حميات صحية يمكن مقارنتها بحمية البحر المتوسط الرائعة

15 يوليو، 2020
حمية البحر المتوسط التقليدية تعد مرجعًا لسلوكيات التغذية الصحية، ولكنها ليست الخيار الصحي الوحيد المتاح. في هذه المقالة، تكتشف حميات يمكن مقارنتها بحمية البحر المتوسط.

هل تبحث عن حميات صحية تستطيع اتباعها بدلًا من حمية البحر المتوسط وتحصل على نفس الفوائد والمزايا؟ اليوم، نرغب في مساعدتك باستعراض 5 حميات صحية جدًا.

حميات صحية تستطيع منافسة حمية البحر المتوسط

نلق نظرة اليوم على الحميات الصحية التالية وجميع فوائدها بالتفصيل:

  • الحمية الإسكندنافية
  • حمية باليو
  • الحمية اليابانية
  • الحمية النباتية
  • حمية هارفارد

ننصحك بقراءة:

حمية الأطعمة النيئة – اكتشف معنا فوائدها ومخاطرها

الحمية الإسكندنافية

حميات صحية

أشادت منظمة الصحة العالمية مؤخرًا بفوائد الحمية الإسكندنافية بسبب العادات الغذائية الصحية التي تشجعها. فتأثيراتها الإيجابية تركز على تقليل خطر الأمراض غير المعدية كالسرطان، السكري والعديد من مشكلات القلب والأوعية الدموية.

تعتمد هذه الحمية على الأطعمة الآتية من بلاد شمال أوروبا: أيسلندا، السويد، فنلندا، النرويج والدنمارك. في عام 2004، اجتمع عدد من الطهاة المحترفين من هذه البلاد الشمالية وصمموا هذه الحمية الجديدة.

هدفها هو تشجيع تناول المكونات المحلية، الطازجة والبرية لتحسين الصحة العامة، والحفاظ على فن الأكل، الاستدامة والهوية الإسكندنافية.

أساسيات الحمية تشمل الآتي:

  • الخضروات الورقية الخضراء
  • الفواكه والتوتيات
  • الحبوب الكاملة (الشوفان، الشعير والجاودار) والبقوليات
  • الأسماك الدهنية (السلمون، الماكريل، الرنجة والسردين) عدة مرات في الأسبوع
  • منتجات الألبان منخفضة الدسم
  • زيت بذور اللفت

اقرأ أيضًا:

حمية البحر المتوسط – 10 جوانب أساسية يجب أخذها في الاعتبار عند البدء فيها

حمية باليو

شيوع حمية الباليو آخذ في الزيادة تدريجيًا في جميع أنحاء العالم. ولكنها في الواقع الحمية التقليدية لبعض المجموعات التي تعيش في غابات الأمازون الاستوائية، السافانا الإفريقية وبعض جزر المحيط الهادئ.

حمية الباليو، أو حمية العصر الحجري، تقترح العودة إلى العادات الغذائية القديمة وأخذ جينات وتطور الجنس البشري في الاعتبار.

يعني ذلك أنها تشجع على الأكل بنفس شكل أسلافنا في العصور القديمة. لذلك هي تركز على الآتي:

  • الخضروات والفواكه الطازجة
  • البذور والمكسرات
  • الأسماك والمأكولات البحرية
  • اللحوم
  • البيض

في المقابل، تمنع هذه الحمية منتجات الألبان، الغلوتين والحبوب تمامًا. وتشير الأبحاث العلمية إلى أن هذه الحمية فعالة في حالة الرغبة في تحقيق النتائج التالية:

  • مكافحة المخاطر المتعلقة بصحة القلب
  • مكافحة الالتهاب في الجسم
  • فقدان الوزن

اكتشف:

حمية باليو – دليل المبتدئ الشامل لحمية العصر الحجري

الحمية اليابانية

تقع جزر أوكيناوا في جنوب اليابان. وهي تتميز بجمالها ومناظرها الطبيعية الخلابة، وأيضًا بطول عمر سكانها وصحتهم المذهلة. ويرجع ذلك إلى ما يُسمى بالحمية اليابانية.

برغم دراسة العلماء لهذه الحمية كثيرًا، إلا أن دراساتهم لا تزال تفتقر إلى فحص تأثيرات الحمية على غير اليابانيين. وهذا هو الفرق الأكبر بين الحمية اليابانية وحمية البحر المتوسط أو الحمية الإسكندنافية.

الحمية اليابانية اليومية تشمل الأطعمة التالية:

  • الخضروات الورقية الخضراء
  • الأسماك والأخطبوط والحبار عدة أيام في الأسبوع
  • الصويا ومنتجاتها، كالتوفو
  • الحبوب الكاملة والبطاطا الحلوة
  • طحالب الكومبو البحرية

من الصفات المميزة للحمية اليابانية أيضًا أنها تشجع الأكل بكميات صغيرة وزيادة عدد الوجبات في اليوم مع إضافة عدد كبير من المكونات المختلفة في كل وجبة.

