المخاطر، الآثار الجانبية، وفوائد السرسبريلة

12 أكتوبر، 2020
السرسبريلة هو نبات معروف بتطبيقاته الطبية المتنوعة. ومع ذلك، كما هو الحال مع العلاجات العشبية الأخرى، يمكن أن يسبب أيضًا بعض الآثار الجانبية. تابع القراءة لاكتشاف المزيد عنه.

نبات السرسبريلة معروف بفوائده الصحية. إنه نبات متسلق من جنس الفشاع ويمكن أن يصل ارتفاعه إلى 15 مترًا (50 قدمًا). هناك أنواع مختلفة، ولكن الأكثر استخدامًا للعلاج بالنباتات هي الأنواع الأمريكية، بما في ذلك، smilax ornatk, smilax officinalik, smilax medick, smilak, siphilitica، من بين أنواع أخرى.

كما هو مفصل في دراسة نشرت في مجلة البحوث الدوائية، فقد أظهرت أجزاؤه نشاط مضاد للالتهابات ومعالجًا للمناعة. بينما لا تزال آثاره قيد الدراسة، إلا أنه يتم استخدامه حاليًا لصنع المكملات.

الفوائد الصحية لنبات السرسبريلة

لا يزال الباحثون يدرسون فوائد نبات السرسبريلة. ومع ذلك، وفقًا لبعض المنشورات، مثل دستور الأدوية للولايات المتحدة الأمريكية، فإن العديد من الفوائد التي تنسب إليه هي نتاج لتركيزه الكيميائي النباتي، من بينها triterpenesk, sarsaparilloside, parillin,smitilbine, و مركبات الفينولات، من بين آخرين.

ومع ذلك، من المهم معرفة أن الدراسات التي أجريت حول السرسبريلة على البشر ليست حديثة وليست كافية لتأكيد فوائدها. على أي حال، يعد الاستخدام المعتدل آمنًا لغالبية البالغين الأصحاء ولا ينبغي أن يسبب مشكلة.

الأمر المهم الذي يجب مراعاته هو أنه ليس علاجًا أوليًا ضد الأمراض، وبالتالي، لا يزال يتعين عليك طلب الرعاية الطبية. بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لعدم وجود دليل على سلامته وفعاليته، فإن أفضل أمر هو استخدامه بعناية. دعونا نلقي نظرة فاحصة على استخداماته.

اقرأ أيضًا:

5 علاجات عشبية موضعية لمرض الصدفية

1. الصدفية

الصدفية ونبات السرسبريلة

على مدى عقود عديدة، تم استخدم جذور السرسبريلة كعلاج مساعد ضد الصدفية. في الواقع، هذا هو أحد الآثار القليلة للنبات المدعومة بالأدلة كما هو مثبت في الدراسة المنشورة في مجلة علم الأدوية المناعية الدولية.

وفقًا للبحث، فإن أحد المنشطات الموجودة في النبات، وهو سارسوبونين ، قادر على الانضمام إلى السموم الداخلية التي تسبب آفات في المرضى المصابين بهذا المرض الجلدي. نتيجة لذلك، يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض.

اكتشف:

مرض الصدفية – كيفية التعامل مع مرض الصدفية في حالة الأطفال

2. التهاب المفاصل

في بنية جذر نبات السرسبريلة يوجد مركب فلافونويد يسمى أستيلبين. في الواقع، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة الطب البديل المكمل القائم على الأدلة، فإن هذا المركب النباتي أظهر إمكانية التقليل من الاستجابة الالتهابية في الحيوانات المصابة بالتهاب المفاصل المستحث.

ورغم أننا في احتياج إلى المزيد من الدراسات لاختبار تلك التأثيرات على البشر، فإن النتائج واعدة. بالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة غير مؤكدة تشير إلى أن تناول هذا المكمل، سواء كان مسحوقًا أو ممزوجًا، يمكن أن يساعد على مكافحة التهابات المفاصل.

3. مرض الزهري

يبدو أن نبات السرسبريلة له فوائد ضد بعض الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل مرض الزهري. ورغم أنه لا يحل محل العلاج  بالمضادات الحيوية والأدوية الأخرى، فإنه قد يكون مساعدًا لمنع نمو البكتيريا.

