5 عادات تساعدك على علاج حالة سلس البول

13 فبراير، 2020
يمكن لبعض التغييرات الغذائية والتمارين أن تساعد على علاج حالة التبول اللاإرادي. وفي حين أنه من الضروري استعمال بعض الأدوية حسب إرشادات الطبيب، هذه العادات البسيطة ستدعم جهودك بشكل كبير. اكتشفها معنا اليوم!

سلس البول حالة تتصف بفقدان السيطرة على المثانة. يمكن للحالة أن تكون خفيفة وتؤدي إلى تسربات طفيفة، أو حادة وتؤدي إلى إفراغ المثانة لمحتوياتها بالكامل.

علاج سلس للبول يختلف حسب مسببات الحالة، ولكن بعض العادات يمكن أن تساعد على السيطرة على الحالة. في هذه المقالة، نستعرض 5 يجب عليك أخذها في الاعتبار.

5 عادات لعلاج حالة سلس البول

فقدان السيطرة على المثانة يمكن أن يظهر بسبب العديد من المشكلات الصحية المختلفة. في الواقع، سلس البول لا يعد مرضًا في حد ذاته، ولكن عرضًا.

تسربات البول في هذه الحالة تكون مفاجئة وقد تحدث أثناء السعال، العطس، أو محاولة عدم التبول.

بعض المرضى يصابون بشكل حاد من الحالة يجعلهم غير قادرين حتى على الوصول إلى الحمام في الوقت المناسب عند الشعور برغبة في التبول.

وبغض النظر عن سبب الحالة أو حدتها، يمكن لجميع المرضى الاستفادة من العادات البسيطة التالي ذكرها.

1- إدخال تغييرات على النظام الغذائي

شطة

يمكن لاستهلاك بعض الأطعمة الحارة أو الحلوة أن يؤدي إلى زيادة الرغبة في التبول.

أحد مفاتيح علاج سلس البول هو تحسين النظام الغذائي. وفي حين أن الكثيرين يتجاهلون هذا الجانب، إلا أن بعض الأطعمة المهيجة قد تؤدي إلى زيادة سوء الحالة.

لذلك، يجب عليك أن تتوقف عن استهلاك الأطعمة الحارة، الحمضية، أو الحلوة أو التقليل منها. من الجيد أن تتجنب القهوة ومصادر الكافيين الأخرى أيضًا.

ننصحك بقراءة:

سرطان المثانة – اكتشف 7 علامات منذرة يجب عليك الانتباه لها

2- أعد تدريب مثانتك

إعادة تدريب المثانة يشمل بعض التمارين البسيطة لتقوية العضلات المسؤولة عن عملية التبول.

هدف هذه الوسائل هي تحديد أوقات معينة لإفراغ المثانة. لذلك، أول تدريب هو تحديد أوقات معينة لدخول الحمام.

يجب عليك أن تمسك عن رغبتك في التبول قدر الإمكان حتى يعتاد جسدك على أفراغ المثانة حسب الجدول المحدد.

يجب عليك القيام بذلك تدريجيًا بالطبع. ابدأ بدخول الحمام كل ساعة، ثم كل ساعتين، حتى تتمكن من قضاء 4 ساعات دون دخول الحمام.

التدريب التالي يساعد على استعادة السيطرة على المثانة ويشمل عدم الذهاب إلى الحمام مباشرةً بعد الشعور برغبة ملحة في التبول.

ابدأ بتأخير العملية 5 دقائق، ثم 10 دقائق، وهكذا حتى تشعر بأنك استعدت السيطرة على مثانتك.

اقرأ أيضًا:

لماذا أشعر دائمًا بالحاجة إلى التبول؟

3- تمارين قاع الحوض

تمارين قاع الحوض

تمارين كيجل معروفة بتأثيرها الرائع في حالة سلس البول لأنها تساعد على تقوية قاع الحوض.

