مرض التهاب القولون المزمن – 6 علاجات منزلية لتخفيف الأعراض

12 نوفمبر، 2018
هل كنت تعرف أن الجزر يعتبر أحد أكثر علاجات التهاب القولون فعالية؟ الجزر غني بالألياف والمركبات المضادة للالتهاب، والتي تساعد على تخفيف الآلام وتجنب الشعور بالوهن. اكتشف المزيد في المقالة!

يظهر مرض التهاب القولون المزمن بسبب التهاب الأمعاء الغليظة والمستقيم.

فعندما تطرأ بعض التغيرات على الغشاء المخاطي لهذا الجزء من الأمعاء، تنتج سلسلة من ردود الفعل السلبية التي تشمل الألم الحاد والإسهال.

وبالرغم من أن أعراض مرض التهاب القولون المزمن تكون عادةً خفيفة أو غير واضحة، يسعى العديد من المصابين إلى الحصول على المساعدة الطبية لأنها حالة مزمنة ومتكررة.

وتظهر نتائج الدراسات بأن عدد النساء المصابات يبلغ نحو 60% من عدد المصابين الإجمالي، وأن معظم هؤلاء المصابات تحت سن الأربعين.

إلى الآن، لا يوجد مسببات معروفة تفسر الإصابة بالحالة. ولكن يعتقد الخبراء بأنها ترتبط بعادات الأكل، العوامل الجينية وتأثيرات بعض الأدوية.

لحسن الحظ، يوجد هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تستطيع تخفيف الأعراض دون أن تؤدي إلى ظهور أي آثار جانبية.

وفي هذه المقالة، نرغب في استعراض 6 من أفضل علاجات مرض التهاب القولون المزمن الطبيعية.

علاجات مرض التهاب القولون المزمن الطبيعية

1- الزبادي الطبيعي

زبادي

يعتبر الزبادي أحد أفضل العلاجات الطبيعية لأعراض مرض التهاب القولون المزمن لأنه يساعد على تنظيم مستويات الحموضة في الأمعاء.

يوفر الزبادي مجموعة من البكتيريا المفيدة التي تحفز إنتاج حمض اللاكتيك الأساسي في عملية تخليص الجسم من السموم.

تعزز هذه الخصائص الجهاز المناعي، فهي تساعد على مكافحة العناصر المعدية التي تهاجم الجسم.

الاستهلاك

  • استهلك كوبًا من الزبادي يوميًا.
  • أضف الزبادي الطبيعي إلى عصائر السموذي مع الفواكه والخضروات.

ننصحك بقراءة:

حرقة الفؤاد أو حرقة المعدة – ما يجب تناوله عند الإصابة بالحالة

2- عصير البطاطس

خصائص البطاطس القلوية فعالة جدًا في مكافحة التهاب القولون التقرحي والإسهال الناتج عن الالتهابات.

فالبطاطس غنية بالنشويات والألياف الطبيعية التي تساهم في دعم أنشطة الأمعاء، وهو ما يساعد على السيطرة على تهيج القولون.

بجانب ذلك، يهدئ عصير البطاطس آلام المعدة ويكافح تراكم الغازات والأحماض.

الاستهلاك

  • قم ببشر حبة بطاطس واغسلها باستخدام مصفاة. واشرب السائل.
  • كرر هذه العملية مرتين أو ثلاث مرات يوميًا.

3- ماء الأرز

ماء الأرز

ماء الأرز الخالي من أي توابل من علاجات البروبيوتيك التي تنظم مستويات الحموضة في الأمعاء.

فالنشويات الموجودة فيه يخفف تهيج القولون. ولذلك يساعد على زيادة عدد البكتيريا المفيدة والتي تخفف بعض الأمراض كالغازات وسوء الهضم.

بالإضافة إلى ذلك، وبفضل محتواه الغني بالفيتامينات والمعادن، يعتبر من أفضل العناصر التي تستطيع استبدال المغذيات المفقودة بسبب الإسهال.

