ثلاثة أخطاء غذائية تجعلك تأكل بشكل أسوأ

5 سبتمبر، 2020
جعلتنا صناعة المواد الغذائية نعتقد أن بعض الخيارات الغذائية صحية أكثر من نسخها الأصلية. ومع ذلك، هذا ليس هو الحال دائمًا ويمكن أن يؤدي إلى عادات غذائية سيئة.

غالبًا ما نأكل أسوأ مما ينبغي بسبب الأخطاء الغذائية. في معظم الأحيان، يرجع ذلك إلى الجهل أو التأثيرات التسويقية، والتي تدفعنا لشراء منتجات ليست صحية كما نعتقد.

بمعرفة ذلك، نحتاج إلى أن نولي المزيد من الاهتمام لملصقات الطعام حتى نتمكن من تجنب شراء المنتجات سيئة جودة.

سنوضح لك اليوم ثلاثة أخطاء غذائية يرتكبها العديد من الناس عادة عند اختيار الطعام.

ثلاثة أخطاء غذائية تجعلك تأكل بشكل أسوأ

تعد الخيارات الغذائية التي نتخذها ضرورية لصحتنا ووزننا.

ومع ذلك، مع وجود الكثير من سوء الفهم حول الطعام، فمن الطبيعي أن نرتكب أخطاء تجعلنا نأكل بشكل أسوأ. ما هي الأكثر شيوعًا؟

  1. حليب المكسرات بدلًا من حليب الأبقار

حليب المكسرات

يعتقد أن حليب المكسرات بديل صحي لحليب الأبقار، خاصة للأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة.

ومع ذلك، ليس كل ما يلمع هو ذهب. بالنسبة للجزء الأكبر، تحتوي هذه المشروبات على المزيد من السكر وقليل جدًا مما يجب أن يكون المكون الرئيسي لها.

كمية السكر أعلى بكثير من تلك الموجودة في حليب الأبقار مما قد يضر بصحة البنكرياس. هذا يعني أن جسمك سينتج المزيد من الجلوكوز في الدم.

يؤدي هذا إلى زيادة الطلب على الإنسلوين مما يشجع المقاومة ويحتمل أن يطور مرض السكري من النوع الثاني في سن مبكرة.

لذا، إذا لم يكن لديك حساسية مفرطة، يجب أن تختار حليب الأبقار بدلًا من حليب المكسرات.

هناك الكثير من أنواع الحليب المختلفة المدعمة أو الخالية من اللاكتوز للاختيار من بينها.

إذا كنت ترغب في اختيار حليب المكسرات، فتحقق دائمًا من الملصق الخاص لتختار الحليب الذي يحتوي على أقل كمية من السكر المضاف.

ومع ذلك، فإن هذه البدائل الخالية من السكر ليس لها مذاقًا جيدًا.

ننصحك بقراءة:

الحليب كامل الدسم والحليب قليل الدسم – أيهما أفضل؟

2.  تناول السكر الخفي

في مجتمع اليوم، يصنف السكر على أنه العدو الأول لصحتك. توجد الآن بدائل تحلية في المنتجات على رفوف المتاجر التي تحمل اسمًا مختلفًا.

هذا قد يجعلنا نعتقد أن استهلاك هذه البدائل للسكر هو أكثر صحة، بينما هو ليس كذلك.

العسل، شراب القيقب، البانيلا، وما إلى ذلك، هي أطعمة تتكون في الغالب من السكر.

لها نفس التأثير على مستويات الجلوكوز مما يؤدي أيضًا إلى إجهاد كبير على البنكرياس.

اليوم، المحليات الوحيدة المعروفة بتأثيرها الأقل على مستويات الجلوكوز هي المحليات الصناعية.

ومع ذلك، يوصى باستهلاك معتدل لأن التأثيرات طويلة المدى على الكلى والكبد غير مؤكدة.

اكتشف:

هل السكر البني أفضل من السكر الأبيض؟

3. معجنات بدون سكر مضاف

المعجنات والدهون المتحولة

هذه المعجنات لها ميزة الطعم اللذيذ مثل نظائرها التي تحتوي على السكر ولكن دون تأثير سلبي على الجسم.

في الحقيقة، السكر ليس العدو الوحيد هنا. عادة، تخضع هذه الأطعمة لدرجات حرارة عالية وتحتوي على كميات كبيرة من الدهون المتحولة.

الدهون المتحولة، إلى جانب إنتاج مادة الأكريلاميد أثناء عملية الطهي، تجعلها أطعمة خطرة.

بالإضافة إلى ذلك، ليس من الغريب رؤية الألوان الاصطناعية والمواد الحافظة المضافة في المكونات والتي قد تكون أحيانًا غير آمنة أو ضارة على المدى الطويل.

وهذا هو سبب أهمية تناول المنتجات الطازجة والمنتجات المصنوعة منزليًا بقدر ما تستطيع، بدلًا من المنتجات ذات الإنتاج واسع النطاق.

اقرأ أيضًا:

لماذا يجب عليك تجنب الخبز التجاري؟

إذن، ما الذي يمكننا فعله لتناول الطعام بشكل أفضل؟

واحد من أسوأ الأخطاء التي يمكن أن نرتكبها عند اختيار الطعام هو الاعتقاد بأن بعض الأطعمة المصنعة أفضل لصحتنا لأنها تعزز مزايا معينة على الملصقات الخاصة بها.

من الأفضل اختيار المنتجات الطازجة بدلًا من الأطعمة المصنعة للحفاظ على نظام غذائي صحي. من المهم تقليل تناول السكر وبدائل السكر.

من الضروري أيضًا تجنب القلي بالزيوت النباتية في درجات حرارة عالية، وبالتالي الحد من استهلاك مادة الأكريلاميد. تتميز هذه المادة بسميتها وقدرتها على أن تكون سرطانية على المدى الطويل.

أخيرًا، من الضروري توخي الحذر عند استهلاك المحليات الاصطناعية. الآثار الجانبية طويلة المدى لهذه المواد على صحة الكبد والكلى غير معروفة. لذلك، يجب أن يتم استهلاكها باعتدال.

  • Mooradian AD., Smith M., Tokuda M., The role of artificial and natural sweeteners in reducing the consumption of table sugar: a narrative review. Clin Nutr ESPEN, 2017. 18: 1-8.
  • Sansano M., Heredia A., Peinado I., Andrés A., Dietary acrylamide: what happens during digestion. Food Chem, 2017. 237:58-64.