في الواقع، هذه التمارين تكون أول خيارات العلاج التي يتم اللجوء إليها في حالة الإصابة بسلس بول خفيف. ويمكنك القيام بهذه التمارين في المنزل بسهولة.

  • للبدء، شد وارخ عضلات قاع الحوض من 5 إلى 10 ثوان.
  • عضلات قاع الحوض هي نفس العضلات التي تساعدك على إيقاف تدفق البول.
  • إذا لم تكن متأكدًا من طريقة تنفيذ التمرين، حاول إيقاف تدفق البول أثناء التبول وستكتشف تأثير هذه العضلات.
  • يمكن للتمارين الأخرى كتمرين الجسر أو رفع الحوض أن تساعدك أيضًا.
  • ولكن من الضروري التركيز على العضلات الصحيحة.

اكتشف:

الفشل الكلوي – 7 أعراض يجب عليك معرفتها والانتباه لها جيدًا

4- تجنب استهلاك التبغ

استهلاك التبغ قد يؤثر على أعصاب المثانة. وبسبب النسبة العالية من السموم فيه، قد يضعف التدخين عضلات قاع الحوض.

النيكوتين على وجه الخصوص قد يؤدي إلى انقباضات في المثانة، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة في التبول.

على الجانب الآخر، تذكر أن التدخين قد يؤدي إلى السعال المزمن، وهو ما يساهم في تسربات البول أيضًا.

فعندما تسعل، يزيد ضغط البطن على قاع الحوض، مما يؤثر على المثانة والإحليل.

قد يهمك:

علاج التهاب المسالك البولية – كافح المشكلة المزعجة بالاستعانة بهذه العلاجات الطبيعية

5- تجنب المشروبات الكحولية

الكحول وحالة سلس البول

فرط استهلاك الكحول يرتبط بضعف وتهيج المثانة، الحالب، وجدران الكلى. لذلك تحتاج إلى تجنب هذه السموم تمامًا.

ينشط الكحول المثانة ويؤثر على قدرتها على الاحتفاظ بالبول. بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى الجفاف، فيزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.

أخيرًا، تحتاج إلى تذكر أهمية زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من أعراض هذه المشكلة. كلما قمت بذلك مبكرًا، أصبح العلاج أسهل.

  • Imamura, M., Williams, K., Wells, M., & Mcgrother, C. (2015). Lifestyle interventions for the treatment of urinary incontinence in adults. Cochrane Database of Systematic Reviews. https://doi.org/10.1002/14651858.CD003505.pub5
  • Le, N. B. P. (2014). Urinary incontinence. In Urology at a Glance. https://doi.org/10.1007/978-3-642-54859-8_37
  • Gleason, J. L., Richter, H. E., Redden, D. T., Goode, P. S., Burgio, K. L., & Markland, A. D. (2013). Caffeine and urinary incontinence in US women. International Urogynecology Journal and Pelvic Floor Dysfunction. https://doi.org/10.1007/s00192-012-1829-5
  • Kargar Jahromi, M., Talebizadeh, M., & Mirzaei, M. (2014). The Effect of Pelvic Muscle Exercises on Urinary Incontinency and Self-Esteem of Elderly Females With Stress Urinary Incontinency, 2013. Global Journal of Health Science. https://doi.org/10.5539/gjhs.v7n2p71
  • M., M. (2018). Nonsurgical treatment methods in urinary incontinence. Gineco.Eu. https://doi.org/10.18643/gieu.2016.39
  • Kolcaba, K., Dowd, T., Winslow, E. H., & Jacobson, A. F. (2011). Kegel Exercises. American Journal of Nursing. https://doi.org/10.1097/00000446-200011000-00048
  • Bump, R. C., & McClish, D. K. (1992). Cigarette smoking and urinary incontinence in women. American Journal of Obstetrics and Gynecology. https://doi.org/10.1016/S0002-9378(11)91691-3