كيف تستطيع الحفاظ على صحتك إذا قررت التوقف عن أكل اللحوم

18 فبراير، 2020
إذا قررت التوقف عن استهلاك اللحوم، من الأفضل أن تقوم بذلك تدريجيًا وبمساعدة متخصص يستطيع إرشادك خلال العملية. تابع القراءة لاكتشاف بعض النصائح التي ستساعدك في هذه المرحلة.

يتجنب من يتبع الأنظمة الغذائية النباتية والنباتية الصرفة استهلاك اللحوم للعديد من الأسباب، سواء رحمة بالحيوانات أو لأغراض صحية.

لهذه الاتجاهات الغذائية تأثير إيجابي على البيئة أيضًا، فأنت تقلل التأثيرات البيئية السلبية التي تنتج عن تغذية وتربية الحيوانات إذا توقفت عن استهلاك اللحوم.

يؤكد خبراء التغذية على أن النظام الغذائي الصحي يجب أن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الأساسية بنسب معتدلة. أي أن الحمية المثالية تشمل العديد من الأطعمة المتنوعة بكميات معقولة.

لذلك، إذا قررت التوقف عن استهلاك أي نوع من أنواع الأطعمة، كاللحوم مثلًا، يجب أخذ بعض الجوانب الرئيسية في الاعتبار لتجنب معاناة جسمك من أي نقص.

تجنب استهلاك اللحوم اتجاه آخذ في الانتشار

اللحوم الحمراء

لنأخذ بلد مثل أسبانيا كمثال. وفقًا لدراسة تمت عن طريق مؤسسة التغذية الإسبانية، نحو 2% من عدد السكان توقفوا عن استهلاك اللحوم بشكل يومي.

وتشير نفس الدراسة إلى أن نحو 12% من سكان البلد لا يستهلكون اللحوم المصنعة أو المعالجة.

وتجدر الإشارة أن من يتبعون النظام الغذائي الصرف (هؤلاء الذين لا يستهلكون أي منتجات حيوانية) يشكلون 1% من سكان أسبانيا.

على الجانب الآخر، أثبتت دراسة أخرى أن عدد كبير جدًا من الإسبان (43%) اتجهوا إلى تقليل استهلاكهم من اللحوم الحمراء.

 إذا كنت ترغب في اتباع نفس التوجه، وتتوقف أو تقلل من استهلاك اللحوم، اقرأ النصائح التالية لتجنب أي عواقب صحية قد تنتج عن ذلك.

ويجب أن تفهم أن لكل شخص احتياجاته الغذائية المختلفة. لذلك، أفضل ما يمكنك القيام به هو إدخال تغييرات تدريجية على حميتك بمساعدة متخصص.

ننصحك بقراءة:

7 أطعمة غنية باليود يجب عليك إضافتها إلى نظامك الغذائي

استعن بمصادر بروتين أخرى

أولًا، من المهم الأخذ في الاعتبار أنك تحتاج إلى الاستمرار في استهلاك البروتين الذي يأتي من المصادر الأخرى.

على سبيل المثال، إذا كنت نباتيًا، البيض من مصادر البروتين والدهون الصحية الرائعة، والتي تستطيع استبدال اللحوم بها.

يُنصح بتناول 4 بيضات في الأسبوع أو بياض بيضتين في اليوم. إذا كنت تستطيع، اختر البيض العضوي الذي يأتي من الدجاج الذي لا يُساء معاملته.

بجانب البيض، يوجد العديد من أنواع الأطعمة الأخرى الغنية بالبروتين. بعض هذه الخيارات تشمل الآتي:

  • الخضروات (فول الصويا، البروكلي، الهليون، فول المونج، كرنب بروكسل، والإدامامي)
  • المكسرات (اللوز، الفستق، الجوز، الكاجو، والبندق)
  • الحبوب (الشوفان، الكينوا، التيف، الأرز البري، القمح الأسود، الذرة البيضاء، والسرغوم)
  • البذور (بذور اليقطين، السمسم، عباد الشمس، الشيا، والقنب)
  • البقوليات (العدس، الفول السوداني، البازلاء الخضراء، الحمص، الفاصولياء الحمراء، البينتو، والفاصولياء السوداء)

تذكر أنك تستطيع استهلاك بروتين أعلى جودة من خلال مزج البقوليات مع الحبوب، كمزج العدس مع الأرز على سبيل المثال.

اقرأ أيضًا:

9 أسباب تدفعك إلى تناول المزيد من الكرفس!

لا تبالغ في استهلاك منتجات الألبان

منتجات الألبان

إذا م تكن تتبع نظام غذائي صرف، تذكر أنه من الضروري عدم الإفراط في استهلاك منتجات الألبان. فذلك قد يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول.

بالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب ذلك في العديد من المشكلات الهضمية لأنه يصعب على الجسم هضم هذه المنتجات.

يوجد خيارات أخرى كمنتجات حليب الصويا، حليب الشوفان، حليب اللوز، حليب جوز الهند وحليب الأرز التي تستطيع استبدال منتجات الألبان الجيوانية بها.

اكتشف:

أعراض عدم تحمل اللاكتوز – علامات تشير إلى إصابتك بالحالة

تأكد من الحصول على ما يكفي من فيتامين ب12

فيتامين ب12 القابل للذوبان في الماء من العناصر التي تلعب دورًا رئيسيًا في تشكيل خلايا الدم الحمراء، استقلاب الخلايا، عمل الأعصاب، واستبدال الحمض النووي.

إذا قرر التوقف عن استهلاك اللحوم تمامًا، قد تعاني من نقص من هذا الفيتامين، برغم أن جسمك يخزن ما يكفيه منه لسنوات عديدة.

لذلك، من المهم فحص مستويات ب12 لديك باستمرار، واستهلاك أطعمة توفر ما يكفيك منه كالبيض والسبيرولينا مثلًا.

أسباب تدفعك إلى التوقف عن استهلاك اللحوم

منذ 4 سنوات، حذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) والوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) من العواقب الصحية المحتملة بسبب الاستهلاك المفرط للحوم المعالجة.

وأشاروا بشكل أساسي إلى أن ذلك قد يتسبب في الإصابة بسرطان القولون. لم تكن النتائج المرتبطة باللحوم الحمراء واضحة كاللحوم المعالجة، ولكن حذرت الوكالة أيضًا من أنها ترتبط بخطورة أعلى للإصابة ببعض الأمراض.

بالإضافة إلى الأسباب الصحية، يقرر العديد من الناس تجنب استهلاك اللحوم بسبب سوء معاملة الحيوانات في صناعة الأغذية.

إلى جانب ذلك، فإنتاج اللحوم التجاري يساهم في اجتثثاث الغابات من أجل رعي المزيد والمزيد من الماشية.

 

  • Organización Mundial de la Salud, O. (2015). Carcinogenicidad del consumo de carne roja y de la carne procesada. Web Page.
  • Requejo, O. H., & Rodríguez, M. C. R. (2015). Nutrición y cáncer. Nutricion Hospitalaria. https://doi.org/10.3305/nh.2015.32.sup1.9483
  • Rojas Allende, D., Figueras Díaz, F., & Durán Agüero, S. (2017). Ventajas y desventajas nutricionales de ser vegano o vegetariano. Revista Chilena de Nutrición. https://doi.org/10.4067/S0717-75182017000300218