فيتامين ب6 – اكتشف معنا اليوم وظائفه وفوائده

3 أغسطس، 2020
يمكن لنقص فيتامين ب6 أن يؤدي إلى مشكلات صحية كفقر الدم والاضطرابات الجلدية. في هذه المقالة، نستعرض جميع وظائفه وفوائده.

ينتمي فيتامين ب6 إلى مجموعة الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء. وهو ما يعني أن الجسم لا يستطيع تخزينه.

فهو يقوم بإخراج الزائد من فيتامين ب6 من خلال البول. ولذلك يجب استهلاكمصادر هذا الفيتامين وغيره من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء بشكل منتظم.

يمكن العثور عليه في شكله الطبيعي في اللحوم والأسماك، إلى جانب الأطعمة النشوية كالبطاطس، وبعض أنواع الفواكه. ولكنه من الفيتامينات المتاحة في شكل مكملات غذائية أيضًا.

النقص في هذا الفيتامين يؤدي إلى الأنيميا، الطفح الجلدي، الحكة، تشقق الشفاه وجانبي الفم، وتورم اللسان. بالإضافة إلى أن نقصه قد يرتبط بظهور الاكتئاب، التشوش، واضطرابات الجهاز المناعي.

وظائف فيتامين ب6 في الجسم

وظائف فيتامين ب6 في الجسم

تدعم كثير من الأدلة حقيقة أن استهلاك هذا الفيتامين، في حدود الجرعات الموصى بها، له تأثيرات إيجابية على الجسم. وأهم فوائده هي كالتالي:

  • فيتامينات ب تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تخفيض مستويات الهوموسيستئين. ولكن استهلاك المكملات لا يزيد الفائدة إذا تم استهلاك كميات كافية من خلال النظام الغذائي.
  • انخفاض مستويات هذا الفيتامين يزيد من خطر ظهور بعض أنواع السرطان المرتبطة بالجهاز الهضمي. مثال على ذلك هو سرطان القولون والمستقيم، وذلك وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة أمراض الجهاز الهضمي.
  • الأفراد الذين يتسمون بمستويات صحية من هذا الفيتامين يتمتعون بذاكرة أقوى. ولكن استعمال المكملات لا يفيد في تحسين الوظائف الإدراكية لمرضى الخرف.
  • يعتقد العلماء أيضًا أن هناك تأثير محتمل لفيتامين ب6 على ظهور متلازمة ما قبل الحيض. فبعض الأبحاث تشير إلى أن استهلاك مكملاته يقلل من حدة أعراض الحالة، والتي تشمل تقلب المزاج، التهيج وصعوبة التركيز.
  • يوصى باستهلاك هذا الفيتامين تحت إشراف طبي لتخفيف الغثيان والتقيء خلال فترات الحمل المبكرة.

ننصحك بقراءة:

نقص الفيتامينات – ما هي مسببات الحالة؟

جرعة فيتامين ب6 المفرطة

بشكل عام، من غير الشائع أن تؤدي جرعة فيتامين ب6 مفرطة إلى التسمم.

فلأنه من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء ويتم إزالته عن طريق البول، من الصعب أن يصل لمستويات عالية في الجسم في غياب مكملات غذائية. ولكن، الاستهلاك غير المنضبط للمكملات يمكن أن يؤدي بالفعل إلى هذا الموقف.

يعتبر ذلك مشكلة صحية خطيرة قد تتلف الجهاز العصبي، فتؤدي بذلك إلى صعوبة التحكم في حركات الجسم. وذلك بجانب أعراض أخرى كالاضطرابات الجلدية، حساسية الضوء المفرطة، الغثيان، وحرقة الفؤاد.

لهذا السبب، من المهم جدًا استهلاك مكملات فيتامين ب6، وجميع أنواع المكملات الأخرى، فقط تحت إشراف طبيب متخصص.

اقرأ أيضًا:

فيتامين ك – اكتشف معنا وظائفه، أشكاله وأسباب وصفه

التفاعل مع العقاقير

يمكن للمكملات التي تحتوي على هذا الفيتامين أن تتفاعل مع بعض العقاقير المعينة كالتالي:

  • بعض المضادات الحيوية التي تُستخدم لعلاج السل. هذا التفاعل قد يؤدي إلى زيادة سوء التشنجات وإتلاف الخلايا العصبية.
  • العقاقير المصممة لعلاج الصرع يمكن أن تخفض مستويات هذا الفيتامين في الجسم.
  • استهلاك التيوفيلين لعلاج الربو قد يخفض مستوياته كذلك وقد يؤدي إلى تشنجات.

اكتشف:

فيتامين ب9 – لماذا تحتاج إلى استهلاكه وما هي مصادره المختلفة؟

احتياجات الجسم من فيتامين ب6

احتياجات الجسم من فيتامين ب6

بعيدًا عن توصيات منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بجرعة فيتامين ب6 المطلوبة في الظروف الطبيعية، قد تتطلب بعض الحالات استهلاك جرعات زائدة منه.

على سبيل المثال، يحتاج من يتبعون الحميات عالية البروتين استهلاك المزيد منه لأنه يلعب دورًا مهمًا في تكسير البروتينات.

بالإضافة إلى ذلك، قد يكون من المهم استهلاك المزيد منه في المواقف التي يصعب فيها السيطرة على مستويات جلوكوز الدم.

أخيرًا من المهم مراقبة الكميات المستهلكة منه بحرص في حالات فقر الم.

ختامًا، بعض الدراسات الحديثة تشير إلى دوره كمضاد للأكسدة وعلاقته بالأمراض المزمنة والمعقدة.

ويعتقد الخبراء أن نقصه أو زيادته قد يؤديان إلى نتائج سلبية. ولكن لا نزال نحتاج إلى مزيد من الدراسات لإثبات ذلك.

استشر طبيبك قبل اتخاذ القرار باستهلاك أي مكملات غذائية. وإذا ظهرت أعراض جانبية عند استهلاكها، توقف وتواصل مع طبيبك.

  • Stover PJ, Field MS. Vitamin B-6. Adv Nutr. 2015;6(1):132–133. Published 2015 Jan 15. doi:10.3945/an.113.005207
  • Bird RP., The emerging role of vitamin B6 in inflammation and carcinogénesis. Adv Food Nutr Res, 2018. 83: 151-194.
  •  Brown MJ., Beier K., Vitamin B6 Deficiency (Pyridoxine). StarPearls, 2019.
  • Zhang XH, Ma J, Smith-Warner SA, Lee JE, Giovannucci E. Vitamin B6 and colorectal cancer: current evidence and future directions. World J Gastroenterol. 2013;19(7):1005–1010. doi:10.3748/wjg.v19.i7.1005