شراب الهندباء البرية - خمسة أسباب تدفع إلى استهلاكه بانتظام

يستطيع شراب الهندباء البرية أن يعزز جهازك المناعي ويحميك من الارتفاع المفاجئ لمستويات السكر في الدم ليلًا. ولكن يجب عليك استشارة الطبيب دائمًا قبل الاستعانة به.
شراب الهندباء البرية - خمسة أسباب تدفع إلى استهلاكه بانتظام
Elisa Morales Lupayante

مكتوب ومدقق من قبل معلمة تربية بدنية وتغذية Elisa Morales Lupayante.

آخر تحديث: 06 مايو, 2019

إذا كنت من محبي العلاجات الطبيعية، فبلا شك قد سمعت من قبل أو جربت استهلاك شراب الهندباء البرية بعد تناول وجبة ثقيلة ليساعدك على الهضم.

وفي هذه المقالة، نرغب في اقتراح شيء مختلف عليك. فاستهلاك شراب الهندباء البرية قبل النوم مفيد جدًا. وسنستعرض 5 أسباب تدفعك إلى القيام بذلك.

للعديد من الناس، تُعتبر الهندباء البرية عشبة مزعجة تجتاح شقوق الأرصفة وحسب.

ولكن في الواقع، يجب علينا أن نكون شاكرين لانتشارها وخصائصها القوية التي تقدم لنا العديد من الفوائد.

فالهندباء البرية تُعد إحدى أقوى الأعشاب الطبية المتاحة وأكثرها فعالية في مواجهة بعض الحالات.

 1- شاي الهندباء البرية للكبد والكليتين

نبات الهندباء

يكون الكبد من أعضاء الجسم الأكثر نشاطًا أثناء النوم. ففي هذا الوقت، يقوم بوظائفه الأساسية لتطهير الجسم، استقلاب الإنزيمات وامتصاص الفيتامينات.

يحتاج هذا “المعمل الداخلي” إلى أمرين أساسيين خلال الساعات الأخيرة من اليوم:

  • لا يجب لوجبتنا الأخيرة أن تكون ثقيلة.
  • لا يجب أن تحتوي على كمية كبيرة من الدهون.

يحب الكبد الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة. ولذلك يساهم شراب الهندباء البرية في تنشيط وظائف الكبد.

في نفس الوقت، لا يجب علينا أن ننسى أن هذا النبات من مدرات البول القوية، وبذلك يساعد الكليتين على التخلص من المخلفات من خلال البول.

بجانب ذلك، تمنع الهندباء البرية نمو الميكروبات في الجهاز البولي وتنظم مستويات الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم.

2- تجنب ارتفاع مستوى سكر الدم بشكل مفاجئ ليلًا

يميل مستوى السكر في الدم إلى الحفاظ على توازنه لبضع ساعات بعد استهلاك كل وجبة.

ومع ذلك، بالنسبة لبعض الأفراد، خاصةً المصابين بالسكري، ترتفع مستويات السكر بشكل كبير أثناء النوم.

تُعرف هذه الظاهرة باسم “ظاهرة الفجر”. ويحدث ذلك بسبب نشاط بعض الهرمونات كالكورتيزون والأدرينالين، والتي تحفز هذه التقلبات.

يمكن لذلك أن يحدث بسبب بعض العوامل الأخرى أيضًا كعدم تذكر أخذ الأدوية الموصوفة، أو عدم استهلاك ما يكفي من الطعام في وجبة العشاء.

وفي بعض الأحيان، يمكن ببساطة مواجهة هذه الظاهرة الغريبة التي تصيب بعض الأفراد عن طريق استهلاك شراب الهندباء البرية.

3- شراب الهندباء البرية لمكافحة الالتهاب

مكافحة الالتهاب

تحتوي الهندباء البرية على الأحماض الدهنية الأساسية ومضادات الأكسدة كالبيتا كاروتين.

