خصائص خل التفاح المدعومة بالأدلة العلمية

لخل التفاح خصائص عديدة، وهو من المنتجات متعددة الاستعمالات أيضًا. وبعد الكثير من الدراسات، يدعم العلم حاليًا بعض الفوائد الصحية التي ترتبط بهذا المنتج الطبيعي منذ زمن بعيد. تابع القراءة لاكتشافها!
خصائص خل التفاح المدعومة بالأدلة العلمية

آخر تحديث: 06 ديسمبر, 2020

تدعم الأدلة العلمية العديد من خصائص خل التفاح الصحية المعروفة. وبرغم أن العديد من استعمالاته تظل بدون أدلة علمية تثبت فعاليته، إلا أننا نمتلك الآن أدلة تثبت قيمته الغذائية وبعض قدراته كمضاد للالتهاب ومضاد للميكروبات.

للبدء، يجب أن نشرح أنه يتم الحصول على هذا المنتج من خلال مزج التفاح والخميرة. تقوم الخميرة بتخمير السكريات الموجودة في التفاح وتحولها إلى كحول. لاحقًا، تحول البكتيريا الكحول إلى حمض الخليك (الأسيتيك).

وهذا بالضبط ما يضفي عليه مذاقه الحمضي ورائحته القوية، وترجع إليه أيضًا فوائده الصحية المثبتة. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي خل التفاح على أحماض أخرى، فيتامينات، معادن ومركبات أخرى تساهم كثيرًا في الحفاظ على الصحة العامة.

خصائص خل التفاح المثبتة علميًا

خصائص خل التفاح المثبتة علميًا

خل التفاح، كأنواع الخل الأخرى، يحتوي على مركبات نشطة حيويًا بقدرات دوائية. وفقًا لمراجعة منشورة في Food Chemistry، يتسم هذا المنتج بتركيز عالٍ من البوليفينولات والأحماض العضوية والعناصر الغذائية الدقيقة. وجميعًا يساهم في تحسين الصحة والحفاظ عليها عند امتصاص الجسم لها.

وبسبب مكوناته المذكورة، يمتلك الخل خصائص مضادة للميكروبات والأكسدة والسكري وارتفاع ضغط الدم. وهو يرتبط أيضًا بتحسين صحة البشرة وتجنب الشيخوخة المبكرة.

لنلق نظرة على فوائده المثبتة علميًا.

1- يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا

خل التفاح مادة حافظة ومطهرة طبيعية بسبب احتوائه على حمض الخليك. فهذا الحمض يثبط نمو البكتيريا، كالإشريكية القولونية، والتي تزيد معدل تحلل الأطعمة وتتسبب في ظهور الالتهابات في الجسم.

في دراسة منشورة في عام 2018، أثبت الباحثون أن للخل خصائص متعددة مضادة للميكروبات. وذلك لأنه يكافح بشكل أساسي مسببات أمراض كالإشريكية القولونية والمكورة العنقودية الذهبية والمبيضة البيضاء. ولكن لا نزال نحتاج إلى المزيد من الدراسات لتحديد الجرعات الآمنة الفعالة.

2- منظم للجلوكوز

إحدى أهم فوائد خل التفاح هي مساهمته في تنظيم مستويات جلوكوز الدم. لا يمكن اعتبار هذا المنتج علاج للسكري، ولكن استهلاكه بكميات معتدلة يدعم العقاقير التقليدية في عملية استعادة توازن مستويات السكر.

وجدت دراسة منشورة في Diabetes Care أن تناول خل التفاح المخفف في الماء يمكن أن يساعد على تحسين حساسية الإنسولين بنسبة تصل بين 19% و34%، خاصةً مع الوجبات الغنية بالكربوهيدرات.

في نفس الوقت، يوجد مراجعة منشورة في Molecular Nutrition and Food Research، حيث انتهى الباحثون إلى أن الخل يساعد على تحسين وظائف الإنسولين بعد الوجبات. وهو ما يؤدي بدوره إلى تخفيض مستويات سكر الدم.

3- قد يساعد على دعم جهود فقدان الوزن

يتحدد الوزن حسب العديد من العوامل، سواء أكانت وراثية أو متعلقة بأسلوب الحياة. وخل التفاح لا يمكن أن يساعد على خسارة الوزن وحده. ولكن، استهلاكه يعد مكملًا جيدًا لمن يحاولون فقدان الوزن بالوسائل الفعالة المعروفة.

تشير الدراسات إلىأن الاستهلاك المعتدل يزيد من الشعور بالشبع. وبالتالي، تقل الحاجة إلى تناول السعرات الحرارية، فيزيد فقدان الوزن.

في الواقع، في دراسة منشورة في مجلة American Dietetic Association، وجد الباحثون أن استهلاك الخل بعد وجبة ثقيلة غنية بالكربوهيدرات يزيد من شعور الشبع بشكل واضح. وقد أدى ذلك إلى استهلاك المشاركين في الدراسة بين 200-275 سعرة حرارية أقل خلال اليوم.

أيضًا، في دراسة أخرى منشورة في Bioscience, Biotechnology, and Biochemistry، لاحظ الباحثون أن الاستهلاك اليومي لخل التفاح أدى إلى انخفاض في نسبة دهون البطن لدى المشاركين.

4- قد يدعم صحة القلب والأوعية الدموية

يوجد مناقشات مستمرة حول فوائد خل التفاح فيما يتعلق بصحة القلب والأوعية الدموية. في الواقع، يعتقد البعض أن استهلاكه بشكل يومي يقلل مستويات الكوليسترول وخطر الإصابة بأمراض القلب. ولكن لا يوجد أدلة علمية تثبت ذلك.

