عادات صحية لشرب القهوة

30 يناير، 2021
من أجل تكوين عادات صحية لشرب القهوة، عليك معرفة فوائدها وآثارها الجانبية. في هذا المقال، نقدم بعض النصائح للمساعدة.

القهوة هي مشروب يُستهلك على نطاق واسع حول العالم. كما أنها مصدر لمضادات الأكسدة والمعادن الأساسية. ومع ذلك، نظرًا للتأثيرات المحفزة للكافيين، وتأثيره على حالتنا الجسدية والنفسية، يجب تناولها باعتدال. هل تعرف آثار شرب القهوة؟ دعونا نلقي نظرة على بعض العادات الصحية لشرب القهوة.

آثار شرب القهوة

آثار-شرب-القهوة

القهوة مشروب له العديد من الخصائص المفيدة. أبرزها:

تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

قد يكون من يشربون القهوة بانتظام أقل عرضة للإصابة بمرض السكري بنسبة 25 إلى 40٪. يزيد استهلاك القهوة من مستويات بعض بروتينات البلازما المسؤولة عن تنظيم مستويات هرمون التستوستيرون والأستروجين. هذا يساعد على منع ظهور مرض السكري من النوع الثاني.

تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض الكبد

تم ربط شرب القهوة بالوقاية من تليف الكبد. يرتبط هذا المرض بالإفراط في استهلاك الكحول والتهاب الكبد الوبائي (ب). بالإضافة إلى ذلك، هناك دراسات تشير إلى أن استهلاكها يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40٪.

اكتشف:

التليف الكبدي – ما الأطعمة التي يستطيع المرضى تناولها؟

تحتوي على مضادات الأكسدة

تحتوي القهوة على العديد من العناصر الغذائية الأساسية لأجسامنا. على سبيل المثال، فيتامينات ب (النياسين، فيتامين ب2، وفيتامين ب5) الضرورية لنظامنا العصبي العضلي مهمة بشكل خاص. كما أنها تحتوي على المعادن (البوتاسيوم، المنغنيز، والمغنيسيوم)، والتي تعتبر جوهرية للعمليات الكيميائية الحيوية التي تحدث في أجسامنا.

تنشط الجهاز العصبي المركزي

تنشيط الجهاز العصبي المركزي

الكافيين هو المادة المنشطة الأكثر استهلاكًا في العالم. يزيد شرب القهوة من مستويات الدوبامين والنورأدرينالين، مما يسرع من نشاط الدماغ. يؤدي هذا إلى زيادة مستويات الطاقة، سرعة رد الفعل، والوظيفة الإدراكية الشاملة. لهذا السبب يشربها الطلاب والعاملون كثيرًا.

ومع ذلك، فإن للقهوة أيضًا العديد من الآثار الجانبية السلبية مثل الحموضة المعوية، تكوين القرحة، زيادة القلق، وارتفاع ضغط الدم. كما يمكن أن تسبب الأرق. لهذا السبب، في بعض الحالات، مثل الحالات أدناه، يجب ألا يتم شربها.

ننصحك بقراءة:

ماذا يقول العلم عن الكافيين؟

العادات الصحية لشرب القهوة

يمكن للقوة أن تسبب الأرق

من أجل شرب القهوة بشكل مسؤول، من المهم مراعاة الإرشادات التالية:

مجموعات معرضه للخطر

هناك مجموعات معينة من الأشخاص لا ينبغي أن يشربوا الكثير من القهوة أو يجب عليهم استبعادها من نظامهم الغذائية تمامًا. قد يكون هذا لأنهم يعانون من نوع من الاضطرابات الجسدية أو النفسية.

إذا كنت تنتمي إلى أي من المجموعات التي سنقوم بذكرها أدناه، فيجب عليك التحدث إلى أخصائي لتحديد ما إذا كان يجب عليك استبعاد القهوة من نظامك الغذائي.

  • فترة الحمل أو الرضاعة: يمكن للأمهات نقل الكافيين إلى أطفالهن. هذا يؤثر سلبًا على نمو الطفل، ويمكن أن يسبب أيضًا التوتر والقلق.
  • فقر الدم: إذا كنت تعاني من نقص الحديد وكنت تتناول مكملًا له، فعليك مراقبة تناول الكافيين. يجعل الكافيين من الصعب على الجسم امتصاص هذا المعدن بشكل صحيح.
  • العلاج الدوائي: في بعض الحالات، يمكن أن يزيد الكافيين من الآثار الجانبية للأدوية. لذلك، يجب أن تتحدث مع طبيبك أو الصيدلي عن شرب القهوة إذا كنت تتناول أي دواء.
  • الأرق أو القلق: لا يُنصح بتناول الكافيين لمن يعانون من اضطرابات النوم أو نوبات القلق.
  • هشاشة العظام: كما هو الحال مع مكملات الحديد، فإن الكافيين يعيق امتصاص الجسم للكالسيوم.
  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني: يمكن للقهوة أن ترفع ضغط الدم. لذلك، من المهم استشارة أحد المتخصصين حتى يتمكنوا من إخبارك بكمية القهوة الآمنة للاستهلاك.
  • التهاب المعدة: الكافيين يمكن أن يهيج الغشاء المخاطي للمعدة. هذا يمكن أن يسبب عدم الراحة لأولئك الذين يعانون من الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا:

مشروبات الأعشاب – هل يمكن أن تشكل خطرًا أثناء الحمل؟

أضف القهوة إلى نظام غذائي صحي ومتوازن

غالبًا ما نخطئ في شرب القهوة مع السكر، الحليب المكثف، أو حتى الكريمة. بالإضافة إلى ذلك، نحب أن نشربها مع المعكرونة، الكعك، البسكويت، أو الحلويات المعلبة. على الرغم من أن القهوة ليست ضارة في تلك الحالات، إلا أن السعرات الحرارية والدهون المصنعة المصاحبة لها يمكن أن تكون مضرة.

نوصي بشرب القهوة مع المنتجات النباتية، مثل حليب اللوز أو الصويا. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تجربتها مع الحليب غير المحلى ومرافقتها بالفواكه أو الحبوب الكاملة. عند القيام بذلك، ستحصل على فوائد القهوة مع تعزيز عادات الأكل الصحية.

  • Barone, J. J., & Roberts, H. R. (1996). Caffeine consumption. Food and Chemical Toxicology. https://doi.org/10.1016/0278-6915(95)00093-3
  • de Mejia, E. G., & Ramirez-Mares, M. V. (2014). Impact of caffeine and coffee on our health. Trends in Endocrinology and Metabolism. https://doi.org/10.1016/j.tem.2014.07.003
  • Esquivel, P., & Jiménez, V. M. (2012). Functional properties of coffee and coffee by-products. Food Research International. https://doi.org/10.1016/j.foodres.2011.05.028