أوضاع جنسية – تعرفوا على هذه الأوضاع الجنسية الأكثر إثارة للمرأة

5 مايو، 2019
هل كنت تعرف بأن هناك أوضاع جنسية تسهل وصول المرأة إلى هزة الجماع أكثر من غيرها؟ ليس ذلك فحسب، ولكنها تسمح لك بالاستمتاع بعلاقتك وتنويع حياتك الجنسية أكثر.

خلال عملية الجماع، الارتجال مطلوب. ولكن، إذا كنت ترغب في إسعاد الشريك بليلة لا تنسى، من الأفضل أن تتعرف أولًا على أوضاع الجماع المختلفة التي يمكنك من خلالها تحسين جودة العلاقة الحميمة بينكما.

بالنسبة للنساء، يمكن لعملية الوصول إلى هزة الجماع أن تكون أكثر تعقيدًا، فأنت تحتاج إلى استثارة البظر، البقعة جي، ومناطق استثارة الشهوة الجنسية.

بذلك، يمكنك مساعدة شريكتك على الوصول إلى قمة اللذة والاستمتاع.

وبرغم أن هناك الكثير من النساء اللاتي يرفضن الحديث مع شركائهن حول الموضوع، يوجد أوضاع جنسية محددة تسمح لهن بالاستمتاع بصورة أكبر والمرور بتجربة أفضل بشكل عام.

يختلف الأمر من شخص لآخر، لذلك يجب عليك التعرف على احتياجات ورغبات شريكتك.

وأيضًا اكتشاف أوضاع جنسية مختلفة كالتي سنعرضها في هذه المقالة وما الذي يجعلها أفضل الأوضاع للمرأة.

1- على الأطراف الأربعة

على الأطراف الأربعة

يسمى أيضًا ب”جماع الدبر”، وهو من أكثر الأوضاع شيوعًا.

تتكئ المرأة على أطرافها الأربعة ويقوم الرجل بالإيلاج من الخلف، وهو متكئًا على ركبتيه.

  • يعتبر هذا الوضع من أكثر الأوضاع إثارة ومتعة، ليس بسبب سهولة استثارة رقعة جي فحسب، ولكن أيضًا بسبب استثارة جدران المهبل والبظر.
  • فخلال العلاقة الحميمة في هذا الوضع، تكون يدا الرجل حرتين، ولذلك يستطيع استخدامهما لمداعبة أجزاء الجسم الأخرى.
  • الإيلاج في هذا الوضع يكون أعمق ويمكن أن ينتج مستويات مختلفة من الاستثارة وفقًا للسرعة والقوة.
  • يساعد هذا الوضع أيضًا في تحفيز الخيالات الجنسية، ويسمح بإمكانية شد الشعر وصفع الأرداف (إذا كان ذلك من رغبات الشريك بالطبع).

2- أوضاع جنسية – الإندرا

يسمح هذا الوضع باستثارة رقعة جي بشكل كبير، وهو ما يساعد على إنتاج لذة شديدة والوصول إلى هزة الجماع بشكل سهل. في هذا الوضع، تستلقي المرأة على ظهرها، مع ثني ساقيها واتكاء رجليها على صدر الشريك، والذي يكون راكعًا على السرير.

  • يمكن للرجل التحرك بسرعات مختلفة، ويمكنه أيضًا زيادة الاستثارة بفضل حركة خصيتيه.
  • يدا المرأة تكونا حرتين، ولذلك تستطيع مداعبة الشريك أو استثارة ثدييها.

3- المسمار

أحد أفضل أوضاع العلاقة الحميمة بالنسبة للنساء اللاتي من الصعب أن يصلن إلى هزة الجماع.

تقوم المرأة فيه بالاستلقاء على ظهرها على حافة السرير ومد ساقيها في شكل حرف L على جانبها. في هذه الأثناء، يبقى الرجل على ركبتيه.

  • من السهل الوصول إلى رقعة جي واستثارة البظر أيضًا بفضل احتكاك الأشفار الفرجية والإيلاج.
  • الثديان يكونان أمام الرجل، وبسبب حرية يديه، يستطيع مداعبتهما واستثارتهما.

4- أندروماش

تميل النساء إلى تفضيل هذا الوضع، ففي الأعلى، تستطيع المرأة التحكم بشكل أكبر في الإيقاع والحركة. في هذا الوضع، يستلقي الرجل على ظهره وتقوم المرأة بأخذ وضعها في الأعلى عن طريق الركوع أو التقرفص، مع الحفاظ على ظهرها مستقيمًا.

  • يؤدي الإحساس بالسيطرة على الشريك، بجانب القرب بينكما، إلى جعل هذه التجربة ممتعة للغاية.
  • تستطيع المرأة أيضًا التحكم في عمق الإيلاج وإيقاع الحركة وفقًا لحساسيتها.
  • وتكون يدا الرجل حرتين لاستثارة مناطق الشهوة الجنسية الحساسة.

5- المحظية

المحظية

من أكثر أوضاع الجماع إمتاعًا للنساء، خاصة مع وجود الكثير من الأدرينالين.

فهو من الأوضاع المريحة والتي تسمح لك بالحفاظ على تواصل العينين مع شريكك.

يقوم الرجل بالاتكاء على ركبتيه على الأرض مع جلوس المرأة على حافة السرير أو على كرسي.

بعد الإيلاج، يمكنها إحاطة خصر الشريك بساقيها.

ويمكن تنفيذ هذا الوضع أيضًا بوقوف الرجل إذا كانت المرأة جالسة أعلى سطح مرتفع.

  • سيسمح ذلك بالمزيد من القوة بفضل تحرك الحوض.
  • في هذا الوضع، يكون الإيلاج عميقًا، مما يسمح باستثارة رقعة جي بسهولة.
  • هو أيضًا من الأوضاع الغير مجهدة، لذلك قد يسمح باستمرار العلاقة لفترة أطول.

هل جربت أحد هذه الأوضاع مع شريكك من قبل؟ حان وقت تغيير الروتين!

في حين لا يمكننا إنكار أن الوضع التبشيري وضعًا كلاسيكيًا، من الجيد أن تقوما بتجربة أوضاع جنسية مختلفة لتشعرا بلذة أكبر خلال العلاقة الحميمة.

وبالطبع، بجانب هذه الأوضاع، يمكنكما تنفيذ الخيالات الجنسية، استخدام أدوات الإثارة الجنسية، وتجربة أي شيء يجعل علاقتكما أكثر إثارة.