في مقال نشر في مجلة الجزيئات، كان لهذا النبات تأثيرات إيجابية ضد ستة أنواع من البكتيريا وفطر واحد. كانت مركباته الفينولية مسؤولة عن التأثيرات.

4. صحة الكبد

صحة الكبد

في دراسة نشرت في مجلة علم الأحياء الغشائية، وجدوا أن هذا النبات له تأثيرات وقائية على الكبد.

بفضل مركبات الفلافونويد ، يمكن أن يساعد تناوله كمكمل غذائي في تحسين وظائف الكبد. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يقلل من الآثار السلبية الناجمة عن الجذور الحرة.

ننصحك بقراءة:

أفضل العلاجات الطبيعية التي تساعد على تخليص كبدك من السموم

المخاطر والآثار جانبية للسرسبريلة

على الرغم من الافتقار إلى الأدلة، فإن السرسبريلة معروفة بالفوائد التي ذكرناها. ومع ذلك، من المهم أن ندرك أنه في بعض الحالات تنطوي على مخاطر وآثار جانبية. بشكل عام، لا يواجه البالغون الأصحاء مشاكل عند تناول المكملات الغذائية بشكل معتدل.

ومع ذلك، ننصحك بالحذر في الحالات التالية:

  • النساء الحوامل والمرضعات.
  • الأمراض المزمنة – يجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.
  • أدوية أخرى – رغم عدم وجود أي معلومات عن التفاعلات مع العقاقير الأخرى، إلا أننا لا نستطيع أن نتجاهل الاحتمال. لذلك، إذا كنت تتناول أدوية أخرى، فمن الأفضل استشارة أخصائي.

حتى يومنا هذا، لم تحدد أي جرعة آمنة من المكملات الغذائية. يمكن أن تحتوي المكملات على ما بين 100 و1000 ميليجرام. ومن الأهمية بمكان ألا يتم تجاوز هذه الجرعة. على الرغم من عدم وجود معلومات عن آثار جانبية خطيرة، فنحن نعلم أن الزيادة المفرطة قد تؤدي إلى تهيج المعدة.

وأخيرًا، من المهم ملاحظة أن إدارة الغذاء والدواء في الأمريكية لم توافق على هذا النوع من العلاج نظرًا لعدم وجود أدلة حول سلامته وفعاليته. لذلك، يجب أن تستخدمه باعتدال، كمكمل للعلاجات الأخرى.

  • Jiang, J., Wu, F., Lu, J., Lu, Z., & Xu, Q. (1997). Anti-inflammatory activity of the aqueous extract from Rhizoma smilacis glabrae. Pharmacological Research36(4), 309–314. https://doi.org/10.1006/phrs.1997.0234
  • Di, T. T., Ruan, Z. T., Zhao, J. X., Wang, Y., Liu, X., Wang, Y., & Li, P. (2016). Astilbin inhibits Th17 cell differentiation and ameliorates imiquimod-induced psoriasis-like skin lesions in BALB/c mice via Jak3/Stat3 signaling pathway. International Immunopharmacology32, 32–38. https://doi.org/10.1016/j.intimp.2015.12.035
  • Kim, J. H., Kismali, G., & Gupta, S. C. (2018). Natural Products for the Prevention and Treatment of Chronic Inflammatory Diseases: Integrating Traditional Medicine into Modern Chronic Diseases Care. Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine. Hindawi Limited. https://doi.org/10.1155/2018/9837863
  • She T, Zhao C, Feng J, et al. Sarsaparilla (Smilax Glabra Rhizome) extract inhibits migration and invasion of cancer cells by suppressing TGF-β1 pathway. PLoS One. 2015;10(3):e0118287. Published 2015 Mar 5. doi:10.1371/journal.pone.0118287
  • Xu, S., Shang, M. Y., Liu, G. X., Xu, F., Wang, X., Shou, C. C., & Cai, S. Q. (2013). Chemical constituents from the rhizomes of Smilax glabra and their antimicrobial activity. Molecules18(5), 5265–5287. https://doi.org/10.3390/molecules18055265
  • Xia, D., Fan, Y., Zhang, P., Fu, Y., Ju, M., & Zhang, X. (2013). Protective effects of the flavonoid-rich fraction from rhizomes of smilax glabra roxb. on carbon tetrachloride-induced hepatotoxicity in rats. Journal of Membrane Biology246(6), 479–485. https://doi.org/10.1007/s00232-013-9560-9