مع ذلك، في دراسات تمت على الحيوانات، وُجد أن هذا المنتج يقلل بالفعل عوامل خطر الأمراض القلبية الوعائية، كتراكم الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم. ويبدو أيضًا أن له قدرات مكافحة لارتفاع ضغط الدم. ولكن لا يوجد حتى الآن بيانات تؤكد هذه التأثيرات لدى البشر.

في جميع الأحوال، طالما كان استهلاكه معتدلًا، يمكن إضافته إلى النظام الغذائي المتوازن بدون مشاكل. استشر طبيب إذا كنت تستعمل أي أدوية.

5- له استعمالات في مجال العناية بالبشرة

خصائص خل التفاح

موضوع استعمال خل التفاح على البشرة لا يزال محل جدل واسع. فبعض أطباء الأمراض الجلدية ينصحون بعدم استعماله أبدًا. ولكن، البعض الآخر يزعم أنه يساهم في السيطرة على أعراض الإكزيما والقشرة عند تخفيفه في الماء.

كيف يمكن تفسير ذلك؟ يحمي الجلد حاجز وقائي حمضي، ويزيد الجفاف والالتهابات إذا حدث اختلال فيه. ويبدو أن الأحماض الطبيعية الموجودة في الخل تستعيد توازن درجة حموضة البشرة الطبيعية. ولكن لا يوجد أدلة علمية حاسمة على ذلك.

في جميع الأحوال، خفف الخل في كمية مساوية من الماء دائمًا لتجنب أي تأثيرات سلبية. ومن الأفضل تجربة المزيج على جزء صغير من ظهر اليد قبل استعماله على أي مكان آخر. إذا لاحظت ظهور أي رد فعل غير مرغوب فيه، اغسل يدك بكمية وافرة من الماء ولا تستعمله مجددًا.

كيفية استغلال خصائص خل التفاح

أبقيه في مطبخك واستخدمه بانتظام. فهو مكون رائع يمكن إضافته لتنكيه السلطات، أو استخدامه في تحضير المايونيز منزلي الصنع، والعديد من الوصفات الأخرى. يمكنك أيضًا تخفيف ملعقة أو ملعقتين صغيرتين منه في كوب من الماء الدافئ وشربه كل صباح.

تجنب استخدامه بدون تخفيف لأنه قد يؤدي إلى تآكل طبقة مينا الأسنان وبعض الأعراض المزعجة الأخرى. وإذا كنت تستعمل أي أدوية، استشر طبيب أولًا قبل استعماله. وتذكر أنه ليس مكونًا سحريًا، ولا يجب استبدال أي أدوية موصوفة من قبل طبيبك به أبدًا.

It might interest you...

خل التفاح – 6 آثار جانبية سلبية تنتج عن استعماله بشكل مفرط
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
خل التفاح – 6 آثار جانبية سلبية تنتج عن استعماله بشكل مفرط

الكثيرون غير مدركين للآثار الجانبية لهذا المنتج. ولكن، برغم فوائد خل التفاح الصحية العديدة، استعماله بكميات كبيرة قد يؤدي إلى ردود فعل غير مرغوب في...



  • Ho CW, Lazim AM, Fazry S, Zaki UKHH, Lim SJ. Varieties, production, composition and health benefits of vinegars: A review. Food Chem. 2017;221:1621-1630. doi:10.1016/j.foodchem.2016.10.128
  • Entani E, Asai M, Tsujihata S, Tsukamoto Y, Ohta M. Antibacterial action of vinegar against food-borne pathogenic bacteria including Escherichia coli O157:H7. J Food Prot. 1998;61(8):953-959. doi:10.4315/0362-028x-61.8.953
  • Yagnik D, Serafin V, J Shah A. Antimicrobial activity of apple cider vinegar against Escherichia coli, Staphylococcus aureus and Candida albicans; downregulating cytokine and microbial protein expression. Sci Rep. 2018;8(1):1732. Published 2018 Jan 29. doi:10.1038/s41598-017-18618-x
  • Johnston, C. S., Kim, C. M., & Buller, A. J. (2003). Vinegar Improves Insulin Sensitivity to a High-Carbohydrate Meal in Subjects With Insulin Resistance or Type 2 Diabetes. Diabetes Care, 27(1), 281–282. https://doi.org/10.2337/diacare.27.1.281
  • Lim J, Henry CJ, Haldar S. Vinegar as a functional ingredient to improve postprandial glycemic control-human intervention findings and molecular mechanisms. Mol Nutr Food Res. 2016;60(8):1837-1849. doi:10.1002/mnfr.201600121
  • Brighenti F, Castellani G, Benini L, et al. Effect of neutralized and native vinegar on blood glucose and acetate responses to a mixed meal in healthy subjects. Eur J Clin Nutr. 1995;49(4):242-247.
  • Halima BH, Sonia G, Sarra K, Houda BJ, Fethi BS, Abdallah A. Apple Cider Vinegar Attenuates Oxidative Stress and Reduces the Risk of Obesity in High-Fat-Fed Male Wistar Rats. J Med Food. 2018;21(1):70-80. doi:10.1089/jmf.2017.0039
  • Na L, Chu X, Jiang S, et al. Vinegar decreases blood pressure by down-regulating AT1R expression via the AMPK/PGC-1α/PPARγ pathway in spontaneously hypertensive rats. Eur J Nutr. 2016;55(3):1245-1253. doi:10.1007/s00394-015-0937-7