المزلقات المصنوعة منزليًا: الفوائد والمخاطر

8 أبريل، 2021
على الرغم من أنها قد تبدو طبيعية وصديقة للبيئة، إلا أن استخدام المزلقات المصنوعة منزليًا يمكن أن يسبب الحساسية والتهيج، بالإضافة إلى تلف الواقي الذكري.

ربما فكرت في استخدام المزلقات المصنوعة منزليًا، إما بسبب وجود مشكلة في التزليق أو لأنك تعتقدين أنها ستجعل الجنس أكثر إرضاءً. إذا كانت هذه هي حالتك، فيجب أن تعرفي أولًا فوائد ومخاطر استخدام هذه الأنواع من المزلقات.

المزلقات

المزلقات وجفاف المهبل

جفاف المهبل مشكلة شائعة جدًا تصيب العديد من النساء. يمكن أن تكون سببها العديد من العوامل، من الالتهابات مثل داء المبيضات، إلى الإجهاد، وهي تمنع التزليق السليم للمنطقة المهبلية.

على أي حال، فإن النتيجة واحدة: العلاقة الجنسية ليست ممتعة كما تريدين. لذلك، يوصي الخبراء باستخدام المزلقات من أجل تسهيل اللقاءات الجنسية غير المؤلمة والمُرضية بأمان.

وضعت منظمة الصحة العالمية سلسلة من المعايير المتعلقة بالخصائص والمتطلبات التي يجب أن تلبيها هذه المنتجات بشكل عام. فإنهم يشيرون إلى أن المزلقات يجب أن تكون:

  • متوافقة مع الواقي الذكري والأنثوي ولا ينبغي أن تؤثر على سلامتهما.
  • طويلة الأمد.

تلبي المزلقات المتوفرة في السوق هذه المتطلبات وغيرها، مما يعني أنها تعتبر آمنة. الآن، هل نفس الأمر ينطبق على المزلقات منزلية الصنع؟

ننصحك بقراءة:

8 أمور يجب أن تفهميها للعناية بصحة المهبل

مزلقات مصنوعة منزليًا

تفضل العديد من النساء التخلص من المزلقات التجارية واختيار مزلقات طبيعية، صديقة للبيئة، وبأسعار معقولة، مثل:

  • زيت الطهي.
  • المنقوعات (البابونج، على سبيل المثال).
  • الألوة فيرا.
  • هلام النفط.
  • كريمات الجسم.
  • اللعاب.
  • الزبادي.
  • البيض.

ومع ذلك، يجب أن تضعي في اعتبارك أنه على الرغم من أن بعضها قد يوفر تزلييقًا مؤقتًا يسمح لك بممارسة الجنس بشكل أكثر متعة، إلا أنها لا تخلو من المخاطر.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تتذكري أن المهبل حساس للغاية. يوجد داخل المهبل الفلورا المهبلية، والتي يمكن أن تصبح غير متوازنة بسهولة، مما يسبب المزيد من المشاكل. لذلك، يجب أن تضعي في اعتبارك أن المزلقات المصنوعة منزليًا يمكن أن تؤثر على صحة المهبل.

مخاطر استخدام المزلقات المصنوعة منزليًا

المرطبات ليست كالمزلقات

مرطبات الجسم و المزلقات المصنوعة منزليًا

تقرر العديد من النساء اختيار كريمات ترطيب الجسم، حيث يعتقدن أن قوامها قد يساعد فى ممارسة الجنس دون صعوبة. ومع ذلك، هذا خطأ جسيم.

في الواقع، يمتص الجلد عادة المرطبات بسرعة. وبالتالي، فإن التزليق سيستمر لأدنى وقت، وبعد ذلك قد يظهر تهيج. علاوة على ذلك، نظرًا للتركيب الكيميائي لهذا النوع من الكريمات، يمكن أن يؤثر على سلامة الواقي الذكري، مما يؤدي إلى إتلاف مادة اللاتكس والتسبب في حدوث تلف.

اكتشفي:

المشكلات الصحية النسائية – ست مشكلات تمنعك من الاستمتاع بالعلاقة الحميمة

يمكن أن تسبب التهابات

يمكن أن يؤدي استخدام اللعاب، على سبيل المثال، إلى وصول البكتيريا من الفم إلى المنطقة الحميمية إذا كنت تستخدمينه كمزلق.