الاستهلاك

  • قم بغلي مقدار ملعقتين كبيرتين من الأرز في قدر من الماء. بعد الوصول إلى نقطة الغليان، أزل القدر من على النار، ولكن لا تصفي الماء من الارز.
  • بعد انخفاض الحرارة إلى درجة مناسبة، قم بتصفية السائل واشرب كوب أو اثنين يوميًا.

4- ماء بذور الكتان

تحتوي بذور الكتان على ألياف طبيعية مهمة تجعله علاجًا فعالًا لمشكلات الأمعاء المختلفة.

فعناصرها الغذائية، بجانب أحماضها الدهنية ومضادات الأكسدة الموجودة فيها، تخفف الالتهاب وتحفز عملية التخلص من المخلفات.

المكونات

  • 1 ملعقة كبيرة من بذور الكتان
  • 1 كوب من الماء

الاستهلاك

  • انقع بذور الكتان في كوب الماء طوال الليل.
  • في اليوم التالي، قم بتصفية السائل واشربه.
  • اشرب كوبًا يوميًا حتى تلاحظ تحسن الأعراض.

اقرأ أيضًا:

أحماض المعدة – أفضل 5 علاجات منزلية طبيعية لمواجهة مشكلة الحموضة

5- الجزر

الجزر

الجزر غني بالألياف والمركبات المضادة للالتهاب. ولذلك يساعد على تخفيف آلام وتهيج الأمعاء.

يحتوي الجزر أيضًا على البروبيوتيك، وهو ما يعني أنه يغذي البكتيريا المفيدة التي تقوم بحماية القولون.

بجانب ذلك، تقلل عناصر الجزر الغذائية قابلية الجسم للإصابة بالحالات المزعجة كالإسهال والتقيؤ.

الاستهلاك

  • حضر عصير الجزر باستخدام عصارة.
  • يمكنك أيضًا تحضير هريس عن طريق غلي الجزر في الماء دون إضافة ملح.
  • استهلك الجزر يوميًا حتى تلاحظ تحسن الأعراض.

6- الموز

يحتوي الموز على نوع من الألياف يُعرف باسم البكتين، والذي يساعد على موازنة مستويات الباهاء ومكافحة الإسهال والإمساك.

بالإضافة إلى ذلك، يساهم محتواه الغني بالمغنيسيوم والبوتاسيوم في موازنة شوارد الجسم الكهربائية، وهو ما يعتبر أفضل وسائل علاج مرض التهب القولون المزمن .

المكونات

  • 1 حبة موز ناضجة
  • 1 ملعقة صغيرة من العسل

الاستهلاك

  • قم بهرس الموزة، وامزجها مع العسل، ثم كل المزيج.
  • يمكنك أيضًا إضافة الموز إلى عصائر السموذي أو أكل قطع من الموز على مدار اليوم.

هل تعاني من مرض التهب القولون المزمن ؟ جرب هذه العلاجات وودع أعراض المشكلة المزعجة!

  • Ke F, Yadav PK, Ju LZ. Herbal medicine in the treatment of ulcerative colitis. Saudi J Gastroenterol. 2012;18(1):3–10. doi:10.4103/1319-3767.91726
  • Huertas, R. A. P. (2013). Yogur en la salud humana. Revista Lasallista de Investigacion.
  • Martinchik, A. N., Baturin, A. K., Zubtsov, V. V, & Molofeev, V. I. (2012). [Nutritional value and functional properties of flaxseed]. Voprosy Pitaniia.
  • Fallahzadeh H, Jalali A, Momayyezi M, Bazm S. Effect of Carrot Intake in the Prevention of Gastric Cancer: A Meta-Analysis. J Gastric Cancer. 2015;15(4):256–261. doi:10.5230/jgc.2015.15.4.256
  • Sharma KD, Karki S, Thakur NS, Attri S. Chemical composition, functional properties and processing of carrot-a review. J Food Sci Technol. 2012;49(1):22–32. doi:10.1007/s13197-011-0310-7
  • Wong C, Harris PJ, Ferguson LR. Potential Benefits of Dietary Fibre Intervention in Inflammatory Bowel Disease. Int J Mol Sci. 2016;17(6):919. Published 2016 Jun 14. doi:10.3390/ijms17060919