أربع طرق طبيعية لتخفيف آلام أسفل الظهر

يجب اتباع أساليب مختلفة لتخفيف آلام الظهر. لأن ذلك سيعظم الفوائد ويساهم في تسريع عملية الشفاء.
أربع طرق طبيعية لتخفيف آلام أسفل الظهر

آخر تحديث: 28 ديسمبر, 2020

آلام الظهر مشكلة شائعة يعاني منها البالغون. يمكن أن تؤثر على ظهرك بالكامل ويمكن أن يصبح الألم شديدًا. آلام أسفل الظهر هي ما يسبب معظم المشاكل اليومية ويجب أن تعرف كيفية تخفيفها. تشير التقديرات إلى أن 80% من البالغين يعانون من آلام أسفل الظهر مرة واحدة على الأقل في حياتهم، ويجربون طرق مختلفة لتخفيف الألم.

وفقًا للجمعية الأمريكية لتقويم العمود الفقري، فإن آلام أسفل الظهر واحدة من الأسباب الرئيسية للإعاقة في جميع أنحاء العالم.

تشير إحصاءات من هذه المنظمة إلى أن أكثر من نصف السكان العاملين في الولايات المتحدة الأمريكية يبلغون عن آلام الظهر عامًا بعد عام. ولذلك يبحث الناس دومًا عن وسائل لتخفيف الألم، بما في ذلك العلاجات الطبيعية.

الأسباب الرئيسية لآلام أسفل الظهر

امرأة تمسك ظهرها

يلعب أسلوب الحياة الخامل دورًا كبيرًا في ألم الظهر.

يخضع الجزء السفلي من الظهر للكثير من الضغط لأنه يحمل وزن الجزء العلوي. بشكل عام، يتم دعم وزن الجزء العلوي من الجسم بالعمود الفقري، وفقراته المتراصة، والأقراص التي تشكله. تعمل هذه الأقراص كممتص للصدمات حتى لا تلمس عظام الفقرات بعضها. ومع ذلك، فإنها تبلى بتقدم العمر، فتصبح الإصابات أكثر شيوعًا.

يحدث هذا التآكل بمرور الوقت بسبب الإرهاق وعدم الحركة. يسبب هذا الألم المؤقت أو الخشونة، وفي بعض الحالات يصبح الألم مزمنًا ويؤثر على روتين الشخص اليومي وجودة حياته.

أسفل الظهر أكثر المناطق تضررًا بمرور الوقت، ويمكن أن يحدث هذا لأسباب مختلفة:

  • أداء الشخص أنشطة تتطلب جهدًا بدنيًا كبيرًا وتضمن حركات غير مريحة ووضعيات جسم غير صحية.
  • الشخص المصاب يجلس لفترات طويلة دون حركة.

طرق طبيعية لتخفيف آلام أسفل الظهر

يجب عليك في كل الأحوال استشارة الطبيب الذي يمكنه تحديد المشكلة الحقيقية. ومع ذلك، يصعب في الأغلب العثور على السبب الكامن وراء آلام الظهر في المريض، برغم التقدم التكنولوجي والتقنيات الكثيرة المتاحة. إلا أنه يجب أن تتبع هذه العملية لتلقي العلاج المناسب. هناك لحسن الحظ بعض الطرق الطبيعية التي يمكنك استخدامها لتخفيف ألم الظهر حتى لا تؤثر على أنشطتك اليومية. إن هذه العلاجات ليست سوى طريقة لتخفيف الأعراض وليست علاجًا للمشكلة الكامنة.

1. البرودة والحرارة

التطبيق المباشر للحرارة والبرودة علاج طبيعي فعال بدرجة كبيرة لتخفيف آلام الظهر. تساعد هذه التغيرات في درجات الحرارة على تقليل الالتهاب من خلال تعزيز تدفق الدم إلى المنطقة المتضررة من الإصابة أو المجهود البدني. تأتي تلك التقنية بنتائج جيدة حتى لو كان الألم بسبب التوتر الناتج عن وضعية جسم سيئة لمدة طويلة.

