ضغط الدم الشرياني – إليكَ أفضل 5 أطعمة طبيعية للتحكم بارتفاع ضغط الدم

31 أغسطس، 2018
ارتفاع ضغط الدم الشرياني مرض يؤثر على صحة القلب، مما يعني أنّ من المهم أن تحافظ على ضغط دمك ضمن الحدود الصحيّة لتعيش حياة أفضل دون الشعور بقلق دائم من المضاعفات الخطيرة للمرض.

مع كل نبضة، يضخّ قلبك الدم عبر الشرايين. وعندما يكون ضغط كل نبضة أعلى من المعدل الطبيعي تسمى هذه الحالة بارتفاع ضغط الدم الشرياني .

هنالك قياسان يجب أخذهما بعين الاعتبار عندما تحاول تحديد ما إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم الشرياني :

  • الضغط الانقباضي، ويشير إلى ضغط نبض القلب.
  • الضغط الانبساطي، وهو الضغط الشرياني عندما يستريح القلب بين النبضات.

الضغط الشرياني الطبيعي هو 120/80 مم زئبقي. الرقم الأول يطابق الضغط الانبساطي أمّا الرقم الثاني فيطابق الضغط الانقباضي.

أسباب ارتفاع ضغط الدم الشرياني

اسباب ارتفاع ضغط الدم الشرياني

هنالك بعض العوامل التي تؤثر على الضغط الشرياني، ويرتبط بعضها ارتباطًا وثيقًا بالعادات السيئة التي يمكنك تغييرها، بما في ذلك:

  • البدانة
  • النظام الغذائي عالي الصوديوم
  • استخدام موانع الحمل أو أدوية الزكام
  • نمط الحياة الذي يخلو من النشاط

ومع ذلك، هنالك أيضًا الأسباب الوراثية، فارتفاع ضغط الدم الشرياني يعتبر مرضًا متوارثًا وفقًا لبعض الدراسات.

هذه الحالة تزيد من الحالات المرضية ومعدل الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى، مثل:

  • فشل القلب
  • احتشاء عضلة القلب
  • اعتلال الشبكيّة بفرط ضغط الدم
  • القصور الكلوي المزمن
  • الأمراض الدماغية الوعائية
  • أمراض الشرايين الطرفية

إن ارتفاع ضغط الدم لا يظهر أي أعراض في المراحل المبكرة. وكنتيجة لذلك هنالك نسبة عالية من الأشخاص الذين لا يدركون حقيقة إصابتهم.

أطعمة طبيعية للتحكم في ارتفاع ضغط الدم

هنالك بعض الأطعمة الممتازة للتحكم في أعراض بعض الأمراض والتخفيف منها. وفي هذه المقالة سنستعرض بعض الأطعمة المناسبة للتحكم بارتفاع ضغط الدم.

1ـ عصير الليمون

عصير الليمون

احتباس السوائل ليس علامة إيجابية أبدًا، وخاصةً إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم.

لكن الليمون يمتلك بعض الخصائص المذهلة فيما يتعلق بذلك حيث أنّه مصدر هامّ لفيتامين C، وبهذه الطريقة يساعد على محاربة السموم والعناصر التي تتراكم بسبب احتباس السوائل.

علاوة على ذلك، الخاصية الأهم لعصير الليمون هو قدرته على إدرار البول والتصفية. فهو يحتوي على كميات كبيرة من المياه التي تعمل كأداة مثالية لتنقية جسدك بشكل طبيعي وآمن.

للتخلّص من السموم والقضاء على المواد التي يمكن أن تزيد من ضغط الدم الشرياني ، يمكنك تجربة الخيار التالي.

المكونات

  • كوب من الماء (250 مل)
  • عصير ليمونتين

طريقة التحضير

  • اخلط المكونان معًا دون إضافة المحليات، واشربه على معدة فارغة.

2ـ الموز

شرائح الموز

من المعروف أن الموز يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المهمة، فهو يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم مما يساعد على تنظيم الضغط الشرياني.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تأثيره المنشّط مفيد للغاية بعد ممارسة التمارين الرياضية. لأجل هذه الأسباب نوصيك بإضافة الموز إلى نظامك الغذائي اليومي.

من الأفضل أن تقوم أيضًا بتقليل كمية الصوديوم في نظامك الغذائي، بحيث تقلل كمية الملح وحجم استهلاكك للأطعمة المعالجة.

3ـ الثوم

صحن خشبي فيه ثوم

الثوم مكون هام جدًا في عالم العلاجات الطبيعية، فهو مفيد للغاية في معالجة عدد كبير من الحالات.

وفي حالة ارتفاع ضغط الدم الشرياني ، يساهم الثوم في توسيع الشرايين بالإضافة إلى منع تشكّل خثرات الدم.

  • يمكنك استهلاكه على شكل أقراص، إضافته إلى وصفاتك أو تناول فص من الثوم كل يوم بعد نقعه في كوب من الماء لمدة 6 إلى 8 ساعات. كما يمكنك تركه في الماء طوال الليل وتناوله في صباح اليوم التالي.

4ـ زيت الزيتون

زيت الزيتون

منذ أيام مصر القديمة، كانت الفوائد التي تُعزى لزيت الزيتون ومشتقاته معروفة جدًا في مجال الصحة.

وعندما يتعلق الأمر بارتفاع ضغط الدم فإن زيت الزيتون يعمل كمنظّم طبيعي للجسم، مما يبطئ من سرعة تدفق الدم.

يتكون هذا الدهن الصحي من ثلاثة آلاف مكون مختلف. وبعض أبرز خصائصه هي:

  • يساعد على منع أكسدة الخلية.
  • ينظّم ويحسن السيطرة على مرض السكري.
  • يقلل من الكوليسترول الضار (LDL).

5ـ البطيخ الأحمر

البطيخ الأحمر

البطيخ الأحمر هو أحد أفضل الأطعمة للتحكّم في ارتفاع ضغط الدم وذلك بسبب قدرته على توسيع الأوعية الدموية.

بالإضافة إلى ذلك، يقلل البطيخ الأحمر أيضًا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

كما أنه يزودك بالسيترولين والأرجينين، هذان الحمضان الأمينيان اللذان يقويان الأوعية الدموية وينظمان الضغط الشرياني.

هل أخبرك طبيبك أنك مصاب بارتفاع في ضغط الدم، لكن لا تظهر عليك أية أعراض خطيرة بعد؟

لحسن الحظ، لا يزال لديك وقت لتجنب  حدوث المضاعفات. إوتناولك لوجبة من البطيخ الأحمر سيساعدك كثيرًا في ذلك.

تذكر أن أفضل النتائج تتحقق عندما مع الانضباط والانتظام في ممارسة واتباع العادات الصحية.

إنّها صحتك وعليك أن تكون مسؤولًا. وتذكر أنّ اتباعك لنظام غذائي سيء سوف يزيد حالتك سوءًا.