طريقة تبييض الأسنان بمكون طبيعي 100%

24 ديسمبر، 2019
بينما تكلف معظم الطرق التجارية الكثير من المال، يمكنك الاتجاه للحلول البديلة، التي تعتبر طبيعية وفي نفس الوقت غير مكلفة. اكتشف وسيلة طبيعية فعالة معنا اليوم!

على الرغم من أن الحفاظ على الأسنان بيضاء تمامًا هو أمر صعب، تتوافر العديد من العلاجات الاحترافية والمنزلية لأجل تبييض الأسنان بفعالية.

بينما تكلف معظم الطرق التجارية الكثير من المال، يمكنك الاتجاه للحلول البديلة، التي تعتبر طبيعية وفي نفس الوقت غير مكلفة.

هذا هو الحال مع المكون الموجود في أغلب بيوتنا والذي من شأن خصائصه إزالة بقع الأسنان ومنحها مظهرًا صحيًا.

المنتج الذي نتحدث عن هو خل التفاح، المكون الذي يتميز بمجموعة من الفوائد الرائعة لصحة الأسنان. تابع القراءة!

خل التفاح لأسنان ناصعة البياض

خل التفاح لأجل تبييض الأسنان

هذا المكون العضوي 100% هو علاج تقليدي للأمور المتعلقة بصحة الأسنان.

يحضر خل التفاح من خلال تخمير حبات التفاح الناضجة، ويتحول خلال هذه العملية إلى منتج قلوي.

يحتوي خل التفاح على البيكتين، إنزيمات طبيعية ومعادن مثل الحديد، الكالسيوم، البوتاسيوم والماغنيسيوم. كل هذه العناصر ضرورية للحفاظ على الأسنان قوية.

على الرغم من أن معظم فوائده تتعلق بالصحة الداخلية. لكن يمكن استخدام هذا المكون أيضا كغسول للفم.

فمركباته الحمضية، مثل حمض الأسيتيك، تقلل من وجود الجراثيم، وتحمي من حدوث التهابات مثل التهابات اللثة والتجاويف.

ننصحك بقراءة:

ودع مشاكل الفم والأسنان مع هذا العلاج الطبيعي الفعال!

أسنان أكثر بياضا

يعمل خل التفاح أيضًا على تبييض الأسنان، على الرغم من أن تأثيره لا يماثل في قوته عملية تبييض الأسنان الاحترافية، إلا أنه يعتبر حلًا جيدًا للحماية من تكون القلح وبقع الطعام.

ميزة أخرى تستحق أن نذكرها هو أن خل التفاح يقلل من الحموضة الزائد ويعادل البيئة التي تحتاجها الباكتريا لتعيش. يعمل ذلك على منع حدوث الالتهابات ويخفف رائحة الفم السيئة.

لأن الحموضة قد تكون شديدة بعض الشيء على مينا الأسنان، لذا يجب عدم استخدامه بدون تخفيفه أولاً بالماء.

على الرغم من أنك قد تظن أن النتائج ستكون أفضل إذا استخدمته بدون تخفيف، مع الوقت قد يضعف الأسنان.

حتى تتمكن من استخدامه بدون قلق، اتبع الوسيلة التي سنكرها في القسم التالي.

اقرأ أيضًا:

بلاك الأسنان – كافح اللويحات السنية باستخدام هذه العلاجات الطبيعية

طريقة استخدام خل التفاح من أجل تبييض الأسنان

وصفة خل التفاح

من أجل ضمان الحصول على النتيجة من هذا العلاج خلال وقت قصير، احرص على شراء خل تفاح عضوي 100%.

من المحتمل أن تجد منتجات أقل تكلفة، لكن على الرغم من أنك ستوفر القليل من المال، إلا أنها لن تكون بنفس الفعالية لأنها تفقد جودتها الغذائية أثناء عملية التكرير.

المكونات

  • 1 ملعقة صغيرة من خل التفاح (5 مل)
  • نصف كوب من الماء الدافيء (125 مل)

الإرشادات

  • قم بتخفيف خل التفاح في الماء الدافيء واستخدم المزيج في المضمضة قبل غسل أسنانك في الصباح.
  • تغرغر لمدة 30 ثانية، قم ببصق السائل، واغسل أسنانك كالمعتاد.
  • إذا كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة أو التهاب في الفم، كرر هذا الأمر مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • كرر هذا العلاج يوميًا، وتحلى بالصبر حتى تبدأ في رؤية النتيجة.

اكتشف:

طبقة جير الأسنان – 5 علاجات منزلية تساعدك على إزالتها

  نصائح للحصول على أفضل نتائج عند تبييض الأسنان!

على الرغم من أن نتائج هذا العلاج ستختلف من شخص لآخر، توجد بعض النصائح لتحسين النتائج.

إذا كنت تحاول تقليل مظهر البقع وتفتيح أسنانك، حاول تجنب تناول الأطعمة التالية:

  • الشوكولاتة الداكنة
  • اليخنات
  • الكاتشب وصلصة الصويا
  • الشمر
  • التوت البري
  • القهوة
  • المشروبات الغازية

بينما يمكنك الاستمتاع بهذه الأطعمة كل فترة، من الأفضل تقليلها على الأقل خلال فترة العلاج.

من المهم أيضا التزام الحذر عند غسل الأسنان بالفرشاة، والانتظار 30 دقيقة بعد كل وجبة.

فبعض المكونات في الأطعمة تغير درجة الحموضة في الفم، وعندما تقوم بغسل أسنانك بالفرشاة على الفور قد تتسبب تلك الأطعمة في إضعاف المينا.

استخدم مع العلاج معجون أسنان عالي الجودة وسترى أنه بالفعل يمكن الحصول على أسنان ناصعة البياض.

Joshi, V. K., & Sharma, S. (2009). Cider vinegar: Microbiology, technology and quality. In Vinegars of the World. https://doi.org/10.1007/978-88-470-0866-3_12

White, D. J. (1997). Dental calculus: Recent insights into occurrence, formation, prevention, removal and oral health effects of supragingival and subgingival deposits. European Journal of Oral Sciences. https://doi.org/10.1111/j.1600-0722.1997.tb00238.x

Jin, Y., & Yip, H. K. (2002). Supragingival calculus: Formation and control. Critical Reviews in Oral Biology and Medicine. https://doi.org/10.1177/154411130201300506