وبالمثل، يجب أن تضعي في اعتبارك أن استخدام المزلقات المنزلية الأخرى، مثل الزبادي، البيض، أو زيت الطهي، قد لا يتم إزالتها تمامًا بعد الجماع. في الواقع، حتى لو قمت بتنظيف نفسك بعد ممارسة الجنس، فإن البقايا المحتملة يمكن أن تسبب العدوى.

يمكن أن تتسبب في تلف الواقي الذكري

تلف الواقي الذكري والمزلقات المصنوعة منزليًا

تصنع الواقيات الذكرية عادة من مادة اللاتكس. على الرغم من أن هذه المادة مقاومة بالفعل، إلا أن استخدام منتجات أخرى يمكن أن يؤثر عليها.

وبالتالي، في حين أن المزلقات التي تجدينها في السوق تضمن سلامة الواقي الذكري، لا يمكننا قول الأمر نفسه عن المزلقات المصنوعة منزليًا. على سبيل المثال، يمكن أن يتسبب استخدام زيت الطهي أو كريمات الجسم في تدهور مادة اللاتكس وتلف الواقي الذكري.

من ناحية أخرى، فإن هلام النفط، المعروف والمستخدم كمزلق، له مخاطر عديدة. يمكن أن يساعد على تلف الواقي الذكري ويمكن أن يسبب التهاب المهبل البكتيري.

يمكن أن تؤثر على الحيوانات المنوية

بشكل عام، يمكن أن تؤثر المزلقات التجارية على الحيوانات المنوية، لذلك لا يوصى بها عادة للأزواج الذين يحاولون إنجاب الأطفال. في الواقع، يمكن أن يصبح تركيبها وخصائصها الكيميائية (درجة الحموضة والتركيز الأسموزي) سامة للحيوانات المنوية.

لحسن الحظ، تعمل مزلقات معينة في السوق على تعزيز بقاء الحيوانات المنوية وحيويتها.

في حالة المزلقات المصنوعة منزليًا، لا يمكنك التأكد من أن تركيبتها أو خصائصها الكيميائية لا تؤدي إلى نتائج عكسية للتخصيب. علاوة على ذلك، يكون قوامها عادة سميكًا جدًا، مما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية الوصول إلى البويضة.

لذلك، يمكن أن تعيق المزلقات منزلية الصنع الإخصاب. لهذا السبب، لا ينصح الخبراء بها للأزواج الراغبين في الإنجاب.

اقرأ أيضًا:

نصائح للاستمتاع بعلاقة جنسية مرضية وآمنة

احذري من الحساسية

حساسية منطقة المهبل

أشرنا أعلاه إلى أن المهبل منطقة حساسة جدًا. ومن هذا المنطلق، يجب أن تكوني حذرة جدًا قبل تطبيق علاج مصنوعًا منزليًا أو طبيعيًا على هذه المنطقة. في الواقع، قد يظهر نوع من الحساسية التي تسبب الكثير من الانزعاج والتهيج.

لهذا السبب، يجب عليك دائمًا استشارة الطبيب قبل تطبيق هذه الأنواع من العلاجات على هذه المنطقة الحساسة.

باختصار، قد تعتقدين أن المزلقات المصنوعة منزليًا أرخص وطبيعية أكثر من المزلقات التجارية للوهلة الأولى. ومع ذلك، فإن منطقة المهبل حساسة للغاية، وباستخدامها، فإنك تتعرضين لخطر الإصابة بالعدوى، ردود الفعل التحسسية، التهيج، والاختلالات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، خطر تلف الواقي الذكري.

لكل هذه الأسباب، من الأفضل تجنب استخدام المنتجات التي تكون آثارها الضارة غير معروفة لمثل هذه المنطقة الحساسة. لذلك، من الأفضل دائمًا اختيار المنتجات مثبتة الفعالية علميًا.

  • Anne Z. Steiner et al. “Effect of Vaginal Lubricants on Natural Fertility”, Obstet Gynecol. 2012 Jul; 120(1): 44–51.
  • Steiner, M., Piedrahita, C., Glover, L., Joanis, C., Spruyt, A., & Foldesy, R. (1994). The Impact of Lubricants on Latex Condoms during Vaginal Intercourse. International Journal of STD & AIDS, 5(1), 29–36. https://doi.org/10.1177/095646249400500108
  • Organización Mundial de la Salud, Programa para el uso del condón y los lubricantes, s.f. https://www.who.int/hiv/pub/sti/sex_worker_implementation/swit_4_es.pdf?ua=1