بجانب أنها غنية بفيتامين سي، البوتاسيوم، الحديد، الكالسيوم، المغنيسيوم، الزينك، الفوسفور وفيتامين د.

هذا المزيج المذهل من العناصر الغذائية يعمل على مكافحة الالتهاب الداخلي ويكافح حالات كالتهاب المفاصل وهشاشة العظام.

إذا كنت تشعر بالوخز في يديك، تصاب بالتقلصات في قدميك أو تشعر بألم المفاصل التقليدي، استعن باستهلاك شراب الهندباء البرية قبل النوم.

4- ودع الإمساك

تعتبر الساعات الأولى من اليوم هي أفضل أوقات التغوط لتطهير الأمعاء وبدء اليوم بشكل صحيح.

للقيام بذلك، لا يوجد عنصر أكثر فعالية في تحفيز حركة الأمعاء بعد ليلة من النوم الهادئ من الهندباء البرية.

فهي من النباتات الغنية بالألياف، وهي قادرة على منع إصابتك بمشكلات الجهاز الهضمي. وبجانب تخفيف آلام المعدة، تساعدك أيضًا على تجنب الغازات المعوية.

ستمنحك جميع هذه الخصائص الفرصة للحصول على نوم عميق وهادئ، وستستيقظ جاهزًا لدخول الحمام.

5- تعزيز جهازك المناعي أثناء النوم

هناك العديد من الدراسات التي تثبت فعالية خصائص الهندباء البرية في تعزيز الجهاز المناعي، ومذاقها المر يشير إلى هذه القدرات.

بمزج هذه الخصائص المطهرة مع محتواها الغني بالفيتامينات، المعادن والعناصر الغذائية النباتية، تساعدنا الهندباء البرية على تجنب تراكم السموم في أجسادنا.

وفي نفس الوقت، تعمل على تعزيز دفاعاتنا بفعالية لمواجهة أنواع الفيروسات والميكروبات المختلفة.

في النهاية، يجب الإشارة هنا إلى أن شراب الهندباء البرية لا يناسب النساء الحوامل، من يعاني من مشاكل المرارة أو من حصوات الكلى.

لذلك يجب أن تستشير طبيبك قبل استهلاك هذا المشروب بانتظام.

قد يثير اهتمامك ...

مشروب الكركم – فوائد رائعة غير متوقعة لمشروب الكركم السحري
لك العافية
اقرأها باللغة لك العافية
مشروب الكركم – فوائد رائعة غير متوقعة لمشروب الكركم السحري

يحتوي مشروب الكركم على عدد كبير من المزايا والفوائد الطبية والصحية. نقدم لكم خلال هذا المقال كافة المعلومات حول فوائده وطريقة اعداده وتحضيره.



  • Choi, U. K., Lee, O. H., Yim, J. H., Cho, C. W., Rhee, Y. K., Lim, S. Il, & Kim, Y. C. (2010). Hypolipidemic and antioxidant effects of dandelion (Taraxacum officinale) root and leaf on cholesterol-fed rabbits. International Journal of Molecular Sciences. https://doi.org/10.3390/ijms11010067

  • Yarnell, E., & Abascal, K. (2009). Dandelion (Taraxacum officinale and T mongolicum). Integrative Medicine. https://doi.org/10.1016/j.jep.2011.02.027

  • Wirngo, F. E., Lambert, M. N., & Jeppesen, P. B. (2016). The physiological effects of dandelion (Taraxacum officinale) in type 2 diabetes. Review of Diabetic Studies. https://doi.org/10.1900/RDS.2016.13.113


محتويات هذا المنشور هي لأغراض إعلامية فقط. لا يمكنها في أي وقت أن تعمل على تسهيل أو استبدال التشخيصات أو العلاجات أو التوصيات التي يقدمها الأطباء المحترفون. استشر طبيبك الموثوق به إذا كانت لديك أي شكوك واطلب موافقته قبل البدء في أي إجراء.