أربعة علاجات طبيعية لالتهاب الحنجرة

18 سبتمبر، 2020
يسبب التهاب الحنجرة بحة في الصوت، التهاب الحلق، وسعال جاف. يحدث هذا عادة بسبب التهاب الأحبال الصوتية أو العدوى. هل يمكنك محاربته بالعلاجات الطبيعية؟ اكتشف ذلك في هذا المقال!

العلاجات الطبيعية لالتهاب الحنجرة هي خيارات علاجية يمكن أن تكون بمثابة علاجات مساعدة (علاجات ثانوية) لأعراض هذا المرض.

التهاب الحنجرة هو التهاب في الأحبال الصوتية، أو الحنجرة، والتي توجد في الجزء الأمامي من الحلق. يحدث ذلك بسبب الاستخدام المفرط، التهيج، أو العدوى في هذه المنطقة.

تتمثل أعراض الحالة الرئيسية في تشوه الصوت أو بحة في الصوت، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى مشاكل في البلع، التهاب الحلق، السعال الجاف، والشعور بالجفاف. بشكل عام، تتحسن الحالات غير الخطيرة من تلقاء نفسها في غضون أسبوع تقريبًا.

ومع ذلك، من المهم تجربة بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد على تهدئة الأعراض. وبالمثل، من المهم الانتباه إلى المضاعفات المحتملة، حيث قد تحتاج إلى زيارة الطبيب بخصوص ذلك.

أربعة علاجات طبيعية لالتهاب الحنجرة

وفقًا للمعلومات الواردة من Mayo Clinic، يمكن اعتبار التهاب الحنجرة حادًا عندما يستمر لفترة قصيرة. ومع ذلك، يمكن أن يكون مشكلة مزمنة أيضًا إذا استمر لفترة طويلة من الزمن.

في الحالة الأخيرة، سيتعين عليك مراجعة الطبيب لإجراء فحوصات أخرى، حيث قد يشير ذلك إلى حالة غير مشخصة تتطلب مزيدًا من العناية.

تحدث الحالات غير الخطيرة عادة بسبب عدوى فيروسية شائعة أو بسبب الجهد الصوتي المفرط.

نتيجة لذلك، يمكن أن تساعدك بعض العلاجات الطبيعية. على أي حال، إذا كان لديك أي شكوك، فتأكد من التحدث مع طبيبك قبل تجربتها.

دعونا نلقي نظرة على الأربعة خيارات.

ننصحك بقراءة:

علاج زيادة كثافة البلغم في الحلق

  1. الثوم الطازج مع العسل

الثوم الطازج مع العسل

يعد الثوم الطازج مع العسل أحد العلاجات الطبيعية التي يمكنك استخدامها لمحاربة التهاب الحنجرة. فهناك دراسات فردية تظهر فوائدها ضد الالتهابات والتهيج.

تشير مراجعة الدراسات المنشورة في مجلة ابن سينا للعلاج النباتي إلى أن الثوم له خصائص مضادة للجراثيم، مضادة للالتهابات، ومضادة للفيروسات يمكن أن تكون مفيدة في التهابات الجهاز التنفسي.

وفي الوقت نفسه، تشير مصادر مثل مجلة طبيب الأسرة الكندية إلى أن العسل يمكن أن يساعد على تخفيف السعال لدى الأطفال فوق سن معين، مما يخفف أيضًا من أعراض التهاب الحنجرة.

تأكد من عدم إعطائه للأطفال دون سن 12 شهرًا بسبب ضعف المناعة ضد البكتيريا مثل مطثية وشيقية التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي للرضع.

  • عليك فقط هرس فص الثوم النيء وخلطه مع ملعقة كبيرة من العسل العضوي. يمكنك تناول هذا العلاج مرة أو مرتين في اليوم.

2. غرغرة بالماء المالح

العلاج التقليدي لمشاكل الحلق مثل التهاب الحنجرة هو الغرغرة بالماء المالح. فهو مزيج مفيد لتقليل التهيج. ومع ذلك، كما يشير الخبراء، فهو ليس خيارًا جيدًا للأطفال.

