمو عظمي يحدث في الجزء السفلي من الكعب، باتجاه قوس القدم. غالبًا ما يحدث جنبًا إلى جنب مع التهاب اللفافة الأخمصية، وهي حالة تسبب التهابًا في الجزء السفلي من القدم. على الرغم من أنه يكون بدون أعراض لدى بعض المرضى، إلا أنه يسبب أحيانًا ألمًا يصعب التعامل معه.

5 علاجات لمهماز العقب

علاجات مهماز العقب التي نشاركها فيما يلي هي بدائل طبيعية يمكن أن تكمل علاج هذه الحالة. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن أفضل طريقة لتقليل الانزعاج هي خفض وزن الجسم لتخفيف الضغط على القدمين.

وبالمثل، يوصي الخبراء باستخدام أحذية مريحة ونعال لتقويم العظام، وهي مصممة خصيصًا لتقليل الألم وتصحيح تكلس العظام. بالنظر إلى ما سبق، اكتشف العلاجات الأخرى التي يمكنك الاستعانة بها في هذه الحالة.

اقرأ أيضًا:

عالج التواء الكاحل بالاستعانة بالعلاجات التكميلية

  1. الكمادات الباردة

الكمادات الباردة

يعد استخدام الكمادات الباردة أحد أشهر العلاجات لعلاج مهماز العقب. تكون الكمادات مفيدة جدًا عندما تتسبب الحالة في حدوث تورم وألم. تساعد البرودة على تقليل التهاب أنسجة الكعب المصابة.

الخطوات

  • قم بلف بعض مكعبات الثلج بقطعة قماش وضعها على المهماز.
  • اتركها لمدة 10-15 دقيقة، ثم استرح.
  • إذا لزم الأمر، كرر هذا العلاج مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
  • يمكنك أيضًا القيام بذلك بعد المشي كثيرًا أو القيام بنشاط بدني. بهذه الطريقة، تتجنب ظهور الألم.

2. حمام الملح الأنجليزي

يمكن أن يساعد الملح الإنجليزي (كبريتات المغنيسيوم) في مقاومة آلام القدم، حيث أن له تأثير مسكن خفيف ومضاد للالتهابات. استخدامه في الحمامات مريح للغاية ويمكن أن يخفف من الإزعاج الناتج عن المهماز.

الخطوات

  • أضف ملعقتين كبيرتين من الملح الإنجليزي إلى حوض من الماء الدافئ.
  • ثم، انقع قدميك بداخله لمدة 15-20 دقيقة.
  • كرر العلاج كل يوم أو كلما شعرت بألم.

اكتشف:

تمارين بسيطة تساعدك على تهدئة آلام الكعب

3. كمادات الزنجبيل

الزنجبيل

الجنجرول، المركب النشط الرئيسي في الزنجبيل، له تأثيرات مسكنة ومضادة للالتهابات تساعد على تهدئة أنواع مختلفة من الأمراض. في هذه الحالة بالذات، يكون مفيدًا للغاية، حيث أنه يساعد على تخفيف التهاب اللفافة الأخمصية، المشتقة من مهماز العقب.

الخطوات

  • تحضير منقوع الزنجبيل المركز عن طريق إضافة قطعة من جذر الزنجبيل إلى الماء الساخن.
  • بعد حوالي 15 دقيقة، قم بتصفية المنقوع.
  • ثم، بعد التحقق من أن درجة حرارته يمكن تحملها على الجلد، قم بنقع قطعة من الشاش في السائل وضعها على الكعب المصاب.
  • اتركها على الكعب لمدة 10 دقائق، ثم استرح.
  • يمكنك استعمال هذا العلاج مرتين يوميًا، كل يوم.

4. التدليك بزيت عطري

الزيوت العطرية هي من أكثر علاجات مهماز العقب تأثيرًا. نظرًا لقدرتها العلاجية، يمكنها تقليل إجهاد الكعب والألم. بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأنها تعيد تنشيط الدورة الدموية، فإنها تساهم أيضًا في محاربة الالتهاب بشكل مباشر.

الخطوات

  • امزج حوالي ست قطرات من زيت زهرة العطاس العطري مع ست قطرات من زيت البابونج وملعقة صغيرة من زيت الزيتون أو زيت اللوز.
  • بعد ذلك، قم بتدليك الزيوت برفق على المنطقة المصابة.
  • عندما يتم امتصاص المنتجات بالكامل، استرح.
  • إذا لزم الأمر، كرر استخدامها مرتين في اليوم.

ننصحك بقراءة:

شوكة الكعب – طرق علاج طبيعية من أجل التخلص من هذه الآلام المزعجة

5. خلاصة الأفوكادو السائلة

الأفوكادو ومهماز العقب

خلاصة الأفوكادو السائلة هي علاج طبيعي ذو خصائص مضادة للالتهابات. يحسن تطبيقها الخارجي الدورة الدموية للقدم ويقلل من الضغط الناجم عن مهماز العقب والتهاب اللفافة الأخمصية.

الخطوات

  • بالنسبة للمبتدئين، ابشر بذرة الأفوكادو.
  • ثم، امزج 500 مل من الكحول واثنين من حجر الكافور في زجاجة.
  • اترك المحلول لمدة 20 يومًا مع التقليب كل يوم.
  • بعد هذا الوقت، انقع قطعة من الشاش في هذه الصبغة وضعها على المنطقة المصابة.
  • قم بتغطيتها بضمادة واتركها طوال الليل.
  • كرر تطبيق العلاج حتى تشعر بتحسن.

هل أنت مصاب بمهماز العقب؟ إذا كان الأمر كذلك، فاختر إحدى العلاجات المذكورة أعلاه واكتشف فوائدها. تذكر أن تستشير طبيبك الموثوق به إذا كان الألم مستمرًا أو شديدًا.

  • Arankalle, D., Wardle, J., & Nair, P. M. K. (2016). Alternate hot and cold application in the management of heel pain: A pilot study. Foot. https://doi.org/10.1016/j.foot.2016.09.007
  • Schwalfenberg, G. K., & Genuis, S. J. (2017). The Importance of Magnesium in Clinical Healthcare. Scientifica. https://doi.org/10.1155/2017/4179326
  • Waring, R. (2010). Report on Absorption of magnesium sulfate (Epsom salts) across the skin. In Analysis.
  • Grzanna, R., Lindmark, L., & Frondoza, C. G. (2005). Ginger—An Herbal Medicinal Product with Broad Anti-Inflammatory Actions. Journal of Medicinal Food. https://doi.org/10.1089/jmf.2005.8.125
  • Mashhadi, N. S., Ghiasvand, R., Askari, G., Hariri, M., Darvishi, L., & Mofid, M. R. (2013). Anti-oxidative and anti-inflammatory effects of ginger in health and physical activity: Review of current evidence. International Journal of Preventive Medicine.
  • Lakhan, S. E., Sheafer, H., & Tepper, D. (2016). The Effectiveness of Aromatherapy in Reducing Pain: A Systematic Review and Meta-Analysis. Pain Research and Treatment. https://doi.org/10.1155/2016/8158693
  • Dabas, D., Shegog, R., Ziegler, G., & Lambert, J. (2013). Avocado (Persea americana) Seed as a Source of Bioactive Phytochemicals. Current Pharmaceutical Design. https://doi.org/10.2174/1381612811319340007