نبات الزنجبيل - اكتشف معنا اليوم خصائصه واستخداماته

من الاستعمالات الأكثر شيوعًا لنبات الزنجبيل هو علاج مشكلات الهضم المختلفة. فهو يحفز إنتاج العصارة المعدية، ويساعد على تقليل الانتفاخ والغثيان. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنه.
نبات الزنجبيل - اكتشف معنا اليوم خصائصه واستخداماته

آخر تحديث: 30 ديسمبر, 2020

معرفة خصائص واستخدامات نبات الزنجبيل أمر مفيد جدًا. في الواقع، استعمال جذور الزنجبيل في المطبخ يمكن أن يوفر الكثير من الفوائد الصحية، فهو مليء بالعديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم.

تاريخ نبات الزنجبيل

ظهر الزنجبيل في جنوب شرق آسيا منذ أكثر من 3 آلاف عام. وتم تصديره من آسيا الوسطى في القرن الخامس قبل الميلاد عن طريق الملك الفارسي داريوس، والذي حصل عليه من المزارع الهندوسية في الشرق الأوسط.

نصوص كونفوشيوس المتاحة عن تجاربة الزنجبيل تخبرنا أن الفينيقيين كانوا أول من نقلوه إلى البحر الأبيض المتوسط. بعد ذلك، انتشر في المناطق المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر.

وبرغم أنه انتشر سريعًا بعد نشوء الامبراطورية الرومانية، إلا أنه وصل الأمريكتين من خلال رحلات ماركو بولو. ولذلك ينمو بريًا في جزر الكاريبي. واليوم، المصدر الرئيسي لأفضل الزنجبيل المتاح هو جامايكا.

استعمالات الزنجبيل في الطهي

استعمالات الزنجبيل في الطهي

إحدى خصائص الزنجبيل المميزة هي قدرته على تحسين مذاق الكثير من الأطباق. في المطبخ الآسيوي، يستخدمونه لإبراز نكهات قوية.

وعادةً ما يُستخدم في المطبخ الشرقي عمومًا كمحسن لمذاق اللحوم، الأرز، أطباق الخضروات، إلخ. بالإضافة إلى أنه يُدرج في عدد لا يحصى من الصلصات المختلفة.

 بجانب ذلك، يمكن أيضًا الاستعانة بالزنجبيل في الأطباق الحلوة، البسكويت، الحلويات، الفواكه المكرملة، المثلجات، والمزيد.

استخدامات الزنجبيل العلاجية

شاي نبات الزنجبيل

يُستعمل الزنجبيل تقليديًا لحالات المعدة ومشكلات الهضم. فهو يحفز البنكرياس، فيزيد من إنزيمات الهضم. وبعض استخداماته تشمل علاج الدوار، التقيء، الغثيان، الإسهال والتقرحات.

عن طريق تحفيز إنتاج العصارة المعدية، يمكن استعمال الزنجبيل كمسكن آلام بعد الوجبات. بالإضافة إلى أنه سيخفف بذلك الانتفاخ والغثيان.

إحدى خصائص الزنجبيل الأخرى ترتبط بقدرته على مكافحة الالتهاب. لذلك هو من المكونات الرائعة لعلاج المشكلات العضلية والروماتيزمية.

أيضًا، هو أحد أفضل المشروبات لآلام الدورة الشهرية، نزلات البرد، ومشكلات المخاط. شاي الزنجبيل الساخن الممزوج بعصير الليمون والعسل يخفف الحمى ويقلل الالتهابات.

كيفية استعمال نبات الزنجبيل

لاستعمال الزنجبيل في صورة مشروب ساخن لمنع أو تخفيف الآلام، مكافحة نزلات البرد والالتهابات، وجميع الفوائد المذكورة، تحتاج ببساطة إلى تسخين أربع أو خمس شرائح من جذور الزنجبيل الطازجة غير المقشرة مع الماء، وإضافة بعض الليمون والعسل إلى السائل.

  • سخن الماء وأضف شرائح الزنجبيل عند وصوله إلى نقطة الغليان.
  • اغل المزيج لمدة 10-15 دقيقة حتى يتحول إلى اللون الذهبي البني.
  • صف السائل، أضف ملعقة عصير ليمون كبيرة والقليل من العسل.

جربه اليوم واستغل فوائده الرائعة!

قد يثير اهتمامك ...

الحساسية للزنجبيل – مفاتيح تساعد على التعرف على الحالة
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
الحساسية للزنجبيل – مفاتيح تساعد على التعرف على الحالة

حالات الحساسية للتوابل نادرة. ومع ذلك، يصاب بعض الأفراد بحالة الحساسية للزنجبيل أو لبعض التوابل الشائعة الأخرى كالكركم، على سبيل المثال.



  • Cañigueral, S. (2016). Jengibre. OFFARM.

  • Salgado, F. (2011). El jengibre (Zingiber officinale). Revista Internacional de Acupuntura. https://doi.org/10.1016/S1887-8369(11)70041-2.

  • Vásquez R, O., Alenguer, A., & Marreros V, J. (2001). EXTRACCIÓN Y CARACTERIZACIÓN DEL ACEITE ESENCIAL DE JENGIBRE (Zingiber officinale). Revista Amazónica de Investigación Alimentaria.

  • Mashhadi, N. S., Ghiasvand, R., Askari, G., Hariri, M., Darvishi, L., & Mofid, M. R. (2013). Anti-oxidative and anti-inflammatory effects of ginger in health and physical activity: review of current evidence. International journal of preventive medicine, 4(Suppl 1), S36–S42
  • Nikkhah Bodagh, M., Maleki, I., & Hekmatdoost, A. (2018). Ginger in gastrointestinal disorders: A systematic review of clinical trials. Food science & nutrition, 7(1), 96–108. https://doi.org/10.1002/fsn3.807