منتجات الألبان كاملة الدسم أم خالية الدسم - أيهما أفضل؟

لسنوات طويلة، اعتُقِد أن منتجات الألبان كاملة الدسم تؤدي إلى زيادة الوزن وتتسبب في ظهور أمراض القلب الوعائية بسبب الدهون التي تحتوي عليها، ولذلك يجب استبدالها بالمنتجات خالية الدسم.
منتجات الألبان كاملة الدسم أم خالية الدسم - أيهما أفضل؟

آخر تحديث: 02 أغسطس, 2020

مؤخرًا، ظهرت العديد من الدراسات التي تؤكد عدم صحة هذه المعلومات. ولذلك، نرغب في هذه المقالة المقارنة بين منتجات الألبان كاملة الدسم وخالية الدسم لاكتشاف أيهما أفضل في الواقع.

منتجات الألبان كاملة الدسم أم خالية الدسم؟

منتجات الألبان كاملة الدسم أم خالية الدسم؟

كان للمنتجات كاملة الدسم سمعة سيئة دائمًا بين الكثيرين، وذلك للأسباب التالية:

  • السعرات الحرارية: تحتوي منتجات الألبان كاملة الدسم على سعرات حرارية أكثر من المنتجات خالية الدسم، فالدسم هو العنصر الغذائي الذي يوفر المزيد من السعرات. من السهل إزالة الدسم من هذه المنتجات. ولذلك، قد يبدو من المنطقي أن المنتجات خالية الدسم تمثل خطرًا أقل فيما يتعلق بزيادة الوزن والسمنة.
  • الدهون المشبعة: تُعرف منذ زمن طويل على أنها دهون ضارة، وأنها يمكن أن تؤدي إلى أمراض كالسكري وأمراض القلب الوعائية. لذلك، إزالتها سيكون بالطبع ميزة إضافية.

ولكن، في الواقع، عند إزالة الدهون من نظامك الغذائي، فأنت بذلك تزيل العديد من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون (أ، د، إي) أيضًا، وذلك بجانب إزالة العديد من المعادن.

بالإضافة إلى ذلك، تمت العديد من الدراسات للتحقق مما إذا كانت المنتجات كاملة الدسم تؤدي إلى زيادة الوزن وتضر بالصحة فعلًا. وفي القسم التالي، نستعرض بعض نتائجها.

الوزن ومنتجات الألبان

في دراسة نُشرت في مجلة التغذية الأمريكية، قام الباحثون بمراقبة الفرق بين الأفراد الذين يستهلكون المنتجات كاملة الدسم وغيرهم ممن يستهلكون المنتجات خالية الدسم من حيث الوزن.

والنتائج أظهرت أن المجموعة التي تستهلك المنتجات كاملة الدسم كانت تواجه خطر زيادة وزن وسمنة أقل بنسبة 8%.

هذه المقالة تشير إلى أن استهلاك الدهون الموجودة في منتجات الألبان يرتبط بخطر سمنة مركزية وأمراض قلبية وعائية أقل. على عكس ذلك، ترتبط المنتجات خالية الدسم بخطر سمنة مركزية أكبر.

الصحة ومنتجات الألبان

لم تجد معظم الدراسات فرقًا بين استهلاك المنتجات كاملة الدسم وخالية الدسم. في حين أن بعض الأبحاث خلصت إلى أن المنتجات كاملة الدسم يمكن أن تحسن أعراض بعض الأمراض كالتالي:

  • سكري النوع الثاني
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • المتلازمة الأيضية
  • ارتفاع ضغط الدم
  • سرطان القولون

أيهما أفضل بالنسبة للأطفال؟

طفلة تشرب حليب

من المهم أن يستهلك الأطفال منتجات الألبان كاملة الدسم لأن كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن تُفقد عند نزع الدسم من هذه المنتجات.

ففي دراسة شملت 2745 طفلًا، لاحظ الخبراء أن استهلاك المنتجات كاملة الدسم ارتبط بزيادة تركيز فيتامين د في الدم وبكتلة جسم أقل.

ولكن، تجدر الإشارة إلى أن معظم منتجات الألبان المخصصة للأطفال تحتوي على كميات كبيرة من السكر والمواد الحافظة، وهو ما يجب تجنبه تمامًا.

ملخص

بشكل عام، يجب النظر في كل حالة على حدة، فمنتجات الألبان ليست سببًا رئيسيًا لزيادة الوزن أو السمنة.

إذا كان من الصعب على جسمك هضم المنتجات كاملة الدسم، يمكنك اللجوء إلى المنتجات منزوعة الدسم بدون مشاكل. يمكنك القيام بذلك أيضًا إذا كنت تستهلك مثلًا عدة أكواب من الحليب في اليوم.

أيضًا، إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا منخفض الدهون لسبب ما أو كنت ستمارس نشاطًا بدنيًا في وقت لاحق من اليوم، قد يكون من الأفضل أيضًا استهلاك منتجات الألبان خالية الدسم.

في النهاية، يجب أخذ المفاهيم الأساسية التالية في الاعتبار:

  • ليست جميع أنواع الدهون ضارة، تحتاج فقط للتأكد من مصدرها. فكما شرحنا، الدهون المشبعة الموجودة في منتجات الألبان لا تساهم في ظهور السمنة أو أمراض القلب الوعائية.
  • لأن منتجات الألبان كاملة الدسم تحتوي على دهون، فهي تزيد الشعور بالشبع. هذا الأمر قد يساعدك على استهلاك كميات أقل من الطعام طوال اليوم.
  • منتجات الألبان خالية الدسم تميل إلى أن تكون عديمة المذاق. لهذا السبب، يقوم الكثيرون بإضافة السكريات والحبوب المكررة إليها. يعني ذلك أنهم يزيلون الدهون ويستبدلونها بمكونات أكثر ضررًا على الصحة.

قد يثير اهتمامك ...

أطعمة تساعد على التخلص من دهون البطن
لك العافيةاقرأها باللغة لك العافية
أطعمة تساعد على التخلص من دهون البطن

نود أن نخبرك في مقال اليوم عن بعض الأطعمة الجيدة التي تساعد في حرق دهون البطن العنيدة. ستساعدك في التخلص من دهون البطن حتى تتمكن من إنقاص وزنك.



  • Rautiainen, S., Wang, L., Lee, I. M., Manson, J. E., Buring, J. E., & Sesso, H. D. (2016). Dairy consumption in association with weight change and risk of becoming overweight or obese in middle-aged and older women: a prospective cohort study. The American journal of clinical nutrition103(4), 979-988.
  • Kratz, M., Baars, T., & Guyenet, S. (2013). The relationship between high-fat dairy consumption and obesity, cardiovascular, and metabolic disease. European journal of nutrition52(1), 1-24.
  • Yu, E., & Hu, F. B. (2018). Dairy products, dairy fatty acids, and the prevention of cardiometabolic disease: a review of recent evidence. Current atherosclerosis reports20(5), 24.
  • Vanderhout, S. M., Birken, C. S., Parkin, P. C., Lebovic, G., Chen, Y., O’Connor, D. L., … & TARGet Kids! Collaboration. (2016). Relation between milk-fat percentage, vitamin D, and BMI z score in early childhood. The American journal of clinical nutrition104(6), 1657-1664.