4 علاجات بديلة للتعامل مع الشخير بفعالية

14 يونيو، 2020
يمكن لبعض المشكلات الصحية أو العادات اليومية المعينة أن تؤدي إلى ظهور الشخير. وفي هذه المقالة، نستعرض بعض العلاجات البديلة التي قد تساعد على السيطرة على المشكلة.

من يعانون من مشكلة الشخير يرغبون بالطبع في العثور على علاجات فعالة للسيطرة عليها – وكذلك من ينامون بجانبهم!

واليوم، نرغب في تقديم بعض العلاجات البديلة التي قد تساعد على التعامل مع مشكلة الشخير وتجنب الخيارات العلاجية الجائرة.

علاج مشكلة الشخير

علاج مشكلة الشخير

يظهر الشخير بسبب مقاومة في مرور الهواء ووصوله إلى الرئتين. وهو عرض أيضًا من أعراض بعض المشكلات التنفسية. فعندما يصبح الشخير حادًا، يُتعبر أحد اضطرابات النوم.

ولسنوات عديدة، الجراحة كانت هي العلاج الحاسم، وهي تشمل التحفيز الكهربي للعضلات الموسعة للمسالك الهوائية العلوية.

ننصحك بقراءة:

علاجات الأوكالبتوس – 5 علاجات أوكالبتوس تساعدك على مواجهة المشكلات التنفسية

علاجات بديلة للتحكم في مشكلة الشخير

1- الحمية قليلة الصوديوم

برغم عدم وجود الكثير من الدراسات حول الموضوع، ينصح الخبراء باتباع حمية قليلة الصوديوم غنية بمدرات البول الطبيعية في هذه الحالة.

فذلك قد يساعد على التحكم في الشخير لأنه يخفض سوائل الجسم، والتي ترتبط بحالة انقطاع النفس النومي.

عند النوم، ترتفع هذه السوائل من منطقة الساقين إلى الرقبة. ولذلك، مكافحة احتباس السوائل قد يكون وسيلة فعالة. لهذا السبب، يقترح الخبراء الآتي:

  • أزل الملح من نظامك الغذائي.
  • حسن مذاق طعامك باستعمال الأعشاب، التوابل، الثوم، البصل، الليمون، إلخ.
  • لا تستهلك الأطعمة المعالجة كالنقانق، اللحوم الباردة، الصلصات التجارية، الأطعمة المعلبة، الجبن، إلخ.
  • استهلك المزيد من الفواكه والخضروات.

اقرأ أيضًا:

مكافحة الأرق واضطرابات النوم – أفضل 10 أطعمة تستطيع مساعدتك

2- الزنجبيل والكركم والثوم

زنجبيل للتحكم في مشكلة الشخير

نقترح في هذا القسم الاستعانة بثلاثة أطعمة علاجية تتميز بخصائصها المضادة للالتهاب: الزنجبيل، الكركم والثوم.

إذا تم استهلاك هذه العناصر بانتظام، يمكن أن تخفض التهاب المسالك الهوائية الذي يحفز ظهور الشخير.

بالإضافة إلى ذلك، فهي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة ومنقية ستحسن حالة صحتك العامة.

يمكنك إضافة هذه العناصر مباشرةً إلى تظامك الغذائي أو استهلاكها في شكل مكملات.

اكتشف:

فوائد ماء الزنجبيل – 7 فوائد لشرب ماء الزنجبيل على معدة فارغة

3- المغنيسيوم

العلاج البديل الثالث للسيطرة على مشكلة الشخير هو مكملات المغنيسيوم. فعالية هذا المعدن مثبتة في إعادة توازن الجهاز العصبي، تقليل الالتهاب، تحسين جودة النوم، وغيرها من الفوائد.

ولكن تحتاج إلى إكمال هذا العلاج بالتغييرات الغذائية والحياتية الصحية لتحقيق نتائج إيجابية. ولا يجب استعمال أي مكملات إلا تحت إشراف طبي.

4- العلاج بالتنويم الإيحائي

العلاج بالتنويم الإيحائي

العلاج بالتنويم الإيحائي هو نوع من المعالجة النفسية الذي يشمل تقنيات الإرخاء والتركيز. وحتى وقت قريب، كان يُستعمل كعلاج بديل لإدمان الكحوليات، التدخين وفقدان الوزن.

ويوجد تقارير تظهر أن هذه التقنية قد تفيد من يعانون من مشكلة الشخير أيضًا بتخفيف الحدة وتقليص المدة.

قد يهمك:

سرطان الرئة – 8 علامات تشير إلى الإصابة به لا يجب عليك تجاهلها

علاجات غير فعالة للسيطرة على الشخير

اليوم، قد تجد العديد من الأدوات والمنتجات التي تدعي قدرتها على التحكم في المشكلة بسهولة وبشكل طبيعي. هذه العلاجات مغرية جدًا لأنها تعد بتحقيق نتائج سريعة، وبتكاليف معقولة بشكل عام. ولكن تذكر أن فعاليتها غير مثبتة.

بعض هذه المنتجات هي كالتالي:

  • أساور الأقطاب المضادة للشخير
  • رذاذ ما بعد القطرات الأنفية، والذي قد يكون فعالًا فقط في حالة كان الشخير ناتجًا عن احتقان الأنف بسبب نزلات البرد.
  • شرائط الأنف لفتح المسالك الهوائية، والتي تعمل خارجيًا فقط ولا تعالج المشكلة الداخلية.

ختامًا، تذكر أهمية عاداتك الحياتية ونظامك الغذائي في مكافحة هذه المشكلة والمشكلات الأخرى التي قد تعاني منها. ولكن إذا كان الشخير حادًا جدًا إلى درجة تسبب لك اضطرابًا في النوم، ننصحك باستشارة طبيب مختص.

  • Kraft, T. (2003). Treatment options for snoring [5]. Journal of the Royal Society of Medicine. https://doi.org/10.1258/jrsm.96.9.473
  • Fiori, C. Z., Martinez, D., Gonçalves, S. C., Montanari, C. C., & Fuchs, F. D. (2015). Effect of diuretics and sodium-restricted diet on sleep apnea severity: Study protocol for a randomized controlled trial. Trials. https://doi.org/10.1186/s13063-015-0699-9
  • Gala, T. R., & Seaman, D. R. (2011). Lifestyle modifications and the resolution of obstructive sleep apnea syndrome: A case report. Journal of Chiropractic Medicine. https://doi.org/10.1016/j.jcm.2010.12.003