قد يهمك:

حمية الكيتون – 7 أطعمة مناسبة للنظام الغذائي المولد للكيتون لإنقاص الوزن

الحمية النباتية

الحمية النباتية

الاتحاد النباتي الدولي يعرّف الحمية النباتية كالتالي: “حمية تعتمد على الأطعمة ذات الأصل النباتي، مع أو بدون منتجات الألبان، البيض و/أو العسل.”

يعني ذلك أن هناك أنواع مختلفة من الحمية النباتية. ولكن أساس جميع هذه الأنواع هو في النهاية الأطعمة النباتية.

نتيجة لذلك، تشجع الحمية النباتية على استهلاك الأطعمة الغنية بالفيتامينات، المعادن والألياف، ومنخفضة الكوليسترول والدهون المشبعة.

من فوائد هذه الحمية العديدة:

  • تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم
  • تقليل خطر الإصابة فرط كوليسترول الدم
  • تقليل خطر الإصابة بمشكلات القلب والأوعية الدموية

اقرأ أيضًا:

كيفية اتباع نظام غذائي نباتي دون التضحية بالعناصر الغذائية الأساسية

حمية هارفارد

طبق الأكل الصحي أداة تم تصميمها من قبل خبراء تغذية من جامعة هارفارد. تهدف هذه الأداة إلى إرشاد الناس لاتخاذ قرارات أفضل فيما يتعلق بحميتهم.

هذه الأداة تنصح بملء نصف طبق الوجبة بالخضروات والفواكه، ربع بمصدر من مصادر البروتين وربعه الآخر بمصدر من مصادر الكربوهيدرات.

لا يركز طبق الأكل الصحي على كمية الطعام فقط، بل على جودته أيضًا. على سبيل المثال، تشجع هذه الحمية على استهلاك الحبوب الكاملة بدلًا من المكررة، وشرب الكثير من الماء بدلًا من المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، تحذر حمية هارفارد من اتباع الحميات منخفضة الدهون، وتقترح استهلاك الزيوت النباتية الصحية والمكسرات.

هل يمكن مقارنة هذه الحميات بحمية البحر المتوسط؟

أثبتت جميع الحميات المذكورة أنها صحية ومفيدة. وكما هو واضح، جميعها يمتلك صفات مشتركة مهمة مع حمية البحر المتوسط التقليدية، ومنها الآتي:

  • جميع هذه الحميات تركز على استهلاك المنتجات المحلية الطازجة الغنية بالفيتامينات، الألياف، المعادن والكيميائيات النباتية.
  • توفر هذه الحميات مصادر ممتازة للبروتين والدهون الصحية.
  • لا تقترح هذه الحميات، تحت أي ظروف، استهلاك الأطعمة المعالجة أو الغنية بالسكر والدقيق المكرر.
  • بالإضافة إلى أن هذه الحميات لا تحتوي على كميات كبيرة من اللحوم الحمراء أو الدهون المشبعة.

للتلخيص، حمية البحر المتوسط التقليدية هي أفضل الحميات إذا كنت تعيش في إحدى بلاد البحر المتوسط حيث يمكن الحصول على منتجات محلية طازجة. وهذه الحميات الصحية الأخرى تقدم خيارات ممتازة لمن يعيشون في مناطق أخرى من العالم. الأهم في النهاية هو التخطيط الجيد وتكييف الحمية لتناسب الاحتياجات الشخصية والموقع.

وأيًا كانت الحمية التي تختار اتباعها، لا تنس أهمية ممارسة الرياضة بانتظام. فالرياضة من الركائز الأساسية التي يجب الاهتمام بها للحفاظ على الصحة العامة.

  • Crittenden AN, Schnorr SL. Current viwes on hunter-gatherer nutrition and the evolution of the human diet. Americal Journal of Physical Anthropology. January 2017. Suppl 63:84-109.
  • Galbete C et al. Nordic diet, Mediterranean diet, and the risk of chronic diseases: the EPIC-Potsdam study. BMC Medicine. June 2018. 16(1):99.
  • Li D. Effect of the vegetarian diet on non-communicable diseases. Journal of the Science of Food and Agriculture. Janvier 2014. 94(2): 169-73.
  • Miyagi S et al. Longevity and diet in Okinawa, Japan: the past, present and future. Asia Pacific Journal of Public Health. 2003. Suppl:S3-9
  • Willcox DC et al. Healthy aging diets other than the Mediterranean: a focus on the Okinawan diet. Mechanisms of Ageing and Development. MArch-April 2014. Vols 136-137. Pp 148-162.