  • أولًا، أضف نصف ملعقة صغيرة من الملح (2 جرام) في كوب من الماء مع التقليب جيدًا.
  • ثم قم بالغرغرة لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق. لا تبتلع السائل.
  • كرر العلاج مرتين في اليوم.

اكتشف:

نصائح تساعدك على الحفاظ على صوتك مع التقدم في السن

3. استنشق بخار زيت الكافور

استنشاق زيت الكافور

من العلاجات البسيطة التي يمكن أن تكون مفيدًا للتخفيف من التهاب الحنجرة وأعراضه هو استنشاق أبخرة زيت الكافور.

في الواقع، إنه علاج يمكن أن يساعد أيضًا على تخفيف أعراض البرد والإنفلونزا، والتهاب الحلق، وفقًا لمراجعة نشرت في مجلة Flavor and Fragrance journal.

  • كل ما تحتاج إلى القيام به هو إضافة 10 قطرات من زيت الكافور إلى الماء المغلي.
  • ثم اسكب الماء في وعاء كبير، اخفض رأسك فوقه، وقم بتغطية رأسك بمنشفة. استنشق البخار لمدة 5 دقائق.

4. الغرغرة بخل التفاح

الوصفات التي تحتوي على خل التفاح لها تطبيقات متنوعة في الطب التقليدي، على الرغم من عدم وجود أدلة تثبت سلامته وفعاليته.

ومع ذلك، فإن الغرغرة باستخدامه آمنةويمكن أن تكون مفيدة بفضل الخصائص المضادة للميكروبات لخل التفاح.

  • أولًا، اسكب ملعقة كبيرة من خل التفاح العضوي في كوب من الماء الدافىء.
  • ثم تغرغر بالمزيج لمدة دقيقتين أو ثلاثة، وابصقه.
  • استخدم هذا العلاج مرتين في اليوم حتى تشعر بالتحسن.

اقرأ أيضًا:

5 علاجات طبيعية فعالة لتخفيف حكة الحلق

ماذا يمكن أن يساعد أيضًا في علاج التهاب الحنجرة؟

بالإضافة إلى العلاجات التي ذكرناها، هناك أمور أخرى يمكنك القيام بها للتخفيف من التهاب الحنجرة. وفقًا لمقال نشر في المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية، يمكن أن تشمل هذه:

  • إراحة صوتك وتجنب الإرهاق.
  • تجنب المهيجات مثل التبغ والكافيين.
  • زيادة استهلاكك من السوائل.
  • تجنب الأطعمة الحارة والدهنية.

لا تتناول المضادات الحيوية إلا إذا وصفها الطبيب.  يمكن أن يكون التداوي الذاتي ضارًا بصحتك.

أخيرًا، من المهم تسليط الضوء على أن أي علامة على حدوث مضاعفات يجب ان بعالجها الطبيب المتخصص. الطبيب هو الوحيد الذي يمكنه تحديد ما إذا كانت اختيارات العلاج الأخرى ضرورية. ضع ذلك في الاعتبار!

  • Bayan L, Koulivand PH, Gorji A. Garlic: a review of potential therapeutic effects. Avicenna J Phytomed. 2014;4(1):1–14.
  • Goldman RD. Honey for treatment of cough in children. Can Fam Physician. 2014;60(12):1107–1110.
  • Horváth, G., & Ács, K. (2015, September 1). Essential oils in the treatment of respiratory tract diseases highlighting their role in bacterial infections and their anti-inflammatory action: A review. Flavour and Fragrance Journal. John Wiley and Sons Ltd. https://doi.org/10.1002/ffj.3252
  • Yagnik D, Serafin V, J Shah A. Antimicrobial activity of apple cider vinegar against Escherichia coli, Staphylococcus aureus and Candida albicans; downregulating cytokine and microbial protein expression. Sci Rep. 2018;8(1):1732. Published 2018 Jan 29. doi:10.1038/s41598-017-18618-x