احتباس سوائل الجسم – 5 وسائل بسيطة للتخفيف من احتباس السوائل في الجسم

9 سبتمبر، 2018
الكربوهيدرات تساعد بشكل كبير في التخفيف من احتباس الماء، ما عليك سوى اختيار المناسب منها لما تريد تحقيقه.

إن احتباس سوائل الجسم والمعروف أيضًا باسم احتباس الماء هو مشكلة تواجه من يرغب في الحفاظ على لياقته. فهو أمر يبطئ سرعة حرق الدهون ويُشعرنا بالثقل.

وفي بعض الأحيان، مع زيادة سوء الحالة، يمكن لاحتباس الماء أن يعيق حالة الاسترخاء والشعور بالراحة.

على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي هذا الاحتباس فجأة إلى حالة من التشنجات أو التنميل أثناء مشاهدتنا فيلم أو قيامنا بالواجبات المنزلية الاعتيادية.

لذلك، نحن بحاجة إلى تغيير عاداتنا اليومية للتخلص من هذه المشكلة أو على الأقل لتخفيفها.

وللقيام بذلك بشكل مناسب، يجب أن نتساءل، ما الذي يسبب احتباس سوائل الجسم فعلًا؟

تتجمع السوائل في الأوعية الدموية أو الجهاز اللمفاوي. وهناك، ينبغي معالجتها والتخلص منها.

لكن في بعض الأحيان، لا يتم معالجة جميع السوائل بسبب زيادتها الكبيرة. وفي أحيان أخرى، بغض النظر عن كمية السوائل، لا تستطيع الأوعية الدموية معالجتها.

هنالك العديد من الأسباب لهذه المشكلة. وبعض مصادرها الشائعة هي سوء الدورة الدموية، السمنة أو الفشل الكلوي.

لهذا السبب عليك مناقشة طبيبك حتى تستبعد احتمالية إصابتك بأي مرض خطير، ولعلاج المشكلة بشكل مناسب.

ومع ذلك، فإنها عادةً ما تكون مشكلة بسيطة. وقد تكون مرتبطة بالعوامل التالية:

  • الجلوس أو الوقوف في مكان واحد لفترة طويلة.
  • تغيّر درجة الحرارة.
  • دورة الإباضة.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية.

يمكن أن تظهر أيضًا بسبب الآتي:

  • بعض الأدوية.
  • الكمية الزائدة من الملح في نظامك الغذائي.

مهما كانت الحالة، هناك دائمًا وسلية مناسبة للحد من احتباس الماء. كما أن الأمر سهل للغاية.

5 طرق بسيطة للتخفيف من احتباس سوائل الجسم

1- المشي لمدة 45 دقيقة في اليوم

سيدتان تمارسان رياضة المشي

المشي السريع سيحسّن بلا شك من جودة حياتك. فعند المشي تستخدم معظم عضلاتك. وعندما تقوم بذلك، يبدأ الدم في التدفق بسرعة أكبر و دون أي جهد.

من خلال القيام بذلك، سوف تنتشر السوائل الموجودة في الدم. أيضًا، سوف يتخلص التعرق من بعض تلك السوائل، مما يقلل من مقدار العمل الذي يجب على جسمك القيام به.

2- شرب 8 أكواب من الماء يوميًا

سيدة تشرب الماء

العديد من الناس يهملون شرب الماء لتجنّب زيادة احتباس سوائل الجسم، وهذا أمر سيء لأن جسمك يحتاج الماء ليعمل بشكل صحيح في هذه الحالة.

فالجسم يستخدم الماء للتخلص مما لا تحتاجه. لذا، فإن أولئك الذين لديهم هذه الحالة بحاجة لشرب المزيد من الماء.

وصحيح أن هذا الأمر قد يكون صعبًا على البعض نظرًا لأنهم يعتبروها مهمة مملة، لذلك ننصحك بشرب مختلف أنواع مشروبات الشاي، فهي مدرة للبول، تبقينا دافئين، وفيها العديد من الخصائص التي تساعدنا على البقاء بصحة جيدة.

3- تناول الكربوهيدرات

عند البدء في اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن، فإن أول شيء نقوم به هو الانقطاع عن تناول الكربوهيدرات. لكنها ما يعطينا الطاقة اللازمة للتفكير والعمل.

أيضًا، ضع في اعتبارك أن بعض الكربوهيدرات أفضل من غيرها. فتناول الكربوهيدرات والحبوب الكاملة بكميات صغيرة.

للقيام بذلك، ننصحك باستهلاك الحنطة السوداء أو طحين الحنطة الأصلية.

4- تناول الفواكه المدرّة للبول

عصير من الفواكه المدرة للبول

الفاكهة هي من الأطعمة المثيرة للجدل لأنها تحتوي على السكريات، لذا علينا أن نكون حذرين عند استهلاكها.

لكن، كما هو الحال مع الكربوهيدرات، بعض الفواكه مفيدة للتخلص من السوائل والبعض الآخر ليس كذلك.

أفضلها هو:

يمكنك تناولها أو شربها في العصير أو السموثي.

5- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين B6

هذا الفيتامين يذوب في السوائل ومن ثم يسهل إزالتها. وأفضل مصادر فيتامين B6 هي:

  • البقوليات
  • الكبدة
  • الحبوب الكاملة
  • حبوب الإفطار الكاملة
  • السمك المفلطح

مع هذه النصائح البسيطة، يمكنك محاربة احتباس سوائل الجسم ، كما يمكنك القيام بذلك دون الحاجة إلى إنفاق الكثير من المال.

بجانب ذلك، بإمكانك وضع خطة لتناول الطعام لكل أسبوع. بهذه الطريقة يمكنك الطهي دون الحاجة إلى إجهاد دماغك في التفكير مع حلول وقت كل وجبة.

يتبع الكثير من الناس هذه الاستراتيجية، لأنهم بهذه الطريقة يتناولون الطعام الصحي على الرغم من جدول أعمالهم المكتظ.

  • Schrier, R. W., & Fassett, R. G. (1998). Pathogenesis of sodium and water retention in cardiac failure. In Renal Failure (Vol. 20, pp. 773–781). Marcel Dekker Inc. https://doi.org/10.3109/08860229809045175
  • Warburton DE, Nicol CW, Bredin SS. Health benefits of physical activity: the evidence. CMAJ. 2006;174(6):801–809. doi:10.1503/cmaj.051351
  • Popkin BM, D’Anci KE, Rosenberg IH. Water, hydration, and health. Nutr Rev. 2010;68(8):439–458. doi:10.1111/j.1753-4887.2010.00304.x