  • يمكنك وضع قربة ماء بارد أو أكياس ثلج مباشرة على منطقة الألم لتقليل الالتهاب.
  • بعد ذلك، استخدم كمادات الماء الساخن، أو حمامات الماء الدافئ لتعزيز الدورة الدموية. تريح هذه التقنية العضلات، وتقلل عدم الارتياح.

2. الثوم

وعاء من الثوم - آلام أسفل الظهر

الخصائص الصحية للثوم معروفة للجميع. الثوم في الواقع فعال بشكل خاص كمضاد للالتهابات يمكن أن يخفف من ألم أسفل الظهر.

يمكن أن يكون الثوم علاجًا طبيعيًا فعالًا لتخفيف آلام الظهر، وهذا لاحتوائه على الأليسين، الذي له خصائص مضادة للالتهابات. أكله نيئًا هو أسهل طريقة لاستخدامه لتخفيف الألم. كما يمكنك استخدامه كمسكن موضعي. للقيام بذلك، عليك صنع زيت مشتق من الثوم.

المكونات

  • 10 فصوص ثوم
  • 4 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند

التحضير

  • يسخن الزيت في مقلاة وتضاف فصوص الثوم. سخن فصوص الثوم على نار خفيفة حتى يصبح لونها بني.
  • بعد ذلك، اعصرها واحفظ الزيت في وعاء.
  • كما يمكنك أن تفعل ذلك بدون تسخين: فقط أضف الثوم إلى الزيت واتركه ينقع لمدة 5-10 أيام.

3. النشاط البدني

التمرين علاج طبيعي رائع لتخفيف آلام العضلات وأسفل الظهر. يمكنك البدء بخطة لياقة بدنية تتضمن تمارين يومية منخفضة التأثير مثل التمدد الخفيف، أو السباحة، أو المشي، لأن هذا مفيد للغاية في مواجهة الخشونة في هذه المنطقة.

أسلوب الحياة الخامل يؤثر بشكل كبير على عضلات أسفل الظهر. لذلك يمكنك تقويتها وتجنب المزيد من الإصابات بأداء التمارين الرياضية. كلما كانت العضلات أقوى، ستعاني من مشاكل أقل.

4. النوم الجيد

سيدة نائمة

تساعد الراحة الكافية على محاذاة منطقة أسفل الظهر. يمكن أن يكون النوم الجيد أفضل حل للكثير من مشاكلك الصحية.

يتم افراز الإندورفين عندما ننام، ويمكن أن تكون هذه الهرمونات فعالة كمسكن للآلام. عندما ينتج الجسم الإندورفين، تنخفض إشارات الألم المسجلة في الدماغ قليلًا. يخفف النوم المريح من القلق، والتوتر، والاكتئاب وغيرها من المشاكل المرتبطة بآلام الظهر المزمنة. من الشائع في الحقيقة أن يعاني الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر أيضًا من اضطرابات النوم.

يمكن أن يؤدي قلة النوم إلى تفاقم ألم أسفل الظهر. لذا من المهم التعامل مع كل منهما لتجنب هذه الحلقة المفرغة التي يمكن أن تضر صحتك. وفي كل الأحوال، من الأفضل دومًا استشارة طبيب مختص.

It might interest you...

آلام الظهر – قم بتجربة وضعيات اليوغا الأربع هذه لتخفيف آلام ظهرك
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
آلام الظهر – قم بتجربة وضعيات اليوغا الأربع هذه لتخفيف آلام ظهرك

وإن كانت قد لا تبدو بأنها ذات فائدة في البداية، إلا أن ممارسة بعض وضعيات اليوغا يمكن أن تكون وسيلة علاجية ناجعة في التخفيف من آلام الظهر وتجنب تطور...